كتاب جديد لمعمري خالفة يستعرض بطولة المجاهدة الجزائرية جميلة بوباشة
آخر تحديث 00:46:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

غلاف بريشة بيكاسو وصور نادرة ورسائل تنشر للمرة الأولى

كتاب جديد لمعمري خالفة يستعرض بطولة المجاهدة الجزائرية جميلة بوباشة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب جديد لمعمري خالفة يستعرض بطولة المجاهدة الجزائرية جميلة بوباشة

غلاف الكتاب الجديد للكاتب الجزائري معمري
الجزائر- خالد علواش

أصدر الكاتب الجزائري معمري خالفة، مؤلفه الجديد، والذي حمل عنوان "جميلة بوباشة..البطلة التي لا تُنسى في حرب الجزائر"، يكشف فيه جوانب كثيرة من كفاح البطلة ومعاناتها في مراكز التعذيب، ومحاكمتها التي قلبت الموازين، وفضحها الأساليب الاستعمارية المُطبقة على الجزائريين أمام الرأي العام الدولي آنذاك ويعتبر الكتاب الصادر عن دار "منشورات تالة" الجزائرية تأريخًا في شكل شهادات حية للمجاهدة وأقاربها؛ فقد زار خالفة عائلة المجاهدة قبل أشهر، وسجل أثناءها كل ما تتذكره البطلة من قصة كفاحها وبدأ المؤلف سرد حكاية البطلة بأولى بذور الوطنية التي سكنت عقلها الصغير، وهي طفلة تتنقل يوميًّا بين منزل والديها في دالي إبراهيم ومحطة آغا، حيث كانت تزاول الدراسة، هذا المشهد الذي ألهم الفنان التشكيلي العالمي بابلو بيكاسو، رسم هذا الوجه البريء، والذي ضحى بكل ما يمنحه سن المراهقة للإنسان من حياة سعيدة، في سبيل تحرير بلادها وشعبها من قيود الاستعمار وقد ضمَّن المؤلف نسخة من وجه جميلة بوباشة بريشة بيكاسو، معتبرًا ذلك أغلى ما في الكتاب، وإن كان المؤلف يريد بهذا الأسلوب أن يواجه مسبقًا نفور الجزائريين من قراءة تاريخ أبطال ثورتهم، أو يواجه جهلهم لقيمة هؤلاء الأبطال، وللسبب ذاته أيضًا تجنب خالفة الخوض في تفاصيل ما مارسه الجلادون من تعذيب جسدي ومعنوي على امرأة وقعت بين أيديهم وهي لا تتجاوز 22 ربيعًا وأبرز المؤلف في الكتاب الذي لا يتعدى 80 صفحة، الهوة القائمة بين دولة القانون السارية في فرنسا، وقانون التمييز العنصري، الذي كان سائدًا وقتها في الجزائر، وكيف استطاعت جميلة بوباشة أن تكشف للفرنسيين وللعالم هذه الصورة بعدما وصلت قضيتها إلى المحامية جيزيل حليمي، ومن خلالها وصل الأمر إلى الكاتبة سيمون دو بوفوار التي ترأست لجنة لأجل جميلة بوباشة، والتي لعبت دورًا كبيرًا في إنقاذها من حكم الإعدام، ومرافقها الفيلسوف جون بول سارتر، ثم الفنان بيكاسو، وهكذا دخلت جميلة بوباشة العالمية، ورفعت معها الثورة الجزائرية إلى صف الثورات الإنسانية الكبرى بما كسرته من حواجز، وما غيَّرته من مفاهيم ومُسلَّمات ويضم الكتاب أيضًا مجموعة من الصور النادرة للجزائر العاصمة، وللمجاهدة وهي تحمل السلاح مع مجاهدين آخرين، كصورة مع الشهيد خليل بوجمعة، وعبد الحميد المدعو "بوعلام لافرانس"، وأخته، وصور مع عائلتها وهي طفلة، بالإضافة إلى رسائل مكتوبة بخط يدها من السجن إلى المحامية جيزيل حليمي، وإلى سيمون دو بوفوار، تتقدم فيها بالشكر للسيدتين، وتشرح فيها اختيارها للكفاح إلى جانب جبهة التحرير الوطني  ويخلص المؤلف في خاتمة الكتاب إلى أن تضحيات جميلة بوباشة وغيرها من المجاهدات لم يُخلِّص المرأة الجزائرية بعد من كل القيود والأعباء التي يفرضها عليها المجتمع، وهذا ما يفسر ضرورة إبقاء كفاح جميلة بوباشة في الإطار الذي "لا يثير الرعب والأخلاق والكرامة الإنسانية"- حسب تعبيره، حتى وإن كان كشف خبايا هذا الجانب بفضح وحشية جلادي جميلة بوباشة أكثر، ويطرح النقاش مجددًا عن أية ثقافة وقيم ارتكز عليها هؤلاء في تعذيبهم لضحيتهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب جديد لمعمري خالفة يستعرض بطولة المجاهدة الجزائرية جميلة بوباشة كتاب جديد لمعمري خالفة يستعرض بطولة المجاهدة الجزائرية جميلة بوباشة



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates