نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر
آخر تحديث 17:11:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

حيث دُفنت بومبي تحت غطاء كثيف من الرماد والصخور

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر

التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر
روما - صوت الامارات

كشف مسؤولون إيطاليون، امس الثلاثاء، بأن البركان الذي دمر مدينة بومبي الرومانية القديمة، ربما ثار بعد شهرين من التاريخ المتوقع سابقا.

ويرجع المؤرخون الكارثة إلى 24 آب/ أغسطس عام 79 ميلادي، لكن أعمال التنقيب في الموقع الشاسع في جنوب إيطاليا، اكتشفت نقشا مكتوبا على حائط يحتوي على تاريخ يوافق 17 أكتوبر.

وعثر على النقوش في منزل كان يجري تجديده على ما يبدو قبيل انفجار جبل فيزوف القريب، حيث دُفنت بومبي تحت غطاء كثيف من الرماد والصخور.

وقال رئيس الحفريات في موقع بومبي، ماسيمو أوسانا، إنه من المرجح أن تكون النقوش قد كتبت في أكتوبر عام 79 ميلادي، حيث كان مكتوبا "XVI K Nov"، ما يعني اليوم السادس عشر قبل نوفمبر، أو 17 أكتوبر بالتقويم الحديث.

ويمكن أن يساعد هذا، إلى جانب الغرف بالجدران والأسقف ذات التصوير الجصي، والأرضيات الإسمنتية أو التي تأتي في بعض الأحيان مع البلاط أو ألواح الرخام، على تفسير   لماذا كانت بعض المناطق بجدران مغطاة بالملصقات أو حتى دون أرضيات، وفقا لعلماء الآثار.

ويرجع تاريخ 24 آب / أغسطس إلى تقرير عن ثوران البركان، قدمه بليني الأصغر، الذي شهد الحدث، وكتب عنه بعد ما يقرب من 30 سنة، في رسالتين إلى صديقه المؤرخ الروماني، تاسيتوس.

وكشفت أعمال التنقيب عن تربة مغطاة بالجص والتي عادة ما تظهر فقط في الخريف، وهذا ما يشير إلى أن الكارثة لم تضرب المنطقة في ذروة الصيف، ويقترح أوسانا أن التاريخ الصحيح للكارثة ربما كان 24 أكتوبر/ تشرين الأول.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسرحية "الجميلة والوحشين" عبر التلفزيون المصري

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 20:14 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تحضير حلى الشمندر من المطبخ الهندي سهل وبسيط

GMT 16:49 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

حكيم يستعد لطرح "آه بحبه" من ألبوم الغنائي الجديد

GMT 11:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

15 مشروعُا سياحيًا في اللاذقية خلال ملتقى الاستثمار

GMT 04:27 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

654 رياضياً في تحدي المرفأ للجري والدراجات

GMT 14:39 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

طحنون بن محمد وهزاع بن زايد يحضرون أفراح بن حمودة والمزروعي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates