الشارقة العالمية للكتاب تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة
آخر تحديث 17:38:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضمن فعاليات اختيار الإمارة ضيف شرف معرض تورينو الدولي

"الشارقة العالمية للكتاب" تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الشارقة العالمية للكتاب" تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة

معرض تورينو الدولي للكتاب
الشارقة - صوت الإمارات

نظم مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، ضمن فعاليات اختيار الإمارة ضيف شرف معرض تورينو الدولي للكتاب، جلسة حوارية تحت عنوان «كيف يمكننا تشجيع أفراد المجتمع على القراءة في عصر حصرت فيه التكنولوجيا ثقافتنا في قراءة تغريدة؟»، شارك فيها كل من أمين السر الفخري لجمعية الناشرين الماليزيين، شيخ فيصل بن شيخ منصور، وأميرة بن فارس، تنفيذي أول للمشاريع الخاصة في مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب. 

وبحثت الجلسة، التي عقدت في جناح الإمارة المشارك في المعرض، التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة ليس فقط في الشارقة، و كوالالمبور (المدينة التي ستتسلّم من الشارقة راية العاصمة العالمية للكتاب العام المقبل)، ولكن في العالم أجمع، وسبل إيجاد طرق فاعلة لتقديم الكتاب والمعلومات بطريقة جذابة للناس، خصوصاً لدى الجيل الجديد. وتوقف شيخ منصور عند الحملة التي أطلقتها كوالالمبور لتشجيع ركاب القطار على القراءة، مضيفاً: «تبرز الحاجة اليوم إلى توفير مكتبات متنقلة تصل إلى الناس أينما كانوا، وتيسر لهم الوصول إلى مختلف مصادر المعرفة، وهذا ما يجسّد المحور الرئيس الذي تقوم عليه استراتيجية (كوالالمبور عاصمة عالمية للكتاب 2020)، التي تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الجميع للدخول إلى مكتبة المدينة الرقمية». 

بينما سلطت أميرة بن فارس الضوء خلال مشاركتها في الجلسة على نهج الشارقة، في إشراك جميع فئات المجتمع في فعالياتها الثقافية، إلى جانب إتاحة مصادر المعرفة لهم، باعتبارهما محورين أساسيين في برنامج الشارقة العاصمة العالمية للكتاب. ورداً على سؤال لأميرة بن فارس، حول توجّه العاصمة الماليزية نحو التكنولوجيا، قال منصور: «لا أرى في التكنولوجيا تهديداً للمعرفة، بل هي عامل أساسي في تعزيزها ونشرها في المجتمع، لاسيما في ظل تنامي استخدام التكنولوجيا، حتى أصبحت جزءاً من حياة الناس ممارساتهم اليومية. من المهم للغاية لجميع الجهات المعنية بتعزيز الكتاب، وإيصال المعلومات، وتيسير التعليم لأفراد المجتمع، أن تتمتع بالقدرة على مواكبة متطلبات العصر، وخير مثال على ذلك تزايد الإقبال على الكتب الصوتية. وهنا تبرز الحاجة إلى تحقيق تغيير في وسائل إيصال المعرفة وتحديثها، من خلال تزويدها بوسائل تلبي احتياجات المجتمع». وحول خططهم في العام المقبل لدعم الكتاب ونشر ثقافة القراءة بين جميع شرائح المجتمع الماليزي، أشار منصور إلى «برنامج كوالالمبور العاصمة العالمية للكتاب 2020 يتبنى مبدأ استهداف مختلف فئات المجتمع، ويتمحور تركيزنا حول إيصال الكتاب ومصادر المعرفة إلى المناطق الريفية والمجتمعات المحرومة في المناطق الحضرية والأسر الفقيرة». 

اقرأ أيضًا

دائرة الثقافة والسياحة تكشف تفاصيل معرض أبوظبي الدولي للكتاب

تجربة رائدة 

سلطت أميرة بن فارس الضوء خلال الجلسة الحوارية على تجربة الشارقة الرائدة في تحفيز الأجيال على المطالعة، وجعلها جزءاً من ممارساتهم اليومية، من خلال إطلاق مبادرات نوعيّة مثل «ثقافة بلا حدود».

قد يهمك أيضًا :

سلطان القاسمي يكرّم الفائزين بجوائز بينالي الشارقة الـ 14

حاكم الشارقة يطلق "جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة العالمية للكتاب تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة الشارقة العالمية للكتاب تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة العالمية للكتاب تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة الشارقة العالمية للكتاب تبحث التحديات التي تواجهها صناعة المعرفة



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 11:45 2019 السبت ,18 أيار / مايو

جورج قرداحي يرد على "فبركة" برنامجه الشهير
 صوت الإمارات - جورج قرداحي يرد على "فبركة" برنامجه الشهير

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 00:30 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

أولريتش ينفي انضمام حارس شالكه لبايرن ميونخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates