ترميم قصر زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر المبني منذ 240 عامًا
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ترميم قصر زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر المبني منذ 240 عامًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترميم قصر زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر المبني منذ 240 عامًا

لويس السادس
باريس ـ صوت الامارت

مسرح الملكة مارى أنطوانيت زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر، رغم عدم إقامة أى أنشطة عليه إلا نادرًا، يتم ترميمه وتجديده بشكل مستمر، ويقول كبير أمناء التراث فى قصر فرساى رافائيل ماسون، إن هذه الجوهرة التراثية المخبأة فى حدائق بوتى تريانون والتى تعتبر المكان السرى لمارى أنطوانيت، "تشبه الجمال النائم".على خشبة هذه القاعة، وقفت الملكة الشغوفة بالموسيقى والمسرح للمرة الأخيرة فى صيف عام 1785، لتؤدى دور روزين فى "حلاّق إشبيلية" أمام ناظرى مؤلفها الفرنسى بيار أوجوستان كارون دو بومارشيه، وهذا المسرح الذى بناه مهندس مارى أنطوانيت ريشار ميك، وهو الوحيد فى فرنسا الذى استمر فى استخدام معدات القرن الثامن عشر المسرحية، لم تمسه الثورة الفرنسية عام 1789 لأنها كانت ترى أنه غير ذى قيمة، ولم يستخدم إلا قليلاً جداً فى 240 عاماً من الوجود.

ووصف ماسون هذا المسرح بأنه "معجزة حفظ"، مشيراً إلى أن "هوساً حقيقياً بالمسرح كان موجوداً فى النصف الثانى من القرن الثامن عشر، وكان كل متمول كبير وكل أمير يقيم بالتالى مسرحاً فى منزله، لكن كل هذه المسارح تقريباً اختفت".ففى القاعة التى كانت تستوعب فى زمن مارى أنطوانيت ما يصل إلى 250 متفرجاً، ثلاثة ديكورات مسرحية، أحدها تصميم داخلى ريفي، حسب ما ذكر وام 24 ناقلا عن وكالة الأنباء الألمانية، والثانى يمثل غابة، والثالث معبد الإلهة الرومانية مينيرفا، وهو أقدم ديكور مسرحى كامل فى العالم إذ يعود إلى العام 1754.

واعتبر "ماسون"، أن الديكور الأخير يشكل شهادة فريدة على براعة مصممى الديكور فى القرن الثامن عشر، مشبهاً إياه بـ"موناليزا هذا المسرح"، ونظرًا إلى هشاشة وضعه، كان لا بد من مشروع لإنتاج نسخة منه تظهر معالمه الأصلية.تعود هذه الديكورات إلى القرن التاسع عشر ولكنها تعمل تماماً، وفقاً للمبدأ الذى كان سائداً فى مسرح القرن الثامن عشر، إذ يجرى تغيير المشهد المسرحى أمام عيون المتفرجين، فيما الستارة مرفوعة، لا يمكن إقامة أنشطة بشكل منتظم فى القاعة، لكننا ننتظر انتهاء الأزمة الصحية لكى نتيح للجمهور الاطلاع عليها.

قد يهمك ايضا:

قطعة قماش ملطخة بدماء لويس السادس عشر في مزاد

وصول ملك اسبانيا لويس السادس ملعب البرنابيو لحضور مباراة ريال المدريد ومانشسترسيتى في ابطال اوربا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترميم قصر زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر المبني منذ 240 عامًا ترميم قصر زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر المبني منذ 240 عامًا



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates