مجلة الشارقة الثقافية تحتفي بمدينة بيروت قصيدة لكل العصور
آخر تحديث 09:09:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في باب "أمكنة وشواهد" بانوراما حول العاصمة اللبنانية

مجلة "الشارقة الثقافية" تحتفي بمدينة بيروت "قصيدة لكل العصور"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلة "الشارقة الثقافية" تحتفي بمدينة بيروت "قصيدة لكل العصور"

مجلة «الشارقة الثقافية»
القاهرة - صوت الامارات

صدر أخيراً العدد (47)، لشهر سبتمبر، من مجلة «الشارقة الثقافية» التي تصدر عن «دائرة الثقافة بالشارقة». وجاءت الافتتاحية بعنوان «الإبداع... مرآة عاكسة للمكان والواقع»
أمّا مدير التحرير نواف يونس فتوقف في مقالته التي حملت عنوان «فنّ سردي عربي رفيع المقام» عند «مقامات بديع الزمان الهمذاني».وفي تفاصيل عدد (47) إطلالة على المدينة العربية التي «اتسمت بحياة حافلة بالتنعم والبهجة والطمأنينة» ليقظان مصطفى، و«إضاءة على اللغة العربية والثقافة الإسلامية في بلاد السنغال»، لوليد رمضان، وحوار مع الباحث محمد قجة، أجراه أحمد حسين حميدان.في باب «أمكنة وشواهد» بانوراما حول مدينة بيروت «التي ينهض من رمادها طائر الفينيق وتعدّ قصيدة لكل العصور» لسليمى حمدان، و«جولة في ربوع مدينة القصبة قلب الجزائر العاصمة ملهمة الأدباء والفنانين» لعباسية مدوني.أمّا في باب «أدب وأدباء» فتتوقف سوسن محمد كامل عند رائد المسرح الذهني توفيق الحكيم الذي اعتبره جيمس أولدريج من أبرز كُتّاب المسرح في العالم، ويتناول الدكتور عماري محمد الروائي السوري حنا مينة «الذي جعل الرواية العربية ملحمة إنسانية»، فيما تشارك آية مجدي إبراهيم بمداخلة حول ألبير كامو «الذي أحس بأن العدم يحيط بالإنسان من كل جانب»، ويكتب الدكتور محمد خليل محمود عن رائد مدرسة التجريد في الفكرة والأسلوب مصطفى صادق الرافعي، ويقدم محمد بوعيطة قراءة في ديوان «الحياة الافتراضية للسعادة» للشاعرة عائشة إدريس المغربي، بينما يحاور عادل عطية القاص والروائي محمود قنديل الذي يرى أن «الناقد الحقيقي لا يعرف الحياد مع الكاتب والنص»، فيما تلقي الدكتورة بهيجة إدلبي الضوء على تجربة الدكتور محمد غنيمي «الذي يُعدّ الرائد المؤسس لعلم الأدب العربي المقارن»، ويرصد عزت عمر الأبطال الذين يبحثون عن المجد والخلود في ملحمتي «الإلياذة» و«الأوديسة»، ويتوقف عبده وازن عند الرواية الأولى للكاتبة الشهيرة فرانسواز ساغان «صباح الخير أيها الحزن»، التي حققت أعلى المبيعات في فرنسا، كما تطرق الدكتور هانئ محمد إلى الأديب كامل كيلاني «الذي يُعتبر الأب الشرعي لأدب الأطفال العرب»، وأجرى بهجت صميدة حواراً مع الكاتب أشرف البولاقي.

في باب «فن. وتر. ريشة» نقرأ: «عبد الجبار الغضبان حالة لا تنفصل عن الضجر الإنساني» لمحمد العامري، و«آمنة النصيري.. فضاءات حكائية في (سيدات العالم)»، لأحمد الأغبري، وحواراً مع غنام غنام بعنوان «سلطان القاسمي يدعم المسرح العربي مادياً ومعنوياً»، أجراه عبد العليم حريص، وآخر مع محمد السيد عيد، أجراه الأمير كمال فرج، والدكتورة هدى وصفي.وفي باب «تحت دائرة الضوء» قراءات وإصدارات: «دور العرب في تكوين الفكر الأوروبي... دراسة شائقة للعلاقات الثقافية العربية والغربية» لنادية عمر، و«رفاعة الطهطاوي زعيم النهضة الفكرية في عصر محمد علي» لنجلاء مأمون، و«الأدب التفاعلي للطفل» لأبرار الأغا، و«الدراما الفنية... حوار الشخصيات وصوت المؤلف في (الأخوان راكون ودلو القشدة)» لمصطفى غنايم، و«جدل الجمالي والثقافي في (ثمة ما أقول لكم)» للدكتورة هويدا صالح، و«الثقافة التلفزيونية» لمحمد ادعيكل.ويفرد العدد مساحة للقصص القصيرة والترجمات لمجموعة من الأدباء العرب: محمد عطية محمود، وميري مخلوف، وصلاح عبد الستار الشهاوي ورفعت عطفة، وتضمّن العدد مجموعة من المقالات الثابتة.


قد يهمك ايضا :

منجزات الشارقة الثقافية أمام الجمهور البرازيلي

"مسرح المجاز" أيقونة الشارقة الثقافية لنقل الإبداع العربي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلة الشارقة الثقافية تحتفي بمدينة بيروت قصيدة لكل العصور مجلة الشارقة الثقافية تحتفي بمدينة بيروت قصيدة لكل العصور



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي بموديلات أنيقة لإطلالة أنيقة في الصيف مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن _صوت الامارات
موديلات فساتين ماكسي اختاريها بقصات مريحة وساحرة تضمن لك اطلالة صيفية وانيقة بطريقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. فلا بد من التألق بأجمل موديلات فساتين ماكسي محتشمة وحيوية لتكون أناقتك مواكبة لاجدد صيحات الموضة، فشاهدي معنا أحدث موديلات فساتين ماكسي لإطلالة صيفية أنيقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام، وواكبي عن كثب كيف اختارت هذه الصيحة بأساليب عصرية. موديلات فساتين ماكسي ملونة موديلات فساتين ماكسي تألقت بها فيكتوريا بيكهام باللون الاحمر القوي مع القصة التي تصل الى حدود الكاحل. واللافت اختيار هذه القصة التي تتسع من أسفل الركبة مع اللون الموحد الذي يمكنج اطلالة صيفية انيقة ومنسّقة مع اللون الازرق بأسلوب عصري وجريء. كما سحرتنا اطلالات فيكتوريا بيكهام بأجمل موديلات فساتين ماكسي بللون المرجاني الموحد مع طبقات الاقمشة الاضافية ا...المزيد

GMT 02:04 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

أستون فيلا يحصن جريليش بعقد طويل الأمد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 09:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

برامج خاصة تشدد على متانة الروابط بين الإمارات والسعودية

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates