عبد الملك بن كايد يهدي مكتبته لـ الثقافة في عام القراءة
آخر تحديث 08:06:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تتضمن أكثر من 3000 كتاب في مختلف الموضوعات

عبد الملك بن كايد يهدي مكتبته لـ "الثقافة" في عام القراءة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبد الملك بن كايد يهدي مكتبته لـ "الثقافة" في عام القراءة

وزارة الثقافة والشباب
رأس الخيمة – صوت الإمارات

أهدى الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي، المستشار الخاص لحاكم رأس الخيمة، مكتبته الخاصة إلى وزارة الثقافة والشباب، لتواكب توجهات الدولة الهادفة إلى جعل "عام 2016.. عام القراءة"، والاستفادة من محتوياتها في نشر الثقافة والمعرفة، وتحفيز أبناء الوطن على القراءة.وأكد القاسمي أهمية المكتبة، التي تأتي من كونها تعد البنية التحتية التي تستند إليها الساحة الثقافية وتغرس، وبما تضم من الكتب في النفوس مهارة القراءة، وتنشر الثقافة، وتعزز الوعي الفكري في جميع اتجاهاته الإيجابية، وبذلك يكون المجتمع شغوفًا بالقراءة أينما وجد، في البيت والأسواق وحتى في السيارات، قائلًا: "من أجل تلك القناعات الثقافية بادرت بإهداء مكتبتي لدعم جهود القراءة في مجتمع الإمارات".

والشيخ عبدالملك بن كايد، الذي شغل منصب وزير الدولة لشؤون المجلس الأعلى (1971- 1978)، إلى جانب مناصب قيادية إدارية في إمارة رأس الخيمة، حرص على مدى أكثر من 50 عامًا على أن تكون المكتبة جزءًا مهمًا في حياته، فخصص لها غرفة في قصره الكائن في منطقة الزهراء السكنية، ومن أجل ذلك زار معارض الكتب داخل الدولة وخارجها، ودخل العديد من المكتبات، وحضر الفعاليات الثقافية، وأثناء ذلك جمع العديد من الكتب المنتقاة، والمراجع التي خطر له أنها تحوي مادة تغذي الثقافة وتطور الفكر الإنساني، كما حصل على بعضها مهداة من بعض الأفراد والجهات، فأثمرت تلك الجهود عن إنشاء مكتبة تتألف من 3000 كتاب تغطي شتى ضروب المعرفة مثل القضايا الوطنية، الثقافة، التراث، الفقه، التاريخ، السياسة، وأيضًا مطبوعات تحوي المراسيم الرئاسية والقوانين الصادرة من الدولة، بالإضافة إلى المحاضرات العامة والندوات التي شهدتها الساحة الثقافية، علاوة على الأفلام والبرامج.

وتابع: "رغم أن كل مطبوعة كانت على أرفف مكتبتي، لها ذكرى خاصة، سواء تتعلق بمناسبة اقتنائها أو فحوى مادتها المكتوبة، لكن مع ذلك آثرت نقلها من بيتي لتأخذ مكانًا لها في المكتبة العامة في وزارة الشباب وتنمية المجتمع، قناعة مني بأن وجودها هناك أفضل بكثير، إذ يمكن أن تسهم في دفع جهود المكتبة العامة وجعلها أداة فاعلة لنشر الوعي الثقافي، وترسيخ التراث الإنساني والحضاري، وتاليًا خلق جيل يعشق القراءة ومدركًا لمسؤولياته وقادرًا على التعبير عن وطنيته وطموحاته بفكر واعٍ".

ومن واقع تجربته الشخصية، يؤكد القاسمي أهمية المكتبة المنزلية لكونها تنأى بأفراد الأسرة عن قضاء جل الوقت في مشاهدات سالبة، أخلاقًا وفكرًا، وتحفزهم على شغل أوقات فراغهم في مهارة القراءة التي تغذي الروح، وتحسن مستوى الأطفال على وجه الخصوص لغويًا، وتوفر المعلومات التي تساعد الطلاب على إجراء البحوث والمحاضرات، كما أن دور المكتبات لا يقتصر على التثقيف، وإنما أيضًا التصدي للمشكلات الاجتماعية والثقافية. وقال القاسمي: "أشاطر الجميع الرأي بأن اهتمام الدولة بالقراءة لم يأتِ متأخرًا وإنما بدأ في وقت مبكر جدًا، وتحديدًا مع بداية المسيرة الاتحادية، التي أطلقها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث كان التركيز بصورة أساسية على التعليم للكبار والصغار، إدراكًا من الدولة بأن تقدُّم الأمة ومواكبة التطورات المعرفية والعلمية يكمنان في قدرتها على القراءة والاطلاع، وهو الشيء الذي يمكنها من معرفة كل ما يدور حولها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الملك بن كايد يهدي مكتبته لـ الثقافة في عام القراءة عبد الملك بن كايد يهدي مكتبته لـ الثقافة في عام القراءة



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أفضل إطلالات ميغان ماركل بالقميص بأسلوب عصري تعرّفي عليها

القاهرة - صوت الامارات
تقلّ ميغان ماركل في الفترة الأخيرة بإطلالاتها، وعندما تفعل فهي غالباً ما باتت تختار أزياء كاجول. لكن في أحدث إطلالاتها برفقة الأمير هاري في مقابلة تلفزيونية مشتركة هي الأولى منذ إنتقالهما إلى الولايات المتحدة، أطلت ميغان بالقميص في لوك أنيق وعصري.ميغان والأمير هاري كانا من بين الضيوف البارزين الذين أطلّوا جنبًا إلى جنب مع سندرا أو Sandra Oh وجون ليجيند John Legend، في برنامج تلفزيوني للإعلان عن قائمة TIME السنوية التي تضم 100 من كبار صانعي التغيير والأصوات المؤثرة والقادة في جميع أنحاء العالم.لهذه المناسبة أطلت ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري في آن معاً. فقد تألقت بقميص باللون البنيّ من قماش الحرير من تصميم إحدى الماركات المفضلات لديها فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، وهذا القميص الذي أطلت به، مستوحى من السبعينيات مع قصة الياقة العريض...المزيد

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 20:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

الحكومة البرازيلية تتفاعل مع أزمة نيمار في فرنسا

GMT 04:29 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 22:41 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العزيز هيكل يوضح سبب إشارته إلى "النجمتين"

GMT 13:28 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا" تدخل عالم سيارات المستقبل بتصميم جديد

GMT 02:59 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

وفاة الفنانة سهير فخري حماة رانيا فريد شوقي

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

"مرسيدس الفئة S" تعد أحسن سيارة في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates