ملتقى فلسطين للرواية العربية ينطلق افتراضيًا بمشاركة 38 كاتبًا
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في يوم يصادف الذكرى الـ48 لاغتيال الأديب غسان كنفاني

ملتقى فلسطين للرواية العربية ينطلق افتراضيًا بمشاركة 38 كاتبًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ملتقى فلسطين للرواية العربية ينطلق افتراضيًا بمشاركة 38 كاتبًا

الأديب غسان كنفاني
القاهرة - صوت الامارات

انطلقت فعاليات ملتقى فلسطين للرواية العربية الثالث، الأربعاء، بمشاركة 38 روائيًا وكاتبا من خلال جلسات بث مباشر عبر الإنترنت على مدار أيام بسبب إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.وقال عاطف أبوسيف "نطلق أعمال ملتقى فلسطين الثالث للرواية العربية، في يوم يصادف الذكرى الثامنة والأربعين لاستشهاد الأديب غسان كنفاني، الذي اغتيل في بيروت عام 1972".وأضاف في كلمة له في الافتتاح "غسان الاسم العالي والنص الأبدي الذي كتب كي تظل فلسطين حيّة في ذاكرة الأجيال، وهذه دلالة إنّنا لا زلنا نقرأه كلَّ يوم بمعنى، ونبحث في كل لحظة عن الجديد في أعماله الإبداعيّة الأدبية".

عاطف أبوسيف ووفقا لوكالة "رويترز"، يشارك في الملتقى هذا العام 38 روائيا وكاتبا منهم 10 مشاركين من 8 دول عربية هي الأردن ومصر ولبنان وسوريا والعراق والمغرب والسودان وتونس.وقال أبوسيف "المشاركون الفلسطينيون من القدس وحيفا والناصرة وغزة والضفة الغربية ومن الشتات والمهجر".وأضاف "إلى جانب ذلك تجري وقائع هذا الملتقى هنا في رام الله وفي الناصرة وفي غزة، حيث تنظم بعض فعاليات وندوات الملتقى. الثقافة الفلسطينية ثقافة واحدة وهي تعبر عن وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة هويته وتطلعاته الوطنية

لاسترجاع فلسطين واسترداد حقوقه".
وأوضح أبوسيف "هذا العام تفرض الجائحة شروطها، لذا تعذر عقد الملتقى بشكل مباشر ولكننا أردنا له أن يكون لإيماننا بأهمية استمراريته وبأهمية تحفيز النقاش حول واقع الرواية العربية والفلسطينية".وأكد "اليوم ونحن نطلق ملتقانا الثالث للرواية العربية في فلسطين في ذكرى غسان كنفاني أحد أبرز أعمدة الرواية العربية في القرن العشرين ومدون الحكاية الوطنية لابد أن نظل. حتى يستمر وجودنا ونعلم أجيالنا القادمة أن الحياة أساس نضالنا والبحث عنها منطلق كل شيء".ووصف الكاتب والروائي الفلسطيني يحيى يخلف في كلمة له في الافتتاح باسم المشاركين في الملتقى الثقافة بأنها" قوة دافعة للحياة".وصرح "اليوم ونحن نتفيأ ظلال هذه الذكرى نحتفي بأدب المقاومة،وأدب الحريّة، ونسعى لتعميق مجرى الرواية الفلسطينية والعربية بأبعادها الإبداعية، ومضامينها التحررية والانحياز إلى قضية الإنسان"

 يحيى يخلف وأوضح يخلف "أن انعقاد هذا الملتقى إنما هو جسر تواصل ثقافي ما بين مثقفينا ومبدعينا الفلسطينيين في أماكن تواجدهم كافة، ودلالة على تواصلنا مع مثقفي محيطنا القومي والإنساني".وتحدث يخلف عن العديد من مناقب كنفاني الذي رحل وعمره 36 عاما إلا أنه ترك "إرثا ثقافيا وحضاريا".وقال "غسان كنفاني أدخل الرواية الفلسطينية بوابة الإبداع، ونعتبره رائدا أسس للرواية الفلسطينية التي تتضمن عناصر فنية عالية، أضاءت دروب ومسارات أجيال من الروائيين الفلسطينيين".وأضاف "وعلى الرغم من رحيله المبكّر فقد أنجز دراسات هامة لا تقل أهمية عن رواياته، ومجموعاته القصصية أبرزها أدب المقاومة في فلسطين المحتلة، وكتاب في الأدب الصهيوني".

وتحمل أولى جلسات الملتقى عنوان (دلالات المكان في الرواية العربية والفلسطينية) ويشارك فيها كل من الروائي رشاد أبو شاور والأديب والناقد إبراهيم السعافين والأكاديمي والناقد أبو بكر البوجي والناقد أحمد رفيق.وتتناول الجلسات التالية موضوعات متنوعة من بينها (أدب الأسرى) و(فلسطين في السرد العربي) و(السرد الفلسطيني في رواية اللجوء والشتات) و(صور الهوية في الرواية العربية).وأقيمت الدورة الثانية من ملتقى فلسطين للرواية العام الماضي فيما أقيمت الدورة الأولى في 2017.


 قد يهمك ايضا:

48 عامًا على وفاة السارد والشاهد لنشوء المقاومة الفلسطينية غسان كنفاني

"يوم الرواية الفلسطينية" يُواكب ذكرى وفاة المناضل غسان كنفاني

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملتقى فلسطين للرواية العربية ينطلق افتراضيًا بمشاركة 38 كاتبًا ملتقى فلسطين للرواية العربية ينطلق افتراضيًا بمشاركة 38 كاتبًا



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:17 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كارل فريتز يعرض ساعة "ألباين إيغل" إحياءًا لرمز فريد

GMT 01:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اختتام بطولة الصيادين الأولى للرماية

GMT 06:34 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

عرض مسرحية "عشان احنا واحد" في مركز طلعت حرب الخميس

GMT 19:38 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

جادون سانشو يسطّر اسمه في تاريخ بروسيا دورتموند

GMT 15:16 2013 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

وزيرة النقل تبحث اثار العاصفة الثلجية في الأردن

GMT 21:20 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

عرض "رئيس جمهورية نفسه" على مسرح ميامى

GMT 15:13 2013 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

رائحة الطفل تشفي غليل الأمهات

GMT 08:30 2014 الثلاثاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة تقنية تتسبب في اضطرابات في خدمات تويتر

GMT 05:19 2013 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

"عشرة بلدى" و"قص و لزق" على مسرح الجنينة

GMT 19:59 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

حاكم عجمان الشيخ حميد النعيمي يؤدي صلاة الاستسقاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates