اتحاد متاحف دريسدن ينفي وجود معلومات خاصة بعروض بشراء مجوهرات مسروقة
آخر تحديث 21:45:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبدى دهشته من تقارير إسرائليلية تخص شراء مجوهرات من "القبو الأخضر"

اتحاد متاحف دريسدن ينفي وجود معلومات خاصة بعروض بشراء مجوهرات مسروقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اتحاد متاحف دريسدن ينفي وجود معلومات خاصة بعروض بشراء مجوهرات مسروقة

متحف «القبو الأخضر»
برلين ـ صوت الامارات

أعرب اتحاد المجموعات الفنية الحكومية في مدينة دريسدن الألمانية عن دهشته من تقارير تحدثت عن تلقي شركة أمن إسرائيلية عرضاً من مجهولين لشراء مجوهرات مسروقة من متحف «القبو الأخضر» في دريسدن.وقال المتحدث باسم الاتحاد، شتيفان آدم، الجمعة رداً على استفسار، إنه لا توجد معلومات لدى الاتحاد عن هذا الأمر المزعوم، مؤكداً في الوقت نفسه أن الاتحاد لم يكلف شركة «سي جي آي» الأمنية الإسرائيلية بإجراء تحقيقات حول واقعة السطو، وقال: «الشركة لم تقم بالاتصال بنا أيضاً».وكان المدير التنفيذي لشركة «سي جي آي» الأمنية الإسرائيلية، زفيكا نافي، ذكر أمس (الجمعة)، أن مجهولين طلبوا عبر رسائل بالبريد الإلكتروني 9 ملايين يورو مقابل نجمة وسام النسر الأبيض البولندي وجوهرة ماسية لأنشوطة معروفة باسم «زيكسيشر فايسر».

وتتناقض تصريحات اتحاد المجموعات الفنية الحكومية في دريسدن مع بيانات الشركة، التي ذكرت أنها مكلفة بمراجعة الإجراءات الأمنية في متحف «القبو الأخضر» والتحقيق في واقعة السطو.وبحسب بيانات الشركة، فإن المجهولين يطالبون بتسديد أموال الشراء بعملة «بيتكوين» الإلكترونية.وقال نافي: «كل المعلومات تم تسليمها فور ورودها للادعاء العام في مدينة دريسدن»، مضيفاً أن مرسلي البريد الإلكتروني كتبوا أنه لا يمكن تعقب رسالتهم لأنهم يستخدمون تقنيات تشفير مختلفة.

وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية أن نجمة وسام النسر الأبيض البولندي والجوهرة الماسية لأنشوطة «زيكسيشر فايسر» ضمن نحو 20 قطعة مجوهرات من الألماس والأحجار النفيسة المسروقة من متحف «القبو الأخضر»، التي تعود إلى عصر الباروك. وكان شخصان مجهولان اقتحما في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، المتحف الشهير الذي تم تأسيسه في القرن 18 في قبو أحد القصور التاريخية في دريسدن. وقام اللصان بفصل قضبان إحدى النوافذ ثم خلع الواجهة الزجاجية لها. وعندما دخلا إلى غرفة المجوهرات قاما بإحداث ثقوب في أحد صناديق العرض الزجاجية وإخراج المجوهرات الثمينة منها.واستغرقت عملية السطو، التي أثارت ضجة إعلامية على المستوى العالمي، دقائق قليلة. وعندما وصلت الشرطة إلى المتحف كان اللصان قد فرا وبحوزتهما المجوهرات. ولا يزال المتحف التاريخي مغلقاً أمام الزوار، ولم يتضح بعد متى ستُجرى إعادة فتحه.

قد يهمك ايضا:

تعرف على أهم المتاحف التي يُمكن زيارتها في أغادير المغربية

"القصر الأحمر" أبرز المناطق التي يمكن زيارتها في الرياض

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتحاد متاحف دريسدن ينفي وجود معلومات خاصة بعروض بشراء مجوهرات مسروقة اتحاد متاحف دريسدن ينفي وجود معلومات خاصة بعروض بشراء مجوهرات مسروقة



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates