السلطات السورية تعتقل السيناريست فؤاد حميرة في اللاذقية
آخر تحديث 15:13:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بسبب تدويناته المناهضة للأسد على "فيسبوك"

السلطات السورية تعتقل السيناريست فؤاد حميرة في اللاذقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلطات السورية تعتقل السيناريست فؤاد حميرة في اللاذقية

الكاتب السوري المعارض فؤاد حميرة
دمشق ـ جورج الشامي

اعتقلت سلطات النظام السوري، الكاتب السوري المعارض، فؤاد حميرة، من فرع الهجرة والجوازات في اللاذقية، حيث اشتهر حميرة بتدويناته المناهضة للنظام السوري، وكان قد كتب في تدوينه له نشرها قبل يومين من اعتقاله على صفحته على "فيسبوك" يعترض فيها على اعتقال أحد أصدقائه المحامي فائق حويجه كتب فيها: "صدقوني لو أن أحدنا اتخذ موقفاً، قال فيه إنه مع بشار الأسد لاعتقلته أجهزة الأمن وزوجته  في غيابات السجون، فعليك أن تكون مع بشار بدون موقف، هكذا بشكل غريزي ذلك أن أخطر ما يخيف هذا النظام هو أن يكون لك موقف حتى مؤيد.. أن تؤيد نعم، ولكن دون موقف".   يأتي اعتقال الكاتب حميرة، بعد ما يقرب من 10 أيام من توقيف صديقه وزميله في المهنة سامر رضوان، وكان فؤاد من أبرز المعترضين على اعتقاله، وللمصادفة يعتبر هذان الكاتبان شريكا الأعمال الناجحة للمخرجة رشا شربتجي، والتي حظيت بنجاح جماهيري كبير خلال السنوات الماضية، عبر تصديها لقضايا الفساد في المجتمع السوري. تعليقاً على ذلك كتبت رشا شربتجي في تدوينة لها: "فؤاد حميره يا صديقي النبيل ومن قبلك سامر رضوان الاخ الغالي … هيك الوجع صار فوق إني اتحمله، الله يحميكم ويفك أسركما". وذكر الكاتب فؤاد حميره، أن سبب اعتقال سامر رضوان الحقيقي هو نص مسلسل "منبر الموتى"، لأن النظام رفض الموافقة عليه، وكتب فؤاد حميرة في تدوينه له: (إن اعتقال السيناريست الكبير سامر رضوان، لهو تأكيد جديد على أن الإرهابي بنظر هذا النظام، هو كل من يعترض على القتل والتدمير، والإقصاء، والتهميش، والفساد، والدجل، والنفاق … كل من يتسلح بالفكر هو إرهابي بالنسبة للنظام، بل إنه أخطر من جبهة النصرة بالنسبة لهم… سامر رضوان الذي كتب عن الحرية… نريده حرا … فالحرية تليق به وبأمثاله، وتضامن معظم الفنانين السوريين مع الكاتب المعتقل أبرزهم مكسيم خليل، ويارا صبري ومي سكاف، وكذلك المخرج السوري الكبير هيثم حقي الذي كتب "الحرية لفؤاد حميرة ... الحرية لكاتب واحد من أجمل المسلسلات التي أنتجتها (الحصرم الشامي بأجزائه الثلاثة)..الحرية لصاحب الضمير الحي والمعايش لأبناء الفقر الذين عبّر عنهم في أعماله كلّها ".   وكانت السلطات السورية قد أطلقت سراح السيناريست السوري سامر رضوان, بعد اعتقاله مساء 17 حزيران/يونيو الجاري، بسبب اتهامه بالتحريض على الطائفية من خلال نص مسلسله "الولادة من الخاصرة 3" (منبر الموتى) الذي يخرجه سيف الدين السبيعي، بعد اعتذار رشا شربتجي عن عدم إكماله، إضافةً إلى إدعاء ممثل مغمور اسمه محمد عمر ضده، ورفعه دعاوى قضائية تتهمه بالشروع في القتل.     

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطات السورية تعتقل السيناريست فؤاد حميرة في اللاذقية السلطات السورية تعتقل السيناريست فؤاد حميرة في اللاذقية



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates