صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري
آخر تحديث 02:36:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جمع فيه ما قاله الشعراء في وصف الحلة الفيحاء

صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

عراقة الحضارة البابلية
 بغداد – نجلاء الطائي

 بغداد – نجلاء الطائي صدر كتاب جديد للدكتور صباح نوري المرزوك المدرس في كلية التربية الأساسية في جامعة بابل جمع فيه غالبية ماقاله الشعراء في وصف الحلة الفيحاء مدينة "بابل" العراقية، وضم الكتاب الذي صدر عن مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل وتمت طباعته من قبل مؤسسة "دار الصادق الثقافية " للنشر والتوزيع، عددا من القصائد والأبيات الشعرية التي جمعها المؤلف من خلاصة الكتب والمجلات الشعرية لأكثر من 63 شاعرا أكثرهم من شعراء العصور المتأخرة بعد تأسيس مدينة بابل عام 495 للهجرة أمثال الشاعر صفي الدين الحلي، والسنبسي، وشميم الحلي، ومحمد بن جيا، والسيد حيدر الحلي، والسيد جعفر الحلي، والكوازين حمادي، وصالح، والشيخ علي عوض، والشيخ مصبح، ومحمد بن الخلفة، والقزوينيين، والعذاريين، وآخرين غيرهم.
ويدل هذا المجموع الشعري على أهمية المدينة في التراث العربي الإسلامي بحيث أنها لم تغب عن أنظار الشعراء العراقيين والعرب قديمهم وحديثهم وما يزالون يتغنون بأسمائها ويتنسمون عليل هوائها من خلال كتابة الشعر فيها وأكثره من شعر المناسبات والغزل والرثاء والإخوانيات وقد رتب المؤلف الشعر حسب القوافي وعلى الحروف الهجائية لأواخرها فضلا عن ترتيب الشعراء حسب الحروف الهجائية لأسمائهم.
يشار إلى أن الحلة أو "بابل" في الشعر وردت بأسماء متنوعة منها أرض الجامعين وهو أصل الحلة وهي الآن إحدى محلاتها الواسعة، وسميت بابل، إذ كان المقصود منها الغزل سحر بابل، كما ورد في أكثر القصائد التي كتبت عنها وسميت أيضا بلاد النيل وهي قريبة من الحلة ويراد بها الحلة نفسها وسميت حلة بني دبيس وهو من مزيد, أسديون وسميت بالحلة السيفية وهو أحد أسمائها قديما نسبة إلى ممصرها سيف الدولة وسميت بالفيحاء ويرد ذلك كثيرا وهو صفة لها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري



GMT 21:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الناشرين العرب يُطلق مؤتمره الخامس أون لاين

GMT 23:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"رسائل إلى الشافعي" كتاب يوثّق خطابات المصريين إلى الإمام

GMT 05:36 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"آيديولوجيات" معرض مصري يمزج الفن بالفلسفة والفكر

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 21:36 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفاندوفسكي يتفوق على ميسي ويتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 21:38 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الملك راموس" يتربّع على عرش أوروبا الكروي بإنجاز فريد

GMT 02:27 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة اقتصادية تهدد 15 ناديًا في الدوري الإيطالي بالإفلاس

GMT 04:39 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يعلن خضوع جو جوميز لجراحة في الركبة

GMT 04:48 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

استدعاء كوكوريا لمنتخب إسبانيا بدلًا من جايا المصاب

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 01:44 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" الأفضل في المنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates