أكثر من 5 ملايين محتوى علمي وبحثي سهل الاستخدام تُتيحها مكتبة الشارقة العامة
آخر تحديث 00:59:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لتصنع مجموعة متعددة التخصصات تتميز بتكاملها وتنوعها

أكثر من 5 ملايين محتوى علمي وبحثي سهل الاستخدام تُتيحها "مكتبة الشارقة العامة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكثر من 5 ملايين محتوى علمي وبحثي سهل الاستخدام تُتيحها "مكتبة الشارقة العامة"

مكتبة الشارقة العامة
القاهرة ـ صوت الامارات

أعلنت "مكتبة الشارقة العامة"، اليوم الأحد، عن إطلاق خدمة "الباقة الأكاديمية للتحصيل العلمي الاحترافي"، التي تتيح لروادها الوصول إلى أكثر من 21 ألف محتوى علمي وبحثي، و68 ألف فيديو في كافة المجالات والتخصصات، إلى جانب 150 ألف كتاب إلكتروني و5 ملايين مشروع تخرج ورسالة ماجستير وأطروحة دكتوراة، ضمن واجهة تطبيق موحّدة وسهلة الاستخدام.

وتتضمن "الباقة الأكاديمية للتحصيل العلمي الاحترافي"، حسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة منه، أربعة أقسام متعددة التخصصات، هي "التحصيل الاحترافي المركزي"، و"الفيديو الأكاديمي عبر الإنترنت"، و"الأكاديمي التام"، و"التحصيل الاحترافي لرسائل وأطروحات الدراسات العليا العالمية"، وكلّها تتناول مئات المواضيع بشكل مفصّل ومعمّق.

ويجمع قسم "التحصيل الاحترافي المركزي"، أكثر قواعد البيانات استخداماً على مستوى العالم، ليصنع مجموعة بحثية متعددة التخصصات تتميز بتكاملها وتنوعها، حيث تتكوّن من 21 محتوى علمي وبحثي يشمل مجالات الأعمال والطب والصحة والعلوم الاجتماعية والفنون والعلوم الإنسانية والتربية والتعليم والعلوم التطبيقية والتقنية، مدعومة بمجموعة من المجلات العالمية التي تسهم بإثراء المجموعة.

أما قسم "الفيديو الأكاديمي عبر الإنترنت"، فيتضمن أكثر من 68 ألف فيديو، تغطّي مجموعة متنوعة من المجالات، كعلم الإنسان أو الأنثروبولوجيا، والأعمال، والاستشارات، والسينما، والصحة، والتاريخ، والموسيقى وغيرها؛ ما يجعلها أكبر خدمة شاملة ومتكاملة للبث المرئي عبر الإنترنت على مستوى المكتبات عالميًا، مع 14 ألف عملاً مخصّصاً حصرياً لقسم "التحصيل الاحترافي المركزي".

وأشرف على تنفيذ تلك الأعمال، أكثر من 800 موزّع ومنتج ومخرج ومؤسسة إعلامية عالمية.

كما يشمل قسم "الأكاديمي التام"، أكثر من 150 ألف كتاب إلكتروني متعدّد التخصصات، تتضمن مجموعة حصرية من أعمال نخبة من كبار الناشرين العالميين، إلى جانب المناهج الداعمة والتوجهات الرائدة والدورات الناشئة لتعزيز معدلات التخرج. ويتيح القسم للمستخدمين الذين يحملون عضوية المكتبة واجهة تطبيق تسمح لأكثر من مستخدم باستعمالها، إلى جانب محرك بحث متطور وخيارات تحميل فصول وأبواب محددة من الكتب مجاناً.

أما قسم "التحصيل الاحترافي لرسائل وأطروحات الدراسات العليا العالمية"، فيوفر أكبر مجموعة رقمية من مشاريع التخرج الرقمية في مجال المكتبات على مستوى العالم، بأكثر من 5 ملايين رسالة ماجستير وأطروحة دكتوراة، منها أكثر من مليونين متوفرة بصيغة نص تفاعلي كامل، ليكون بمثابة مستودع رسمي لامركزي لـ"مكتبة الكونغرس"، ويقدم قاعدة بيانات شاملة توفر تغطية تاريخية ومعاصرة مباشرة من قارة أميركا الشمالية.

قد يهمك أيضًا : 

الصندوق السعودي للتنمية يوقع اتفاقيتين لتمويل مشروعين للطرق والرعاية الصحية في البحرين 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 5 ملايين محتوى علمي وبحثي سهل الاستخدام تُتيحها مكتبة الشارقة العامة أكثر من 5 ملايين محتوى علمي وبحثي سهل الاستخدام تُتيحها مكتبة الشارقة العامة



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد

GMT 11:02 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

وصلة رقص جريئة لفيفي عبده تغضب متابعيها على "إنستغرام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates