وزارة الثقافة الفلسطينية تُنظِّم أمسية بعنوان شعراء للقدس يكتبون
آخر تحديث 08:16:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط حضور لافت ضمن فعاليات عاصمة الثقافة الاسلامية

وزارة الثقافة الفلسطينية تُنظِّم أمسية بعنوان "شعراء للقدس يكتبون"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزارة الثقافة الفلسطينية تُنظِّم أمسية بعنوان "شعراء للقدس يكتبون"

وزارة الثقافة الفلسطينية
بيت لحم - صوت الإمارات

نظَّم مكتب وزارة الثقافة والمجلس الاستشاري الثقافي في بيت لحم بالتعاون مع مركز بلدي للثقافة والفنون امسية شعرية بعنوان "شعراء للقدس يكتبون" شارك فيها ستة من الشعراء الفلسطينيين، وذلك ضمن فعاليات القدس عاصمة الثقافة الاسلامية وبحضور حاشد.

 وتخلَّلت الفعاليات تكريم الشاعر الراحل خليل توما، ورحب فولتير خروفة مدير مركز بلدي للثقافة والفنون، في بداية الأمسية، بالحضور وشكر وزارة الثقافة والمجلس الاستشاري على التعاون في احياء مثل هذه الفعاليات التي من شأنها تعزيز المشهد الثقافي والادبي والفني الهادف للارتقاء بالثقافة الفلسطينية وتفعيل المؤسسات الثقافية.

والقي زهير طميزة مدير مكتب وزارة الثقافة في بيت لحم كلمة الوزارة اكد خلالها على استمرار العمل على تفعيل ودعم مثل هذه الفعاليات الثقافية والفنية التي تساهم في ابراز وتعزيز الهوية العربية الاسلامية للقدس عاصمة فلسطين الابدية.

ورحب بالشعراء المشاركين مشيرا الى اهمية تكريم الشعراء الذين قدموا للثقافة الوطنية افضل ما لديهم في مواجهة محاولات الطمس والتهويد.

وقدم الشعراء عيسى عدوي ومحمد شريم ونادر دكرت والبرت هاني وحمزه ابو جحيشه والشاعر المغترب سامي مصطفى، بعضا من قصائدهم التي اكدت على عروبة القدس وهويتها الفلسطينية، كما قدم الشاعران نادر دكرت والبرت هاني قراءات من اشعار الراحل خليل توما، وذلك في قاعة النادي العربي الارثوذوكسي في بيت جالا.

وقام كل من الاب الدكتور عطا الله حنا والكاتب محمود شقير ومحمد الجعفري ممثلا عن محافظ محافظة بيت لحم وزهير طميزه مدير مكتب وزارة الثقافة وحسن اللحام امين سر المجلس الاستشاري ونبيلة الدقاق ممثلة عن مركز بلدي، بتكريم الشعراء المشاركين في الامسية بدروع التقدير، كما تم تقديم درع تقديرية لذوي الشاعر والكاتب الكبير خليل توما احياء لذكراه ، تسلمه نجله فادي، فيما القى الكاتب محمود شقير كلمة حول الراحل توما.

ويذكر أن المؤتمر الإسلاميّ في اجتماعه الثامن لوزراء الثقافة لعام 2014، كان اعتمد القدس عاصمةً للثّقافة الإسلامية للعام 2019 . وقد انطلقت فعاليات البرنامج الرسمي في شهر نيسان الفائت باحتفال في مدينة اريحا ، في حين تستمر الانشطة والفعاليات حتى مطلع العام 2020 ، حيث ستنطلق فعاليات برنامج بيت لحم عاصمة للثقافة العربية للعام 2020.

وقـــــــــــــد يهمك أيــــــــــــــــــــضًا

" أمير الشعراء " يفتح باب الترشيح للموسم الثامن

:"ميريت" للنشر تُطلق مجلة الكترونية لتوثيق 20 عامًا من تاريخها

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الثقافة الفلسطينية تُنظِّم أمسية بعنوان شعراء للقدس يكتبون وزارة الثقافة الفلسطينية تُنظِّم أمسية بعنوان شعراء للقدس يكتبون



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 21:01 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

شاكيري مهدد بالغياب عن ليفربول في بداية الموسم

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates