معرض بومبى فى باريس يستذكر كارثة المدينة الإيطالية افتراضيًا
آخر تحديث 13:43:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بفضل تقنيات التكنولوجية الحديثة بالأبعاد الثلاث

معرض "بومبى" فى باريس يستذكر كارثة المدينة الإيطالية افتراضيًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معرض "بومبى" فى باريس يستذكر كارثة المدينة الإيطالية افتراضيًا

معرض "بومبى"
باريس - صوت الإمارات

تطلق صالة العرض "جران بالية" فى باريس معرضا يستعرض كوارث مدينة بومبى، الذى يعيد من جديد بفضل تقنيات التكنولوجية الحديثة، بالإبعاد الثلاثة، كارثة المدينة الإيطالية افتراضياً، ويتضمن المعرض أفلاماً صورت بطائرات وخرائط مسحت بالليزر وتصوير حرارى بالأشعة دون الحمراء، وتسمح كل هذه التقنيات بالتقرب قدر الإمكان من الشعور الذى انتاب فى خريف العام 79 سكان هذه المدينة البالغ عددهم 40 ألفاً، وهم من الميسورين جداً فى الإمبراطورية الرومانية.

ويعيش الزوار كل 15 دقيقة بسماع دوى بعيد، فى البداية، ومن أعلى الجبل يرتفع ثوران بركان فيزوفو بالإبعاد الثلاثة، مثل سحابة ذرية ويجتاح كل شيء فيزداد الدوى ليصم الآذان وليثير الضغط النفسى، حيث أن المقارنة قبل ستين أو ثمانين عاما كانت الصور الوحيدة المتوافرة بالأبيض والأسود تظهر موقع الحفريات.

 ونقلت مجموعة من القطع الثمينة بالطائرة من منطقة كامبانيا قبيل الحجر الناجم عن جائحة كوفيد-19 وبقيت مخزنة لدى تجمع المتاحف الوطنية الذى يدير "جران باليه"، حسب ما ذكر وام 24 ناقلا عن وكالة الأنباء الألمانية، ويؤكد القائمون على المعرض أن السينوجرافيا الافتراضية ستجذب الانتباه خصوصا اهتمام الشباب أكثر من هذه الكنوز المعروضة الصغيرة الحجم بغالبيتها والتى أخرجت استثنائيا من إيطاليا.

وأوضح ماسيمو اوسانا، مدير موقع بومبى الأثرى، أنه فى صالون الشرف فى "جران باليه"، يتجاور تمثال لليفيا وجدارية تظهر الإلهة فينوس فى عربتها التى تجرها فيلة وحوض برونزى صغير منحوت بدقة وفيسفساء تمثل ديونيسوس واريانا فضلاً عن محتوى صندوق خارج عن المألوف هو عبارة عن مائة قطعة صغيرة منحوتة فى الزجاج والعاج، وقد تكون هذه تعويذات كانت تستخدمها "ساحرة" لإبعاد "عين الحسد".

وأضاف أردنا اختيار قطع ذات رمزية وتمثيل كبيرين، أما المحاكاة الافتراضية فهى ليست نسخة على طراز ديزنى لاند، فما نظهره بالأبعاد الثلاثة هو صحيح ويحترم نتائج الأبحاث العلمية. وبسبب جائحة كوفيد-19، استبعدت الشاشات العاملة باللمس، وبات يستحيل الجلوس على الكنبات- الأسرة على الطراز الرومانى لرؤية وابل الحجارة ينهال على بومبيى قبل أن تحمل سحب الرماد الحارق الموت المحتم.

وتابع ماسيمو اوسانا، كما الحال فى المسرحيات، يتضمن المعرض ثلاثة فصول، فلدينا "ما قبل" الكارثة مع شارع بالحجم الطبيعى مع متاجر وبطء الحياة فى ظل الحر المتوسطى وظهور أشخاص على الجدران بتقنية الظلال الصينية يشترون حاجات أو يقومون بنزهات هادئة، ومن ثم ينتقل الزائر إلى مرحلة "خلال" الثوران مع 18 ساعة مأسوية بين البداية ووصول الحمم الحارقة التى حملتها سحب الرماد، وسمحت هذه المهلة على ما يبدو لغالبية السكان بالهرب تحت وابل الحجارة الخفيفة على ما يقول ماسيمو اوسانا، لتحل بعدها مرحلة "ما بعد" الكارثة مع تضمن المعرض بعضا من قوالب البشر والحيوانات التى عثر عليها متقوقعة على نفسها تحت طبقات الرماد المتراكم وصور أولى الحفريات فى القرن العشرين ونوبات غضب بركان مجاور (آخرها تقريباً صور فى خضم الحرب فى العام 1944" وشملت الحفريات الأثرية حتى الآن 44 هكتارا ويبقى 22.

وقــــــــــــــــــــــــــــد يهمك أيـــــــــــــــــــضًا :

إيناس عبد الدايم تتحدّث عن خطّة استئناف الأنشطة والمسارح في مصر

أفضل فاونديشن للبشرة المعرضة للبثور وحب الشباب

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض بومبى فى باريس يستذكر كارثة المدينة الإيطالية افتراضيًا معرض بومبى فى باريس يستذكر كارثة المدينة الإيطالية افتراضيًا



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز تتألَّق خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - صوت الإمارات
أدخلت أحدث إطلالة للنجمة جينيفر لوبيز في أجواء الإطلالات الخريفية، إذ تألقت بصيحة الأوفر سايز واختارت أزياء بالقصات الذكورية، خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس كاليفورنيا برفقة توأميها وبنات خطيبها ألكس رودريغز.جي لو خطفت الأنظار بإطلالتها العصرية، والتي تألقت فيها بأحدث صيحات الموضة، من القميص الحريريّ الأبيض الواسع جداً والذي قامت بإقفال أزراره عند الياقة فيما فتحتها عند منطقة البطن. وأكملت لوبيز اللوك ببنطلون بنيّ اللون واسع جداً وبقصة مستوحاة من الملابس الذكورية، وأنهت اللوك بالأسلوب نفسه فاختارت زوج حذاء loafers باللون البنيّ. ورغم أن جي لو اختارت في هذا اللوك أسلوباً ذكورياً بامتياز سواء من خلال القصة الواسعة وكذلك من ناحية اختيار القطع، لكنها أدخلت إلى اللوك لمسة أنثوية ناعمة عبر تزيين ياقة القميص بإكسسوار فضيّ. كما نس...المزيد

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 14:26 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 صوت الإمارات - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 12:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 صوت الإمارات - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية

GMT 11:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية
 صوت الإمارات - تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية

GMT 04:31 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الإيطالي يفرض العزل على منتخب الشباب تحت 21 عامًا

GMT 05:07 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يعلن ضم الحارس البرازيلي الشاب مارسيلو بيتالوجا

GMT 04:49 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

كورتوا يُتوَّج بجائزة أفضل لاعبي ريال مدريد خلال أيلول

GMT 04:57 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف مدافع بارنسلي عامين بسبب خرق قواعد مكافحة المنشطات

GMT 02:24 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

لوف منزعج من التعادل مع تركيا ومتفائل بالمعترك القاري

GMT 00:53 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تقسو على أوكرانيا وديا بسباعية

GMT 01:55 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

دورتموند يرجأ التجمع السنوي لأعضائه بسبب كورونا

GMT 01:59 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

كوفيلدت يؤكد فيردر بريمن يمر بأزمة مالية شديدة

GMT 13:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates