ذاكرة المبتور يرصد العلاقة مع التراث المادي لأعمال 13 فنانًا
آخر تحديث 08:13:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
زلزال بقوة 5.3 درجة يضرب منطقة بايكال في روسيا الكرواتي راكيتيتش يعتزل اللعب الدولي رسميًا واشنطن تبدي استعدادها للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن
أخر الأخبار

بعد افتتاحه بمركز "جميل للفنون" في دبي

"ذاكرة المبتور" يرصد العلاقة مع التراث المادي لأعمال 13 فنانًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "ذاكرة المبتور" يرصد العلاقة مع التراث المادي لأعمال 13 فنانًا

معرض ذاكرة المبتور
دبي - صوت الامارات

يطرح معرض «ذاكرة المبتور»، الذي افتتح في مركز جميل للفنون في دبي، تساؤلات كثيرة حول علاقتنا التي نعايشها مع التراث المادي، اذ تتناول الأعمال التي يقدمها 13 فنانًا موضوعات ملحة في هذا المجال، ومنها كيفية كتابة التاريخ، وتسليح التراث، وترسيخ معانٍ وهمية للثقافة المادية. وتتنوع الوسائط الفنية التي يقدمها الفنانون في هذا المعرض، فيما يطغى

على الأعمال الجانب التركيبي. ويتطرق المعرض إلى عملية توزيع الآثار وصولاً إلى تخريب المساحات المعمارية، خصوصاً أن قضية التراث المادي كانت قد اكتسبت اهتماماً عالمياً، ولكنها أشد إلحاحاً في منطقة الشرق الأوسط، حيث تلقي خلفيات الاستعمار والحروب وصراعات الهيمنة الثقافية، بظلالها الثقيلة على الموضوع.

تتنوع المعالجات الفنية للموضوعات، ما بين مجسمات وتركيبات فنية ومقاطع فيديو وصور فوتوغرافية ورسوم ثلاثية الأبعاد، لكنها جميعها تهدف الى تشجيع المتلقي على الاسترسال بخيالاته لتحيله إلى بناء مفهوم جديد لهذا التاريخ الذي يقدم اليه عبر لغة الفن، فيما نجد في أعمال الفنانين أصداء حقيقية وثقافية تتمثل فيما يلازم حاضرنا من أمور جرى محوها عنوة في الماضي.

الفنان الفلسطيني خليل رباح شارك بلوحة جسد فيها عمل الفنان سليمان منصور «جمل المحامل»، وكيف يكون العمل خلال تبلوره، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «اخترت هذا العمل لأقدمه من جديد بعد أن وجدت صورة صغيرة له خلال ممارستي لعملي الفني، اذ أجد أحياناً صوراً عبر الانترنت بحجم صغير، كما ان هذه اللوحة لا يعرف عنها الجميع، فقد دمرت في غارة

أميركية في منزل معمر القذافي». ولفت إلى أن «البوستر» يوضح كيف نقوم بإعادة النسخ عن اللوحة، منوهاً بأنه اليوم يرغب في تقديم الكثير من الرسومات، فهو يضع التفاصيل ويقدم مكانتها كلوحة، موضحاً أنه كان معنياً بتوضيح من هو ذلك الرجل. وأضاف أن «جمل المحامل لوحة رمزية، فقد بنيت منها تماثيل، والتمثال يحتاج الى اختراع كل التفاصيل، كما أن الرجل

فيها يصعب فهمه، ولكن يمكن فهم الرمز الذي يحمله، ولهذا أردت أن أقول إن هناك وقتاً للرمزية ووقتاً للواقعية، ويمكن من خلاله التعبير عن السبب وراء الرسم». ونوه بأن وجود عمل له في المركز أمر مهم بالنسبة له، خصوصاً أن المعرض متميز، نظراً لكونه يجمع أعمالاً كثيرة من السطح للعمق.

قد يهمك ايضاً :

تعرَّف على برنامج فعاليات مهرجانات الأوبرا الصيفية في الإسكندرية ودمنهور

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذاكرة المبتور يرصد العلاقة مع التراث المادي لأعمال 13 فنانًا ذاكرة المبتور يرصد العلاقة مع التراث المادي لأعمال 13 فنانًا



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري تعرفي عليها

القاهرة _صوت الامارات
بالرغم من أننا اقتربنا من الدخول في فصل الخريف غير أن الحرارة مازالت مرتفعة والأجواء مازالت توحي بالصيف، والكثير من الناس يفضلون قضاء إجازاتهم في شهر سبتمبر/أيلول ولهذا جمعنا لك اليوم بالصور اطلالات صيفية تناسب اجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري.ياسمين صبري تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالاً وأناقة في الوطن العربي ومايميز أسلوبها في الموضة أنه أنثوي وناعم يبرز جمالها الطبيعي كما فيه لمسات من العصرية الشبابية، ومؤخراً رصدنا لها عدد من الاطلالات المميزة التي نسقتها لاجازتها البحرية والتي اختارت فيها اطلالات صيفية مميزة وملفتة تنوعت بين الفساتين الماكسي المعرقة والفساتين القصيرة المميزة وتنسيقات التنانير مع القمصان وغيرها.. وقد كانت حريصة على اختيار الألوان الحيوية التي ناسبت شعرها الأسود وبشرتها مثل الأحمر والأصفر والأ...المزيد
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات جبس تزيد من روعة تصميمات غرف نوم عرائس 2019

GMT 15:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنجى علاء تكشف تفاصيل مسلسل "بلا دليل" بعد عرض أولى حلقاته

GMT 12:42 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

امرأة من نيويورك عملاقة يصل طولها إلى 6 أقدام و8 إنش

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates