متحف اللوفر يسلط الضوء على سواد لوحات بيار سولاج
آخر تحديث 04:13:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

خلال استكشاف الضوء عبر اللون الذي يتميز به الرسام

متحف اللوفر يسلط الضوء على "سواد" لوحات بيار سولاج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متحف اللوفر يسلط الضوء على "سواد" لوحات بيار سولاج

"سواد" لوحات بيار سولاج
باريس ـ صوت الامارات

يحتفي متحف اللوفر اعتباراً من، الأربعاء، بأعمال بيار سولاج، الذي شارف على بلوغ المئة، من خلال استكشاف الضوء عبر اللون الأسود الذي يتميز به الرسام الفرنسي.وسبق لرسامين فقط أن كرما بهذه الطريقة وهما بيكاسو وشاغال عند بلوغهما سن التسعين. فقلة قليلة من الفنانين حصلت على شرف أن تعرض أعمالها في المتحف العريق وهم على قيد الحياة. أما الفنانون الذين امتدت مسيرتهم الفنية على ثمانية عقود مع شغف لا نهاية له، فهم بعد أقل.

وبدلاً من معرض استيعادي يجمع حوالي مئة عمل كما حصل في مركز بومبيدو قبل عشر سنوات، ركز اللوفر على عشرين لوحة تقريباً للرسام الكبير الذي يعتبر أهم فنان فرنسي لا يزال على قيد الحياة.ويستمر المعرض حتى التاسع من مارس 2020 مع إعارات من العالم بأسره مثل غاليري تايت في لندن ومتحف غوغينهايم في نيويورك ومتحف سولاج في روديز وغيرها، في دليل على الشهرة والتقدير اللذين يتمتع بهما الفنان الفرنسي على جانبي الأطلسي.

وأوضح ألفريد باكومان مفوض المعرض مع بيار أنكريفيه الخبير الكبير في الرسام الفرنسي والذي توفي في مطلع السنة الحالية، أن الفكرة تقوم على معرفة كيف أن عمل هذا الرسام الذي اجتذبه اللون الأسود سريعاً، "يتطور ويتحول".وقد استخدم سولاج قشرة الجوز في بداياته في أربعينات القرن الماضي ومن ثم القطران الذي لا يحبّذه عادة الفنانون، ومن ثم الزيت والأكريليك الذي اعتمده حصراً منذ العام 2004.وتعرض لوحاته في المتحف بتسلسلها الزمني لتشهد ربما بشكل أفضل على تطور الرسام لذي اتجه نحو مزيد من الراديكالية.

ويكرّس جزء كبير من المعرض كما هو متوقع ل"أوترنوار" (ما بعد الأسود)، العالم الذي تخيله سولاج العام 1979 عندما اعتمد الأسود الكامل مراهناً على التباين بين الأملس والمحزوز واللامع والكامد والأسود والنور.وأوضح سولاج في كتيب المعرض "هذه الفروق في التركيبة الملساء والليفية الهادئة والمتوترة أو المضطربة اللاقطة للنور أو النابذة له هي التي تولد الأسود الرمادي أو الأسود القاتم. ويؤخذ هذا الانعكاس بالاعتبار ويصبح جزءاً لا يتجزأ من العمل".

ويمكن الزائر أن يتعمّق في لوحات سولاج للوقوف على تدرجاتها.وقال باكومان خلال زيارة للصحافيين "اليوم الجو مكفهر لكن عندما علّقنا اللوحات، كانت الشمس على الموعد وكنا نرى اللوحات بطريقة مختلفة جدا عن اليوم".ويستمر سولاج في سن التاسعة والتسعين في الغوص في هذا المجال الذي ابتكره بنفسه. والدليل على ذلك، لوحتان عموديتان ارتفاعهما 3,90 أمتار انجزهما خلال الخريف.

وتناول سولاج بإسهاب موضوع "اوترنوار" إلا أنه لا يحبّذ وضع نظريات حول عمله ويكتفي بتسمية لوحاته بمقاساتها وتاريخ إنجازها فاسحاً المجال للمشاعر.وقد خصص له اللوفر بيئة مؤاتية في "صالون كاريه" قرب سقيفة زجاجية يتسلل منها النور.وقال سولاج في مقابلة مع صحيفة "لوموند" قبل فترة قصيرة، صالون كاريه مكان تعرض فيه عادة اللوحات الإيطالية ما قبل عصر النهضة وقد أزيلت كل هذه اللوحات لإفساح المجال أمام لوحاتي".

ويقيم سولاج منذ سنوات عدة في سيت (جنوب شرق) مع زوجته كوليت وهو انتقل إلى باريس للإشراف على تعليق أعماله وسيعود عند تدشين المعرض.وقال باكومان الذي يعاشره منذ سنوات طويلة "يعتبر (سولاج) المعرض محطة مهمة في التعرف الواسع على أعماله".وسيعرض مركز بومبيدو الذي كرّس معرضاً لسولاج اعتباراً من العام 1967، انطلاقاً من الأربعاء مجموعة من 14 لوحة من أصل 25 موجودة ضمن مجموعاته

قــــد يهمـــــــــك أيضًــــــــــا:

عالم الآثار المصري زاهي حواس يُعلن جاهزية "أوبرا توت عنخ آمون"

زاهي حواس يُوضِّح العديد من أسرار مقبرة توت عنخ آمون

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف اللوفر يسلط الضوء على سواد لوحات بيار سولاج متحف اللوفر يسلط الضوء على سواد لوحات بيار سولاج



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates