رسام معروف يُعيد إحياء ثقافة الكريول الحرة في نيو أورليانز في أميركا
آخر تحديث 18:12:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مع اقتباسه للشخصية العصرية تحت مسمى ديزيريه جوزفين دوبلانتييه

رسام معروف يُعيد إحياء ثقافة "الكريول" الحرة في نيو أورليانز في أميركا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رسام معروف يُعيد إحياء ثقافة "الكريول" الحرة في نيو أورليانز في أميركا

رسام معروف يُعيد إحياء ثقافة "الكريول"
واشنطن - صوت الامارات

يعد الفنان أندرو لامار هوبكينز من الشخصيات المألوفة والمعروفة في المشهد الفني في هذه المدينة، لا سيما مع اقتباسه للشخصية الفنية العصرية تحت مسمى ديزيريه جوزفين دوبلانتييه. وتحافظ أعماله ولوحاته الفنية ونماذجه البسيطة للغاية على نسيج الحياة الذي كان شائعاً في القرن التاسع عشر، ولا سيما ثقافة «الكريول» الحرة في مدينة نيو أورليانز، مع الحفاظ على صداقات جيدة. 

وتمكن مشاهدة هذه الأعمال الفنية في معرض «نادين بليك» في رويال ستريت، في الحي الفرنسي من المدينة العريقة، وعلى جدران مطعم «دوكي تشيز» المليء بالأعمال الفنية المتنوعة، وعبر غرف جامعي التحف والأعمال الفنية النادرة مثل المصمم توماس جاين، ومصمم المأكولات ريك إليس.

عندما تظهر عشرات اللوحات من أعمال هوبكينز في المعرض الشتوي في بارك أفينيو بمدينة نيويورك يوم 24 يناير (كانون الثاني) الحالي، سوف تشكّل أول انطلاقة لأعمال الفنان نحو الشمال. وهي موضوعة إلى جانب الأعمال الفنية الصغيرة التي تعكس تصورات الحياة اليومية في مدينة نيو أورليانز في القرنين الثامن والتاسع عشر الماضيين، وهي معنية بتوثيق أول السجلات البصرية للأشخاص والأماكن من ثقافة «الكريول» لما قبل فترة الحرب. يقول الفنان هوبكينز عن شعوب الكريول البيضاء والملونة في أعماله: «تلك كانت حياة أولئك الأفراد في هذه الأوقات، ولم يكن أي شخص آخر يقوم بذلك. وأردت من ذلك أن أمنحهم بعض الإنصاف الذي يستحقونه».

والكريول من المصطلحات المختلف عليها منذ فترة طويلة، وربما أفضل تعريف يقول إنه للفرد الذي ترجع خلفيته وهويته الأصلية إلى لويزيانا الفرنسية الاستعمارية و- أو ثقافتها الفرنسية الأفريقية القديمة. يقول ويليام رودولف، كبير أمناء متحف سان أنطونيو للفنون ومن المتحمسين الأوائل لأعمال السيد هوبكينز الفنية: «هذا الفنان استخدم أعماله الفنية لاستجواب تاريخ الكريول بأسره. لقد تعمد تفكيك أسرار الماضي البعيد».

وحتى الآن، تتعلق هذه اللوحات بالكثير للغاية من العصر الحاضر. فإن إعادة أو تعديل التاريخ المفقود أو المختلط هو من الأمور التي تشغل بال الكثير من الفنانين المعاصرين حالياً. وفي الخريف الماضي، قام الفنان دريد سكوت، من حي بروكلين في نيويورك، بجمع حشد من نحو 500 فرد لإعادة تصوير تمرد الرقيق الأسمر في لويزيانا عام 1811. وفي الآونة الأخيرة، قام الفنان الكندي كنت مونكمان، وهو من أصول «كري» وهي مجموعة من شعوب أميركا الشمالية الأصليين، بإنشاء عملين فنيين ضخمين لصالح القاعة الكبرى في متحف متروبوليتان للفنون والتي تتناسب مع توافقات الأعمال الفنية التاريخية لاسترجاع تاريخ الاستعمار في أميركا الشمالية وأماكن وجود الشعوب الأصلية القديمة هناك.

من جانبه، استعان هوبكينز بآثار الوعي القديم لأساليب الفنون الشعبية التقليدية لتعريف العالم المعاصر بتلك الثقافة التي قاربت على الاندثار بسبب الحرب الأهلية. وتعكس قطع الأثاث المنتقاة بعناية فائقة، مع الملابس التقليدية الأنيقة، ومشاهد الشوارع القديمة في أعماله الفنية مجريات التاريخ العريق. وعندما يُقْدم الفنان الذي يبلغ طوله 6 أقدام ونيف على ارتداء الكعب العالي مع الأزياء التي ترجع إلى القرن العشرين مفضلاً في ذلك الأزياء المحببة إلى ديزيريه جوزفين دوبلانتييه، فإنه يجلب التاريخ إلى المقدمة كما لو لم يكن هناك أي خلاف مع الماضي. ولا يعد هذا ترفيهاً أو استجماماً تاريخياً بقدر ما هي محاولة للتواصل التاريخي المباشر.

بدأت رحلة الفنان هوبكينز في ثقافة «الكريول» من مدينة موبايل في ولاية ألاباما التي شهدت مسقط رأسه في عام 1978، وكانت تلك المدينة هي أول عاصمة لمدينة لويزيانا الاستعمارية الفرنسية، وهو الأمر الذي دخل وعي الفنان الكبير منذ نعومة أظفاره. وفي سبعينات القرن العشرين، كان من المسلّم به أن يقضي الصبي وقت فراغه في ألعاب الشارع الصاخبة مع أقرانه، غير أنه يقول عن تلك الفترة: «لم أكن أحب أن أفعل ذلك. بل كنت أقضي أغلب وقتي في المكتبة للقراءة عن الأثاث الكلاسيكي الحديث والهندسة المعمارية لفترة ما بعد الحرب».

ثم التحق السيد هوبكينز بجمعية محلية للمحافظة على المقتنيات، وصنع بنفسه نماذج من الطين لمختلف قطع الأثاث والتصاميم المعمارية التي أُعجب بها وحلم بها عن فرنسا والعلاقة الفرنسية التي تربطها بثقافة «الكريول»، وكان ذلك وقت أن شرع في البحث عن تاريخ عائلته ليقف على اكتشاف مثير.

يقول السيد هوبكينز: «وجدت أنني كنت جزءاً لا يتجزأ من كل ذلك التاريخ»، فلقد كان قادراً على تتبع النسب العائلي إلى رجل فرنسي قديم يدعى نيكولا بودين من تورز، والذي حصل على منحة بامتلاك قطعة أرض كبيرة في لويزيانا في عام 1710.

قـــد يهــــــــــــمك ايــــــــضــــــا:-

المكسيكيون يحتفلون بـ"يوم الموتى" في طقوس غريبة تعود إلى حضارات أميركا الوسطى

شركة أميركية تبني أكبر ملجأ للبقاء على الحياة بعد نهاية العالم

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسام معروف يُعيد إحياء ثقافة الكريول الحرة في نيو أورليانز في أميركا رسام معروف يُعيد إحياء ثقافة الكريول الحرة في نيو أورليانز في أميركا



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات النجمات في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

القاهرة - صوت الإمارات
إنطلقت في القاهرة فعاليات الدورة الـ42 لمهرجان القاهرة السينمائي، وكالعادة كانت اطلالات النجمات في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ساحرة فخطفن الأنظار على السجادة الحمراء بأناقتهنّ وفساتينهن الراقية التي حملت توقيع أهم مصممي أزياء.تابعي معنا ابرز اطلالات النجمات على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2020:سيطر اللون الأسود على اطلالات النجمات في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، فبدت الإعلامية ريا أبي راشد ساحرة كعادتها بفستان من تصميم زهير مراد. ريا أبي راشد التي خطفت الأنظار بأزيائها مؤخراً في مهرجان الجونة السينمائي، تألقت هذه المرة أيضاً على السجادة الحمراء بفستان ساحر أسود تميّز بالورود الملونة وقصة الصدر الـV كما جاءت تنورته شفافة. وأكملت ريا اللوك بحذاء أسود مفتوح، وزيّنت إطلالتها بطقم مجو...المزيد

GMT 11:05 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول
 صوت الإمارات - اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول

GMT 04:40 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 صوت الإمارات - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 12:29 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 صوت الإمارات - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 04:55 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
 صوت الإمارات - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 12:27 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الإدارة الأميركية تطالب السعودية بفتح مجالها الجوي لقطر
 صوت الإمارات - الإدارة الأميركية تطالب السعودية بفتح مجالها الجوي لقطر

GMT 06:43 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك
 صوت الإمارات - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 02:04 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجي سافيتش ينضم لقائمة المستبعدين من المنتخب الإيطالي

GMT 03:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يعلن إصابة هازارد وكاسيميرو بفيروس "كورونا"

GMT 23:12 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

يوفنتوس يتفوق على لاتسيو بهدف رونالدو في الشوط الأول

GMT 21:43 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

البرازيل تواصل انتصاراتها بتصفيات أميركا الجنوبية

GMT 21:19 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مواعيد مباريات اليوم الأحد 8 نوفمبر 2020 والقنوات الناقلة

GMT 00:02 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل بطل كمال أجسام سوداني خلال حادثة في الدوحة

GMT 14:51 2016 الأحد ,09 تشرين الأول / أكتوبر

النباتات تجذب الحشرات بأشكالٍ شتّى لتتمكن من التكاثر

GMT 09:05 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

مجموعات مميزة من صنادل القش للنساء صيف 2016

GMT 13:51 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

شركة "أديداس أورجينال" تعيد إنتاج حذاء "أيزوغو"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates