قرية يابانية تكافح للمحافظة على تقاليد عمرها أكثر من 370 عامًا
آخر تحديث 07:14:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
زلزال بقوة 5.3 درجة يضرب منطقة بايكال في روسيا الكرواتي راكيتيتش يعتزل اللعب الدولي رسميًا واشنطن تبدي استعدادها للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن
أخر الأخبار

تغيّرت الصورة كثيرًا وخرجت الفنادق قديمة الطراز من الخدمة

قرية يابانية تكافح للمحافظة على تقاليد عمرها أكثر من 370 عامًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قرية يابانية تكافح للمحافظة على تقاليد عمرها أكثر من 370 عامًا

رداء الكيمونو التقليدي
طوكيو ـ صوت الامارات

تحمل الطفلة ماو تاكيشيتا ابنة السادسة على عاتقها تقاليد تخطى عمرها ثلاثة قرون. تقف ماو برداء الكيمونو التقليدي الثقيل وقد غطت وجهها بطلاء أبيض سميك لتبدو مثل ممثلي فن الكابوكي. فيما يجلس أمامها جمهور يقدر بالمئات على حصير التاتامي، تخطو ماو للأمام نحو الضوء لتؤدي رقصة ثم تقدم نفسها بدندنة ذات نغم منفرد تقليدي قديم.مظهرها مستوحى من طقس قديم. فعندما يبدأ العام الدراسي الجديد ستكون أول تلميذة بمدرستها في قرية "دأمين" التي تقع في وسط جبال اليابان لتنضم إلى مجموعة كبيرة لكنها متضائلة من الأطفال الذين يؤدون الأعمال الدرامية المنمقة لفن الكابوكي.

يقضي الطلاب كل عام شهورًا في التحضير لأدوارهم للخروج بعمل درامي متقن. وساعد الالتزام بأداء الأعمال التي بنى لها سكان قرية "دامين" مسرحًا مؤقتًا من الخيزران على إبقاء المدرسة الابتدائية على قيد الحياة حتى بعد إغلاق العديد من المدارس الأخرى في المناطق الريفية في اليابان بسبب قلة عدد الأطفال.وفي الوقت الذي تتعامل فيه "دامين" مع نفس العناصر التي قضت على قرى يابانية أخرى - شيخوخة السكان والهجرة إلى المدن - قد تختفي هذه الطقوس التي شهدها عشرات الأجيال والتي لا تزال تحتفظ بجودتها وسحرها حتى اليوم.

الأطفال هم صميم العرض الذي يقام في فبراير (شباط) من كل عام حيث تراهم وقد انهمكوا في وضع الماكياج وراء الكواليس وهم يندفعون عبر جزء صغير من المسرح يسمى "هنمايشي" المخصص للممثلين الرئيسيين لتراهم يدوسون بأقدامهم ويلوحون بسيوفهم في الهواء. يصرخ الحشد تعبيرًا عن التأييد ويرمون بأكياس مليئة بالعملات المعدنية على خشبة المسرح لتهبط في صحن معدني.كان هناك 11 فنانًا شابًا العام الجاري، لكن بعد أن التحقت ماو بالصف الأول، لن يكون هناك تلاميذ بمدرسة "دامين" الابتدائية على الإطلاق.

 تقع مهمة تعليم الأطفال فن وطقوس "كابوكي" على سوزومي إيشيكاوا (82 عامًا) التي غالبًا ما تسافر برفقة مجموعة صغيرة من رواد المسرح القديم لتدرب الممثلين الشباب على أداء تلك العروض.عندما كانت مراهقة، انضمت إيشيكاوا إلى فرقة من النساء الشابات اللواتي قدمن عروضًا في جميع أنحاء البلاد، وهي النسخة النموذجية لمجموعات الفتيات التي تتسيد مشهد البوب الحديث في اليابان.بعد عقود، باتت إيشيكاوا مسؤولة عن إدارة عروض وتمارين الطالبات وتصميم الحركات اللافتة التي باتت اختصارًا لأشهر مسرح تقليدي في اليابان.تعتقد إيشيكاوا أن مهرجان "دامين كابوكي" هو الأقدم من نوعه في المنطقة، لكن ليس من الواضح إلى متى يمكن أن تستمر، فليس الأطفال وحدهم من يختفون، فمعلموهم أيضًا اندثروا.

بمجرد خروج إيشيكاوا من المشهد لا أحد يعرف من سيحل محلها. وتعليقًا على الحال، قالت في أسى إن أحدًا لم يعد يرغب في الالتزام بدوام كامل مع "كابوكي". أضافت ومسحة حزن ظاهرة على وجهها انتظارًا لقيام البالغين بقيادة البروفات، "قد تكون مقاطع الفيديو هي أداة التعليم الجديدة لهذا الفن".رغم بقاء المهرجان على حالة لسنوات طويلة، تغيرت القرية وبلدة "شيتارا" التي تنتمي إليها في تفاصيلها الكبيرة والصغيرة تضاءل "شيتارا"، مقارنة بالفترة التي قضتها فيها بين جنباتها. فالعديد من الفنادق القديمة ذات الطراز الياباني التي اصطفت على جانبي الشارع الرئيسي خرجت من الخدمة.

النشاط الوحيد الذي أخذ في التنامي بصورة حقيقية في المدينة هو رعاية المسنين. وفي هذا الصدد، قال ماساهيرو توياما، الذي عمل في السابق في نفس القسم الذي عملت به في مبنى البلدية وهو الآن رئيس قسم التعليم في المدينة، إن هناك 70 وظيفة جديدة في دور التمريض التي ظهرت في ضواحيها.العام الجاري، تخطط البلدة لبدء التشاور مع القرويين حول مستقبل قرية "دمين"، حيث تدرس دمج المدرسة مع مدرسة أخرى في واد قريب.أضاف توياما: "إنها مشكلة صعبة. فإغلاق المدرسة سيكون بمثابة تمزيق لروح القرية".

قد يهمك ايضا:

تجول بين أروقة أجمل المساجد في العالم وأنت جالس في منزلك

كلمات أغنية "هاي جود" للبيتلز بخط يد ماكارتني تباع بـ910 ألف دولار

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرية يابانية تكافح للمحافظة على تقاليد عمرها أكثر من 370 عامًا قرية يابانية تكافح للمحافظة على تقاليد عمرها أكثر من 370 عامًا



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

أحدث إطلالات كيت ميدلتون مع تنسيق "القناع" المُناسب

لندن _صوت الامارات
في أحدث إطلالات كيت ميدلتون خطفت دوقة كامبريدج الأنظار باللون الأحمر مع تنسيق القناع المناسب مع اللوك، فكيف بدت احدث اطلالات كيت مديلتون... تابعي معنا التفاصيل الكاملة.شارك دوق ودوقة كامبريدج في ثلاث ارتباطات في لندن بريدج ووايت تشابل للقاء المجتمعات المحلية، والاستماع إلى التحديات التي واجهوها خلال الأشهر الستة الماضية وإلقاء الضوء على الأفراد الذين ذهبوا إلى أبعد الحدود لمساعدة الآخرين خلال هذا الوقت الاستثنائي.وقد رفعت دوقة كامبريدج أكمامها لتقديم وجبات لذيذة في مخبز Beigel Bake Brick Lane الشهير برفقة الأمير وليام وذلك بهدف تسليط الضوء على كيفية تعامل المجتمعات خلال جائحة كوفيد 19. الثنائي الغائب عن اللقاءات العلنية منذ يوليو الماضي، بدا مرتاحاً وسعيداً وقد أعادت كيت ميدلتون إرتداء فستان من ماركة Beulah London للمناسبة، يبلغ ثمنه &po...المزيد
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات جبس تزيد من روعة تصميمات غرف نوم عرائس 2019

GMT 15:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنجى علاء تكشف تفاصيل مسلسل "بلا دليل" بعد عرض أولى حلقاته

GMT 12:42 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

امرأة من نيويورك عملاقة يصل طولها إلى 6 أقدام و8 إنش

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة

GMT 11:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

"باسم ياخور يستعيد ذكريات مسلسل "خالد بن الوليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates