الحكومة اليمنية تُخطِّط لضمّ اللغتين السقطرية والمهرية إلى قوائم يونيسكو
آخر تحديث 18:40:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استعرض وكيل حضرموت ما أُنجز في ملف الدان الحضرمي

الحكومة اليمنية تُخطِّط لضمّ اللغتين السقطرية والمهرية إلى قوائم "يونيسكو"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكومة اليمنية تُخطِّط لضمّ اللغتين السقطرية والمهرية إلى قوائم "يونيسكو"

الحكومه اليمنيه
عدن - صوت الامارات

تعكف الحكومة اليمنية على إدراج اللغتين المهرية والسقطرية ضمن قوائم التراث غير المادي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).
وقال وزير الثقافة اليمني مروان دماج إن «لدى الوزارة توجها لإعداد أكثر من ملف لعنصر أو أكثر، من عناصر التراث غير المادي في اليمن وفي مقدمتها اللغة المهرية والسقطرية وتقديمها إلى منظمة اليونيسكو لإدراجها في قوائم التراث غير المادي للبشرية»، وأكد الوزير دماج في كلمته خلال افتتاح الندوة الدولية التي نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع منظمة اليونيسكو في القاهرة، أن ذلك يأتي في إطار مشروع إعداد ملف «الدان الحضرمي» لإدراجه ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) فإن اختيار عنصر الدان الحضرمي كان لعدة اعتبارات على حد قول الوزير الذي علل ذلك بأنه «يمثل أحد أهم عناصر الهوية الفنية اليمنية ولكونه يشمل أكثر من عنصر من عناصر التراث الثقافي غير المادي».
ولفت إلى أن إعداد ملف الدان الحضرمي لإدراجه ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية يأتي في إطار جهود وزارة الثقافة للحفاظ على الموروث الثقافي اليمني بشقيه المادي وغير المادي، وتولي الموروث اليمني جل اهتمامها، مشيراً إلى أن للدان الحضرمي جذورا ضاربة في عمق الثقافة اليمنية، كما أنه يلعب دوراً مهماً في الهوية الثقافية والاجتماعية اليمنية عامة والحضرمية خاصة، ويمثل جزءا من الثقافة المعاصرة بفضل بلاغة معانيه وروعته ومهارة فنانيهـ إضافة إلى قيمته كدليل تاريخي على ما تملكه اليمن من حضارة أصيلة وراقية منذ القدم.

اقرأ ايضاً :

قصور الثقافه : حكاية الدساتير المصرية في مائتي عام


وقال سفير اليمن لدى مصر الدكتور محمد مارم، إن «انعقاد ندوة الدان الحضرمي يعكس إيماننا العميق بما تمتلكه الثقافة والعلاقات الثقافية من مخزون هائل وطاقات عظيمة وإمكانيات لا حدود لها في تطوير وتعزيز العلاقات بين الأمم والشعوب في كل المجالات وشتى الميادين». وأضاف: «لا أبالغ إذا قلت إن الثقافة هي تلك الظاهرة الأسطورية والكائنة الذهبية السحرية التي تنسج بأناملها الناعمة خيوطاً حريرية رقيقة لا تلبث أن تتحول ولو بعد حين إلى قضبان حديدية صلبة ينطلق عليها قطار العلاقات بين الشعوب صوب آفاق واسعة ورحبة من الازدهار والتقدم وتوطيد دعائم الأمن والاستقرار».
وأكد محافظ سقطرى، رمزي محروس، أهمية إدراج اللغتين السقطرية والمهرية ضمن قائمة التراث الإنساني لليونيسكو.
واستعرض وكيل محافظة حضرموت الدكتور سعيد العمودي ما تم إنجازه في إطار تجهيز ملف الدان الحضرمي لإدراجه ضمن قائمة اليونيسكو، ومن ذلك القرارات الخاصة بتشكيل فريق العمل من المختصين والباحثين لإعداد تصور متكامل عن كيفية وإجراءات إعداد الملف وصدور قرار بتشكيل هيئة استشارية بحضرموت لملف الدان وقرار إنشاء مركز الموروث الشعبي الحضرمي والذي سيقع على عاتقه حفظ وتوثيق ونشر التراث غير المادي لمدينة حضرموت.
وقدمت في الندوة أرواق عمل حول خصوصية تعريف الدان ومجالس الدان بحضرموت التي قدمتها الدكتورة شهرزاد قاسم الباحثة في معهد الدراسات الأفريقية الشرقية بجامعة لندن، بينما تناول الدكتور جون لامبيرت، دور السياق الاجتماعي وسياق الأداء في آلية التوثيق... متطرقا إلى خصوصية الدان من حيث التلحين وارتجال الكلمات وهو ما يعد كنزا إنسانيا وثقافيا كبيرا للإنسانية... معرباً عن إعجابه الشديد بالأبعاد الفلسفية والحكمية في قصائده.
واستعرض الدكتور مصطفى جاد حركة التراث العربي منذ نصف قرن ومكنز التراث الثقافي غير المادي كأداة مهمة لصون التراث، في حين تناولت ورقة الدكتور نزار غانم تعبير الدان عن الثقافة غير المادية لليمن، لافتا إلى أن الحدود الحضارية لليمن تتجاوز حدودها السياسية إلى مناطق بعيدة بفعل ثرائها الثقافي والتاريخي.

 

قد يهمك ايضاً :

"الداخلية" تنفذ مبادرة توعية قانونية للعمال في 4 مدن إماراتية
وزيرة الثقافة تستقبل السفير التونسيّ وتتلقى دعوة لزيارة تونس

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة اليمنية تُخطِّط لضمّ اللغتين السقطرية والمهرية إلى قوائم يونيسكو الحكومة اليمنية تُخطِّط لضمّ اللغتين السقطرية والمهرية إلى قوائم يونيسكو



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن _صوت الامارات
تعدّ روزي هنتيغتون وايتلي واحدة من أكثر النجمات أناقة وأيقونية في عصرنا الحالي، وإطلالتها دائما ما تكون مصدر وحي بالنسبة إلى الكثيرات من النساء من مختلف الأعمار، ولهذا سنقدّم لك اليوم أفكار تنسيق أزياء للخريف بأسلوب روزي هنتيغتون وايتلي العصري. كثيراً ما نشاهد روزي هنتيغتون وايتلي في إطلالات مميزة في مختلف المناسبات الرسمية منها والكاجوال وبشكل خاص في إطلالات الستريت ستيل التي تعتمدها لمشاويرها اليومية والتي تختار فيها الأسلوب الشبابي المميز والعصرية مع لمسات من الأنوثة والنعومة، ونراها غالباً في أحدث صيحات الموضة التي تنسقها بأسلوب ناعم وراقٍ بعيد عن البهرجة والمبالغة. وجمعنا اليوم بعض أجمل التنسيقات الخريفية التي اعتمدتها في مشاويرها لتستوحي أجمل الأفكار في الفساتين الميدي أن في بناطيل الجينز أو البناطيل الضيقة ال...المزيد

GMT 10:50 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"
 صوت الإمارات - نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"

GMT 13:33 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي
 صوت الإمارات - المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي

GMT 11:04 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 صوت الإمارات - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 13:01 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة
 صوت الإمارات - تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:30 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

رجل ينجح في إنقاذ 3 قطط صغيرة من الموت بكوب قهوه

GMT 16:36 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساعدك على الشعور بالراحة في ديكور منزل

GMT 21:33 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

تسريحات بسيطة وسهلة للشعر الطويل

GMT 05:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

موعد مباراة "الوصل "و"الأهلي" في البطولة العربية

GMT 17:53 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

فضل ذكر الله

GMT 17:41 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاريسا يقتحم المربع الذهبي بمشاركة وردة

GMT 11:27 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

4 "أسباب وراء الصعود الثاني لحتا إلى "المحترفين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates