أهل البحر يروون تراث الإمارات في طانطان
آخر تحديث 15:23:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية
أخر الأخبار

مزاينة وسباق هجن في موسمه الـ 12

أهل البحر يروون تراث الإمارات في "طانطان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أهل البحر يروون تراث الإمارات في "طانطان"

مهرجان موسم طانطان
طانطان ــ صوت الإمارات

استقطب ركن البيئة البحرية في جناح الإمارات، المشارك في مهرجان موسم طانطان لهذا العام، بصحبة من أهل البحر الإماراتيين من قدامى النواخذة، الذين جاءوا للتعريف بأنواع الحرف البحرية، وكيف كان يعيش أهل البحر في الإمارات، أعدادًا كبيرة من الزوار الشغوفين بالتعرف إلى كنوز الموروث الإماراتي، الذي نجح أبناء الدولة في توصيل رسائله والتعريف به في إطار جذاب ومشاهد حية من أشكال التراث والبيئات الإماراتية المختلفة، عبر الأنشطة والفعاليات المتنوعة.

وتأتي أهمية تسليط الضوء على الجانب البحري في طانطان لبيان أهمية جمع التراث البحري الإماراتي ومنطقة الخليج، وحفظه ودراسته وتدوينه وتنظيمه لعرضه على الجمهور، بغرض التثقيف والتعريف وإبراز حضارة الإمارات بصورة حية نابضة بالحياة، لغرس الانتماء والمحافظة على التراث القومي.

حيث يشكل التراث البحري الملاحي جزءًا أصيلًا من التراث الشعبي في الإمارات ودول الخليج العربية، كونه يرتبط بشكلٍ وثيق بفترة ما قبل النفط. ومنذ القدم مارس الإنسان العمل البحري على ضفاف الخليج العربي، وبرز دوره الصناعي من خلال بناء السفن بالطريقة التي اتبعها أسلافه منذ قرون، دون الحاجة إلى استخدام الكمبيوتر أو المُعدّات الحديثة.

وضم ركن البيئة البحرية عرض نماذج من الحياة البحرية، بما فيها من أدوات للصيد وتجارة اللؤلؤ وبناء القوارب ومعدات الغوص ونماذج عن السفن، كما ضمت العديد من نماذج السفن التقليدية الجديدة، وتم استعراض تاريخ الحياة البحرية باللغة العربية، إلى جانب مقابلات فردية مع عدد من مصنعي القوارب وتجار اللؤلؤ وتجار البحار.

وتوافد زوار جناح الإمارات لمشاهدة لوحة فولكلورية، شكّل ملامحها أهل البحر الإماراتيون، ورسموا خطوطها التي تماهت مع الخطوط التي رسمها الزمن في وجوههم نتيجة أسفارهم البعيدة في البحر، سعيًا وراء الرزق في الزمن القديم، وجلبًا للؤلؤ والأسماك، باعتبارهما عماد الحياة لسكان البيئات البحرية إلى عقود قليلة قريبة، قبل ظهور النفط وحدوث الطفرة الحضارية الكبرى في الإمارات، بأيادي أبناء أحسنوا استكمال ما بدأه الآباء والأجداد من قصة بناء وطن أبهر العالم بقدرته على استيعاب أحدث أساليب العصر، وتمسك في الوقت ذاته بتراث عريق تركه الأقدمون ليحافظ عليه الأبناء ويحرصوا على توصيله عبر الأجيال.

وتحدث محمد صابر المزروعي، وهو أحد الصيادين القدامى، حيث تتجاوز خبرته 50 عامًا، عن ركن البيئة البحرية في الجناح الإماراتي في طانطان عن مهنة الصيد، ويقول: "كانت المهنة قديمًا شاقة جدًا، وكنا كأطفال صغار نحب البحر بالفطرة والاعتياد، لكن عندما تأسست دولة الاتحاد أصبح حالنا أفضل كثيرًا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهل البحر يروون تراث الإمارات في طانطان أهل البحر يروون تراث الإمارات في طانطان



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

أحدث إطلالات كيت ميدلتون مع تنسيق "القناع" المُناسب

لندن _صوت الامارات
في أحدث إطلالات كيت ميدلتون خطفت دوقة كامبريدج الأنظار باللون الأحمر مع تنسيق القناع المناسب مع اللوك، فكيف بدت احدث اطلالات كيت مديلتون... تابعي معنا التفاصيل الكاملة.شارك دوق ودوقة كامبريدج في ثلاث ارتباطات في لندن بريدج ووايت تشابل للقاء المجتمعات المحلية، والاستماع إلى التحديات التي واجهوها خلال الأشهر الستة الماضية وإلقاء الضوء على الأفراد الذين ذهبوا إلى أبعد الحدود لمساعدة الآخرين خلال هذا الوقت الاستثنائي.وقد رفعت دوقة كامبريدج أكمامها لتقديم وجبات لذيذة في مخبز Beigel Bake Brick Lane الشهير برفقة الأمير وليام وذلك بهدف تسليط الضوء على كيفية تعامل المجتمعات خلال جائحة كوفيد 19. الثنائي الغائب عن اللقاءات العلنية منذ يوليو الماضي، بدا مرتاحاً وسعيداً وقد أعادت كيت ميدلتون إرتداء فستان من ماركة Beulah London للمناسبة، يبلغ ثمنه &po...المزيد

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 12:35 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مهندس معماري يعيد بناء منزل خشبي صغير بأقل لتكاليف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates