مجتمع مظلة تواصل تثري التنوع الفكري والإنساني
آخر تحديث 14:48:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صالحة عبيد تطلق مشروعها الثقافي والمعرفي

"مجتمع" مظلة تواصل تثري التنوع الفكري والإنساني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مجتمع" مظلة تواصل تثري التنوع الفكري والإنساني

الأديبة الإماراتية صالحة عبيد
دبي - صوت الإمارات

إطلاق الأديبة الإماراتية صالحة عبيد، مشروعها الثقافي والمعرفي "مجتمع"، عبر سؤال الحضارة، باعتبارها حواراً وإنساناً، إنما هو تأكيد متجدد أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تنتج في تكوينها المجتمعي المتنوع، مثقفين شباباً يدركون المسؤولية المجتمعية، ويتبنون خوض المشاركة الثقافية، من خلال استيعاب لغة المجتمع المحلي، خاصة أن تقدم الحضارات يقاس بمدى انفتاح أفق الأفراد، وماهية استيعابهم للتشكلات الإبداعية في حيز الوعي العام، وما أقدمت عليه الأديبة صالحة عبيد، مساء الأربعاء، مؤشر تفاعلي لدور المثقفين في الحياة المجتمعية، الذي يحتاج إلى دعم وتقدير متفانٍ، وبحث عميق في ما يمكن أن تثريه التجربة الثقافية من تحول في لغة الحوار العامة.

"مجتمع"، وبحسب ما أوضحته مؤسسة المشروع مهتم بخلق ثقافة حوار جديدة خارج الترديد النمطي لمفهوم التعايش من دون تجربة واقعية، ويهدف إلى عقد لقاءات وحوارات متنوعة في شؤون الحياة والمجتمع والثقافة كافة بين الجاليات المختلفة الموجودة على أرض الإمارات، وبين الإماراتيين. بالإضافة إلى خلق مظلة تواصل، تثري التنوع الفكري والإنساني والثقافي بين أجناس فكرية وفنية وأدبية متنوعة ضمن حزمة مبادرات.

وأهم ما يميز "مجتمع"، أنه ينطلق من إدراك تام للمؤسسين، بأبعاد البيئة الشبابية، إلى جانب اهتمامهم بـ"التجربة"، كمقياس لتحريك الوعي الاجتماعي، تلتزم فيه الأديبة صالحة عبيد، بحق السؤال وضرورة خوض الحوار، وصولاً إلى العمق بنظرة مباشرة، قائلة: "إن التطرف هو فكرة.. بغض النظر عن شكلها وما تقوم عليه وعلينا النجاة منه بالأشكال كافة.. وإن رفض الآخر أياً كان قبل الاقتراب الضروري، هو تطرف. إقصاء كل أشكال الاختلاف والتنوع هو تطرف. التمركز في جزيرة معزولة في أقصى اليسار أو مع أعتى اليمين هو تطرف أيضاً". وبإيمانها الصغير عبر "مجتمع"، تؤكد صالحة عبيد اقتناعها التام بأثر الفراشة المحدود في بدايته، المدوي بالتراكم والإصرار رغم غموضه، قد لا تستطيع بحسب تعبيرها أن تحمي العالم من الاشتعال الآن، لكنها ستتمسك بضرورة المحاولة في حيزها الآني.

وتتنوع مبادرات "مجتمع"، وتشمل في محورها الأول "الجدل"، الذي يهتم بعقد جلسات حوارية فكرية وفنية واجتماعية، بهدف خلق التعايش الثقافي الحقيقي بين أجناس فكرية وفنية وأدبية متنوعة. أما المحور الثاني فهو "ملتقى مجتمع"، القائم على عقد لقاءات اجتماعية مفتوحة بين الجاليات ومواطني دولة الإمارات. ورابعاً يقدم "مجتمع"، منصة افتراضية في محور "خارج الجزيرة المعزولة"، يعرض شرحاً مفصلاً عن عادات الشعوب التي تعيش في دولة الإمارات. ومحور "تفاعل مجتمع"، الذي يتضمن مقابلات ومقالات وقصصاً، تدور في نسق الوعي النوعي للمشروع، ومحور "رحلات مجتمع" الرامي إلى استكشاف روح الأمكنة. يتوجه مجتمع إلى عدة فئات وهي: أبناء دولة الإمارات، والمجموعات الثقافية والفنية في الدولة، والأفراد المتنوعون فكرياً وأدبياً واجتماعياً في الإمارات والخليج، والوطن العربي والعالم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجتمع مظلة تواصل تثري التنوع الفكري والإنساني مجتمع مظلة تواصل تثري التنوع الفكري والإنساني



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أفضل إطلالات ميغان ماركل بالقميص بأسلوب عصري تعرّفي عليها

القاهرة - صوت الامارات
تقلّ ميغان ماركل في الفترة الأخيرة بإطلالاتها، وعندما تفعل فهي غالباً ما باتت تختار أزياء كاجول. لكن في أحدث إطلالاتها برفقة الأمير هاري في مقابلة تلفزيونية مشتركة هي الأولى منذ إنتقالهما إلى الولايات المتحدة، أطلت ميغان بالقميص في لوك أنيق وعصري.ميغان والأمير هاري كانا من بين الضيوف البارزين الذين أطلّوا جنبًا إلى جنب مع سندرا أو Sandra Oh وجون ليجيند John Legend، في برنامج تلفزيوني للإعلان عن قائمة TIME السنوية التي تضم 100 من كبار صانعي التغيير والأصوات المؤثرة والقادة في جميع أنحاء العالم.لهذه المناسبة أطلت ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري في آن معاً. فقد تألقت بقميص باللون البنيّ من قماش الحرير من تصميم إحدى الماركات المفضلات لديها فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، وهذا القميص الذي أطلت به، مستوحى من السبعينيات مع قصة الياقة العريض...المزيد

GMT 14:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تؤكد أن فستان إلهام شاهين الأحلى

GMT 10:45 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

غادة عادل سعيدة بالعمل مع أحمد السقا

GMT 10:57 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مضمونة لتوظيف الشمع في الديكور لأجواء خلابة

GMT 06:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الكيني والأميركية دليلة أفضل عداء وعداءة

GMT 19:44 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أدوات بسيطة تزيّن حديقتك وتضفي إليها الحيوية

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إيجل هيلز" تتوسع إلى إثيوبيا بإطلاق مشروع "لا غار"

GMT 16:32 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

تصميمات البارات والمطاعم تدخل إلى المنازل

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تُعلن تفاصيل آخر مشاداة لها مع زوجها

GMT 08:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

24 لاعبًا في معسكر الأولمبي في سنغافورة وفيتنام

GMT 09:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

الباندا أحدث صيحات إكسسوارات الشعر في صيف 2019

GMT 21:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

ربيع يطمئن على سلامة عينيه في مستشفى دبي

GMT 22:26 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 21:41 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

عادل إمام يكشف تفاصيل وأسرار شخصية "الهلفوت"

GMT 21:14 2020 الأحد ,19 إبريل / نيسان

محمود عزت يشارك في "شاهد عيان" مع حسن الرداد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates