رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع
آخر تحديث 22:21:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتبر عمل الجمعيات بالإخطار نوعًا من الفوضى وطالب بإنقاذ الشباب

رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع

رئيس وزراء مصر الأسبق والرئيس الأسبق للجمعيات الثقافية الدكتور عبد العزيز حجازي
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكّد رئيس وزراء مصر الأسبق، والرئيس الأسبق للجمعيات الثقافية، الدكتور عبد العزيز حجازي، أنه لا يوجد  في الدستور الجديد أية كلمة تتعلق بالمقومات الثقافية عن الإبداع والفن، متسائلاً عن دور الأدباء والفنانين والشعراء، لاسيما أن الثروة السمكية تأخذ مادة، لكن الفنون والآداب لم تحصل على أي شيء. وحمّل حجازي وزارة الثقافة المسؤولية عن تحديد الهوية الثقافية التي وردت في الدستور، وأضاف "الحديث عن الماضي صعب في ضوء التطورات التي حدثت، والإمكانات المتاحة من التكنولوجيا".
وأشار إلى أنه "في الفترة الماضية كان عدد الجمعيات الثقافية أكثر من 4000 جمعية، من بينها الجمعيات الإسلامية، وأن الجمعيات المشتركة في الاتحاد العام كثيرة جدًا".
جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر العام للجمعيات الثقافية، تحت عنوان "الجمعيات الثقافية.. الواقع والطموحات"، برعاية وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب.
ولفت إلى أن "عمل الجمعيات بالإخطار نوع من الفوضى، لأن هناك بعض الجمعيات تحصل على منح، وتسيء استخدام الأموال،
وكل حركة في البلد لها انعكاس اقتصادي، فأي عطل في أي مرفق من مرافق الدولة يخسر البلاد الملايين".
وتابع "نحن نحتاج إلى مجموعة من العناصر التي توجه ثقافة السلام، فالأديان جميعها تدعو إلى السلام، وثقافة الانفتاح على الثقافة الخارجية، فنحن نقتل البحث العلمي في مصر"، داعيًا إلى "إنقاذ شباب مصر".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع



 صوت الإمارات - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 13:42 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 صوت الإمارات - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 13:37 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 صوت الإمارات - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 23:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 صوت الإمارات - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 15:28 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

البرازيل تتأهل إلى نهائي "كوبا أميركا 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

مايك فان ينضم لفريق برشلونة "مجانًا"

GMT 07:28 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

نادٍ إسباني يقترب من خطف "كريستيانو رونالدو الجديد"

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates