اكتشاف سمة خاصة لا توجد إلا في أدمغة عباقرة الموسيقى
آخر تحديث 04:41:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أمثال موتسارت وبيتهوفن وباخ منحهم القدرة على الإبداع

اكتشاف "سمة خاصة" لا توجد إلا في أدمغة "عباقرة الموسيقى"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشاف "سمة خاصة" لا توجد إلا في أدمغة "عباقرة الموسيقى"

الموسيقار النمساوي موتسارت
لندن - صوت الامارات

كشفت دراسة حديثة، أن عباقرة الموسيقى تتشابه أدمغتهم في بعض السمات الخاصة، أمثال موتسارت وبيتهوفن وباخ، تمنحهم القدرة على الإبداع الموسيقي.

وتقول الدراسة إن الذين يتمتعون بقدرة التعرّف المطلق على النغمات "Perfect pitch" يمتلكون قشرة سمعية تزيد بنحو 50% عن المعدل الطبيعي، ولكن ربما لا يكون التدريب الموسيقي هو السبب في توسع هذا الجزء من الدماغ الذي يعالج الصوت.

أقرأ أيضًا : موسيقي خيرت مع أعمال موتسارت وبيزيه على الطريقة الصينية

وعندما فحص الباحثون أدمغة الموسيقيين الذين تدربوا لأكثر من عقد من الزمان، كان لديهم الحجم نفسه من القشرة السمعية كأي شخص لم يسبق له قط التعامل مع آلة موسيقية.

وقالت الدكتورة كيث شنايدر، المؤلفة الرئيسة للبحث من جامعة ديلاوير: "يشتبه منذ زمن طويل في أن درجة الكمال تكمن في الجينات، وإذا كان شخص ما قادر على التعرف على النغمات الموسيقية وغناء اللحن بشكل مثالي، فإنه يميل إلى أن يكون أشقاؤه بنفس القدر من الموهبة".

وأضافت شنايدر أن هناك اقتراحًا يقول إن التدريب الموسيقي قد يؤدي إلى توسيع القشرة السمعية، "ولكن إذا كان الأمر كذلك، لحصل الموسيقيون الآخرون المشاركون في الدراسة على هذه الميزة".

وتعد قدرة التعرف المطلق على النغمات أمرًا نادرًا للغاية، حيث لا يملكها سوى واحد من بين كل عشرة آلاف شخص. ولكن بما أن هؤلاء دائمًا ما يكونون موسيقيين، فإنه من السهل العثور عليهم بين أعضاء الأوركسترا والمغنين.

ويمكن للناس العاديين أن يخمّنوا فقط ما إذا كانوا يسمعون النغمة "C" أو "G"، أو واحدة من النغمات الأخرى من النغمات الـ 12 للسلم الموسيقي، فيما يتمكن أولئك الذين يملكون تلك القدرة من تحديد النغمة بشكل دقيق وصحيح.

ويقع الموسيقيون في مكان ما بين الاثنين، حيث إنهم يكونون قادرين على تحديد النغمات الموسيقية، ولكن بشكل نسبي إذا ما استمعوا إلى اللحن كاملاً، أو أعطي لهم دليل ما على أي من نغماته.

وفحص الباحثون الأمريكيون أدمغة 20 شخصًا يملكون قدرة التعرف المطلق على النغمات، و20 موسيقيًا آخر، وتم تدريب الفريقين على الموسيقى لمدة 16 سنة في المتوسط، والعزف زهاء 10 إلى 12 ساعة في الأسبوع، لكن الاختلافات في ثلاث مناطق من القشرة السمعية، لم تظهر إلا في أولئك الذين يملكون تلك القدرة

قد يهمك أيضًا :

عرض أوبرا "الناى السحرى" لموتسارت في ألمانيا

فرقة "أوبرا القاهرة" تقدم عرضين على مسرح "الجمهوريّة"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف سمة خاصة لا توجد إلا في أدمغة عباقرة الموسيقى اكتشاف سمة خاصة لا توجد إلا في أدمغة عباقرة الموسيقى



احتلّت عناوين الأخبار بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها زين مالك

إليكِ أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حمّلها انتقي منها ما يُناسب ذوقكِ

واشنطن _صوت الامارات
إطلالات عارضة الأزياء جيجي حديد خلال الحمل، تفاوتت بين الجريء والكاجول، لكن في كلتي الحالتين أطلّت كعادتها بأزياء عصرية واكبت فيها  أحدث صيحات الموضة، واحتلت جيجي حديد العناوين في الساعات الماضية بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها المغني زين مالك، حيث نشر كل من جيجي ومالك صورة على موقع انستغرام لإعلان الخبر السعيد، وفي هذه المناسبة جمعنا لكنّ اجمل اطلالات جيجي حديد في فترة حملها.ونشرت حديد منذ شهر تقريباً صوراً لها من جلسة تصوير خضعت لها قبيل وضع مولودتها، وقد تألقت بفستان طويل أبيض وجاء قماشه شفافاً عند منطقة البطن ليبرز بطنها، وأطلت في يوليو الماضي بلقاء مباشر عبر انستغرام وقد كشفت عن إطلالاتها وهي حامل للمرة الأولى بقميص بنقشة المربعات باللونين الابيض والأخضر. وبدت عارضة الأزياء التي تبلغ من العمر 25 عاماً، ساحرة بقم...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات بـ"الأبيض" والأزرق" لغرف المعيشة الشتويَّة

GMT 13:01 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة
 صوت الإمارات - تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة
 صوت الإمارات - اعلان عودة أحمد خميس ومشاعل الشحي بعد انفصال شهرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates