ذوبان الجليد في أوسلو يكشف عن بقايا طريق تجارة عمره آلاف السنين
آخر تحديث 22:25:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سترات وقفازات من الصوف وأحذية جلدية وسهام مزيّنة بالريش

ذوبان الجليد في أوسلو يكشف عن بقايا طريق تجارة عمره آلاف السنين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ذوبان الجليد في أوسلو يكشف عن بقايا طريق تجارة عمره آلاف السنين

ذوبان الجليد
أوسلو - صوت الامارات

كشف علماء آثار الشهر الجاري أن بقعاً جليدية ذابت من منحدرات ممر جبلي ناءٍ في النرويج كشفت عن قطع أثرية توفر منظوراً جديداً لسبل عيش الصيادين والتجار والمسافرين عبر طريق يعود عمره إلى آلاف السنين.
تتضمن بقايا هذا الماضي البعيد سترات وقفازات منسوجة من الصوف وأحذية جلدية وسهاماً لا تزال مزيّنة بالريش، وأحذية الثلج التي كانت تُصنع للخيول. وتشير أكوام الأحجار العملاقة إلى المسارات القديمة التي كان التجار يستخدمونها كعلامات لمعرفة طريقهم عبر الضباب والثلوج الكثيفة. وأضاف علماء الآثار المشاركون في المشروع أنهم عثروا أيضاً على قرون وعظام وروث حيواني.
وذكرت مجلة «أنتيكويتي» التي أوردت تفاصيل النبأ أن الاكتشافات جرت في سلسلة الجبال المركزية في مقاطعة «أنلاندت» النرويجية في إطار برنامج «علم الآثار الجليدي»، وهو واحد من العديد من البرامج التي تُنفذ في مختلف أنحاء العالم لدراسة مواقع الأنهار الجليدية والبقع الجليدية القديمة بعد ذوبانها بسبب تغير المناخ.
وذكر علماء الآثار أن الاكتشافات أسهمت في إثبات أن ممراً جبلياً في منطقة «لينبرين» عبر سلسلة جبال «لومسغين» في شمال وسط النرويج كان جزءاً من شبكة أكبر تربطه بعالم الفايكنغ الأوسع، ليصبح بذلك «أول موقع جليدي تم اكتشافه في شمال أوروبا». في الماضي، كان علماء الآثار يعتقدون أن علم دراسة الممرات الجبلية المتجمدة قد اشتُق من البحث في جبال الألب.
وذكر لارس هولغر بيلو، عالم الآثار النرويجي الذي يعمل في المشروع، أن «النتائج ثرية ومن الواضح أن الجبال كانت تُستخدم بشكل أكثر نشاطاً مما كان يعتقد في السابق. فعلى الرغم من أنها مغطاة بالجليد، فقد استُخدمت في المرور عبر المزارع في المنطقة أو من جانب في الجبال إلى الجانب الآخر».
بدأ البرنامج في العمل على الرقعة الجليدية في منطقة «ليندبرين» عام 2006، لكن الاهتمام ازداد بعد العثور عام 2011 على سترة صوف يعود تاريخها إلى العصر البرونزي. وقد أدى ذلك إلى عمليات مسح واكتشافات لاحقة للقطع الأثرية مثل الزلاجات، وبقايا الخيول وأواني المطبخ، مما يشير إلى استخدام الطريق للتجارة والصيد والزراعة.
وتشير النتائج إلى أن ذلك الطريق قد جرى استخدامه في الفترة ما بين 300 بعد الميلاد حتى عام 1500 بعد الميلاد، وهي الفترة التي تخللتها ذروة النشاط في عصر الفايكنغ عام 1000، مما يعكس أهمية الطريق خلال فترة من التجارة بعيدة المدى والتجارة في الدول الاسكندنافية.
تحكي العناصر المكتشفة قصة استخدام ذلك الطريق وتعكس الأولويات المحلية، مثل كيفية انتقال الزراعة من أسفل الوادي إلى ارتفاعات أعلى في الصيف للاستفادة من ساعات النهار الطويلة وأنها سارت بشكل جيد، وارتبطت بأجزاء أخرى من البلاد وصولاً في النهاية إلى موانئ للتصدير.
وقال الدكتور جيمس باريت، عالم الآثار في العصور الوسطى والبيئية بجامعة كامبريدج والذي يعمل مع علماء الآثار النرويجيين في المشروع منذ عام 2012، إن «أهم ما في هذا الاكتشاف هو بيان التسلسل الزمني للقطع الأثرية».
وأسهم البحث في النرويج في إثراء مجموعة الدراسات الأثرية التي تتمحور حول العناصر الموجودة تحت الجليد، إما في الأنهار الجليدية التي تتخلل الأرض الوعرة والتضاريس الصعبة وإما في بقع الجليد الأكثر ثباتاً والتي عادةً ما تُنتج قطعاً سليمة.
وأسهمت الاكتشافات في إثراء مستوى فهم العلماء للعلاقة العابرة التي تصف كيف وأين ولماذا ينتقل الناس من مكان إلى آخر للتجارة أو لجلب الطعام أو للتزاوج، في بعض الأحيان عبر ممرات جبلية جليدية بدلاً من سلك الطرق الوعرة، وإن كانت لمسافات أطول وعبر وديان.

قد يهمك ايضا 

معهد "غوته" الألماني يعلن إطلاق منصة ثقافية دولية بسبب فيروس "كورونا"

الجامع الأموي في دمشق يحتفظ بتقليد "أذان الجوق" على مدار التاريخ

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذوبان الجليد في أوسلو يكشف عن بقايا طريق تجارة عمره آلاف السنين ذوبان الجليد في أوسلو يكشف عن بقايا طريق تجارة عمره آلاف السنين



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة

بيروت _صوت الامارات
لفتت إطلالات ميريام فارس الأخيرة الأنظار من خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات الشبابية خصوصا مع تألقها في ساعات النهار بالعديد من إكسسوارات القبعات الكاجوال والعصرية، فلا بد أن تشاهدي كيف بدت إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بأسلوب حيوي.إليك أجمل إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بطريقة شبابية، لتواكبي على خطاها أجمل هذه الصيحات التي تزيّن شعرها. برزت إطلالات ميريام فارس مع اختيارها إكسسوارات القبعات الدائرية بطريقة شبابية من خلال أقمشة القش البيج الفاتحة التي تعتبر من أجدد صيحات الموضة البارزة، واللافت في إطلالات ميريام فارس تنسيقها القبعات العصرية مع الباند العريض الملون والهندسي بخطوط مشرقة ومتداخلة مع دوائر الفرو المرجانية البارزة على جهة واحدة من القبعة.وسحرتنا إطلالات ميريام فارس بإكسسو...المزيد

GMT 14:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تؤكد أن فستان إلهام شاهين الأحلى

GMT 10:45 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

غادة عادل سعيدة بالعمل مع أحمد السقا

GMT 10:57 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مضمونة لتوظيف الشمع في الديكور لأجواء خلابة

GMT 06:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الكيني والأميركية دليلة أفضل عداء وعداءة

GMT 19:44 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أدوات بسيطة تزيّن حديقتك وتضفي إليها الحيوية

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إيجل هيلز" تتوسع إلى إثيوبيا بإطلاق مشروع "لا غار"

GMT 16:32 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

تصميمات البارات والمطاعم تدخل إلى المنازل

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تُعلن تفاصيل آخر مشاداة لها مع زوجها

GMT 08:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

24 لاعبًا في معسكر الأولمبي في سنغافورة وفيتنام

GMT 09:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

الباندا أحدث صيحات إكسسوارات الشعر في صيف 2019

GMT 21:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

ربيع يطمئن على سلامة عينيه في مستشفى دبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates