دائرة السياحة تُعلن عن نسخة حديثة كليًّا من مهرجان الحصن للاحتفاء بالثقافة الإماراتية
آخر تحديث 13:58:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعكس ثراء الموروث في الإمارة وتقدم تصورات جديدة عنها

دائرة السياحة تُعلن عن نسخة حديثة كليًّا من مهرجان "الحصن" للاحتفاء بالثقافة الإماراتية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دائرة السياحة تُعلن عن نسخة حديثة كليًّا من مهرجان "الحصن" للاحتفاء بالثقافة الإماراتية

دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي
القاهرة ـ صوت الامارات

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي نسخة جديدة كلياً من مهرجان الحصن خلال الفترة من 12 إلى 19 كانون الأول/ديسمبر المقبل، لتفعيل منطقة الحصن بشكل كامل، انطلاقاً من موقعها في قلب العاصمة الإماراتية، عبر تجربة ثقافية جديدة تعكس ثراء الموروث في الإمارة، وتقدم تصورات جديدة عنها.
 
يضفي المهرجان، الذي سيكون حدثاً سنوياً مهماً ضمن أجندة الفعاليات الثقافية المحلية، أجواءً احتفالية على العاصمة الإماراتية أبوظبي، عبر برنامج حيوي تتخلله سلسلة من عروض الأداء، والفنون، والحرف اليدوية، وفنون التصميم.
 
تقدم النسخة الأولى من المهرجان رحلة مفاهيمية عبر المناظر الطبيعية لمنطقة الحصن، حيث تجتمع فيها التقاليد القديمة، والمبادرات الإبداعية، ووجهات النظر الفنية الملهمة. خلال ثمانية أيام، يقدم مهرجان الحصن تصوراً جديداً عن الثقافة في أبوظبي، ليكون منصة للحوارات، والممكنات الفنية الجديدة.
 
تتألف منطقة الحصن، التي تمثّل الانطلاقة الأولى للعاصمة الإماراتية نحو رسم آفاقها الحضارية، من أربعة أجزاء مترابطة؛ هي قلعة قصر الحصن ومبنى المجمّع الثقافي ومبنى المجلس الاستشاري الوطني التاريخي وبيت الحرفيين. تكمن أهمية منطقة الحصن في كونها رمزاً نابضاً بالحياة، وتجمع عناصر التراث الثقافي الحديث والقديم في مزيج يعكس فرادة التاريخ وامتداداته المعاصرة.
 
وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، محمد خليفة المبارك: «يسعدنا أن نضيف مهرجاناً رئيساً جديداً إلى قائمة الفعاليات الثقافية والترفيهية السنوية لأبوظبي، إذ يعكس مهرجان الحصن المشهد النابض بالتراث والتنوع الثقافي في العاصمة. ويقدم تجربة غامرة تشجع على التفاعل مع الإبداع والمواهب الملهمة، التي تعبر عن الماضي العريق والحاضر المزدهر والمستقبل الحافل بآفاق واعدة. عملنا على تصميم مهرجان الحصن ببرنامج غني من شأنه أن يضفي الدينامية على منطقة الحصن بأكملها، والتي ترحب بالجمهور متعدد الجنسيات والثقافات في العاصمة، ويلبي مختلف الأذواق والاهتمامات، ويعطي مجالاً كبيراً لتفاعل كل أفراد العائلة مع المنطقة النابضة بالحياة، بما في ذلك العروض الموسيقية مروراً بالأنشطة الفنية، وصولاً إلى فعاليات التجزئة والفنون البصرية والأدائية».
 
يقدم مهرجان الحصن الفن والتصميم وعروض الأداء، إلى جانب الحرف الإماراتية التقليدية وفنون الطهي ومحال التجزئة، ليسرد الإلهام الذي يربط بين المجتمعات الإبداعية في أبوظبي، وذلك في جميع المعالم الرئيسة في منطقة الحصن والمناطق الخارجية حولها.
 
يحتفي المهرجان بالتراث الإماراتي من خلال القصص التاريخية والتراث المعنوي والحرف الفنية، إذ سيتحول قصر الحصن إلى متحف حي من خلال إعادة تصوير الحياة اليومية للنساء والرجال والأطفال الذين عاشوا وعملوا في القصر خلال القرن الماضي. بينما يستضيف بيت الحرفيين طيفاً واسعاً من ورش العمل والحرف اليدوية الإماراتية مثل تصميم البرقع وصباغة الألياف الطبيعية والطباعة على الحقائب، إلى جانب الاستمتاع بفنون الأداء التقليدية، مثل العيالة والرزفة والنهمة، والمشاركة في مسابقات الحرف اليدوية والمطبخ الإماراتي.
 
كما تستضيف المساحات الخارجية من منطقة الحصن عروضاً سينمائيةً في الهواء الطلق خلال أيام المهرجان من برمجة «سينما عقيل» و«مشروع شيوالا».

قد يهمك أيضًا :

وفد دائرة الثقافة والسياحة يزور صرح زايد المؤسس

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دائرة السياحة تُعلن عن نسخة حديثة كليًّا من مهرجان الحصن للاحتفاء بالثقافة الإماراتية دائرة السياحة تُعلن عن نسخة حديثة كليًّا من مهرجان الحصن للاحتفاء بالثقافة الإماراتية



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد

GMT 11:02 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

وصلة رقص جريئة لفيفي عبده تغضب متابعيها على "إنستغرام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates