تتقاطع على صفحتها رسومات وتصاميم صُبغت بألوان منحتها رونقا
آخر تحديث 21:11:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صانع السجاد اليدوي في تركيا يكشف خبايا مهنتة القديمة

تتقاطع على صفحتها رسومات وتصاميم صُبغت بألوان منحتها رونقا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تتقاطع على صفحتها رسومات وتصاميم صُبغت بألوان منحتها رونقا

صناعة السجاد اليدوي في تركيا مهنة عمرها 40 عامًا
بيروت _ غنوة دريان

تتدحرج كرة صوف ملونة في مكانها بينما ينسج المواطن التركي حسن إيليشيك، من خيوطها بأدواته البسيطة والتقليدية، سجادة جديدة تتقاطع على صفحتها رسومات وتصاميم صُبغت بألوان منحتها رونقا وجاذبية ساحرة. 

ومنذ نحو 40 عاما، يقضي “ايليشيك” معظم يومه بين خيوط الحرير والصوف والقطن المتناثرة في ورشته الصغيرة، بإحدى مناطق ولاية بارطن، شمال تركيا، لينسج السجاد اليدوي اعتمادا على جهده الفردي بعيدا عن الآلات الحديث، ويشعر العجوز بمتعة عندما يبدأ تصميم رسومات سجادة جديدة وغزل خيوطها بدقة ومهارة اعتمادًا على خبرته العتيقة وأدواته القديمة، قبل أن يعرضها لزبائنه الذين يفضلون منتجاته على السجاد المصنوع آليا. 

وذكر “إيليشيك”، أنه يصنع في اليوم الواحد عدة سجاد ويعرضها للزبائن، مضيفًا :" “هذه المهنة ممتعة، تبدأ عندما نشتري كرة الخيوط المناسبة، ونبدأ في تصميم وغزل السجاد ثم عرضه وبيعه”.، وتابع: “اصنع سجادة بطول 3 أمتار في الساعة الواحدة، وفي حال العمل يوما كاملا أستطيع صناعة 10 سجادات"، كما أشار إلى أنه يبيع المتر الواحد من السجاد بـ 15 ليرة تركية (4 دولارت أميركية)، وفي حال كانت كرة الخيوط من الزبون يبيعها بـ 12 ليرة (3 دولارات تقريبا)، وتتميز السجاد الذي يصنعه بمتانته وألوانه وتصاميمه المختلفة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتقاطع على صفحتها رسومات وتصاميم صُبغت بألوان منحتها رونقا تتقاطع على صفحتها رسومات وتصاميم صُبغت بألوان منحتها رونقا



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

فساتين الأحلام وأزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهره- صوت الإمارات
مازال أسبوع الموضة في ميلانو، يقدم لنا أزياء مميزة للغاية على الرانواي، على الرغم من الصعوبات التي واجهها المصممون ككل، في ظل أزمة تفشي وباء الكورونا، إلا أنها كانت مصدر إلهام الجميع، والخروج لنا بأفضل العروض، والقطع المميزة.في اليوم الثالث خلال أسبوع الموضة في ميلانو لربيع وصيف 2021، شاهدنا فساتين الأحلام بألوان الباستيل بعروض ELISABETTA FRANCHI، وقطع مميزة تحاكي الخيال بمجموعة Marni، مع تألق خاص للتصميمات المنعشة للمرأة العصرية لمجموعة Versace، وإليكِ نظرة عن قرب، لما حدث خلال أهم العروض. الفساتين المكشكشة مع الألوان الفاقعة من مجموعة فيرساتشي على أطلال جبال أتلانتس الخيالية، حيث تتدفق تيارات المياه عبر بطريقة انسيابية، كانت هذه بقايا عالم قديم مضى منذ زمن بعيد، حيث نشأ مواطنوه الأسطوريون من اللون الأزرق الغامق في تكوين محيطي وترمي...المزيد

GMT 07:45 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تطور مفاجئ بشأن مستقبل سواريز مع برشلونة

GMT 03:14 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

كورينثيانز يهزم باهيا في الدوري البرازيلي

GMT 02:22 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

"يويفا" يجتمع لدراسة مصير كأس السوبر الأوروبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates