2016 عامَا للقراءة تحوّل الإمارات إلى ورشة للمعرفة
آخر تحديث 20:17:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تفاعل رسمي وشعبي مع مبادرة رئيس الدولة

"2016 عامَا للقراءة" تحوّل الإمارات إلى ورشة للمعرفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "2016 عامَا للقراءة" تحوّل الإمارات إلى ورشة للمعرفة

عامَا للقراءة" تحوّل الإمارات إلى ورشة للمعرفة
أبوظبي – صوت الإمارات

يعد الخامس من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي يوماً فارقاً للعلم والقراءة عندما تنادت دولة الإمارات من القمة انتصاراً لمبادرة رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أن يكون 2016 عاماً للقراءة، فهبت جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والأفراد بجميع مستوياتها لتجسد هذه المبادرة على أرض الواقع، نظراً لما تحمله فضيلة القراءة من أهمية وقيمة منذ نشأة البشرية، حتى كادت تكون الفضيلة الوحيدة التي أجمعت الإنسانية على قيمها وعبر الحقب والأجيال.

ففي الخامس من كانون الأول 2015 وبتوجيهات من رئيس الدولة، أقر مجلس الوزراء إعلان 2016 عاماً للقراءة، وأصدر المجلس توجيهاته بالبدء في إعداد إطار وطني متكامل لتخريج جيل قارئ، وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة.

وأوضح رئيس الدولة بعد إطلاق المبادرة: "وجهنا أن يكون عام 2016 عاماً للقراءة؛ لأن القراءة هي المهارة الأساسية لجيل جديد من العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين"، مضيفاً أن تأسيس اقتصاد قائم على المعرفة، وتغيير مسار التنمية ليكون قائماً على العلوم والابتكار، وتحقيق استدامة للازدهار في دولتنا، لا تكون بإدمان استيراد الخبرات من الخارج بل بغرسها في الداخل ورعايتها حتى تكبر، وتنشئة جيل متعلم قارئ واعٍ لتطورات العالم الذي نعيش فيه، وملمّ بأفضل أفكاره وأحدث نظرياته في كافة القطاعات.

ووجّه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالبدء في تنفيذ توجيهات رئيس الدولة، عبر إعداد إطار وطني شامل لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة. وقال: "لدينا معارض للكتاب ومهرجانات للثقافة وجوائز للأدباء والشعراء ومبادرات لحماية اللغة والتشجيع على القراءة.. ونحن مؤهلون لنكون عاصمة للثقافة والقراءة والمعرفة والمحتوى".

وأضاف أن "دولة الإمارات وضعت هدفاً لها خلال الفترة القادمة بتغيير مسار التنمية ليكون معتمداً على العلوم والمعرفة والابتكار، وبأن الحاجة لمثل هذه الكوادر تتطلب تغييراً سلوكياً مجتمعياً للدفع بأجيالنا نحو القراءة والمعرفة والاطلاع لتخريج أجيال من العلماء والباحثين".

وأوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "نريد لدولة الإمارات أن تكون منارة للعلم والمعرفة كما كانت الأندلس وغرناطة وبغداد وغيرها من الحواضر التي كانت مصدراً للتنوير والمعرفة على مدى قرون عديدة.. ونحن قادرون ومستعدون وواثقون بقدرتنا على تحقيق ذلك". ووجّه بتشكيل لجنة عليا للإشراف على عام القراءة تضم في عضويتها المسؤولين الحكوميين المعنيين، وأهم الشخصيات الوطنية المشرفة على الفعاليات الثقافية والمعرفية الوطنية الهادفة لنشر ثقافة القراءة بالدولة والجوائز المتعلقة باللغة العربية أو بنشر الكتاب، وممثلين عن الاتحادات المعنية بالكتاب والأدباء والناشرين، وذلك برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي. وستقوم اللجنة بوضع خطة استراتيجية متكاملة وإطار وطني شامل للتشجيع على القراءة وإحداث تغيير سلوكي مجتمعي لنشر ثقافة القراءة في كافة المرافق والمجالات ولدى جميع الفئات.

وحضر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في 11 يناير الماضي "خلوة المائة" التي تضم أهم 100 شخصية وطنية معنية بعام القراءة، لوضع إطار عام ومناقشة مبادرات وطنية دائمة تعمل على ترسيخ القراءة عادة مجتمعية دائمة في دولة الإمارات. وأكد أن "عام القراءة هو بداية لتغيير دائم في مجتمع الإمارات لتنشئة جيل قارئ واع للتطورات من حوله، ومستعد لقيادة مرحلة جديدة من التنمية في بلده، وأن خلوة المائة الهدف منها وضع استراتيجية عشرية ومبادرات وبرامج مستدامة نستطيع من خلالها إحداث تغيير حقيقي في أجيالنا القادمة، وترسيخ القراءة عادة أصيلة في مجتمعنا وفي كافة مرافقنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

2016 عامَا للقراءة تحوّل الإمارات إلى ورشة للمعرفة 2016 عامَا للقراءة تحوّل الإمارات إلى ورشة للمعرفة



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن _صوت الامارات
تعدّ روزي هنتيغتون وايتلي واحدة من أكثر النجمات أناقة وأيقونية في عصرنا الحالي، وإطلالتها دائما ما تكون مصدر وحي بالنسبة إلى الكثيرات من النساء من مختلف الأعمار، ولهذا سنقدّم لك اليوم أفكار تنسيق أزياء للخريف بأسلوب روزي هنتيغتون وايتلي العصري. كثيراً ما نشاهد روزي هنتيغتون وايتلي في إطلالات مميزة في مختلف المناسبات الرسمية منها والكاجوال وبشكل خاص في إطلالات الستريت ستيل التي تعتمدها لمشاويرها اليومية والتي تختار فيها الأسلوب الشبابي المميز والعصرية مع لمسات من الأنوثة والنعومة، ونراها غالباً في أحدث صيحات الموضة التي تنسقها بأسلوب ناعم وراقٍ بعيد عن البهرجة والمبالغة. وجمعنا اليوم بعض أجمل التنسيقات الخريفية التي اعتمدتها في مشاويرها لتستوحي أجمل الأفكار في الفساتين الميدي أن في بناطيل الجينز أو البناطيل الضيقة ال...المزيد

GMT 10:50 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"
 صوت الإمارات - نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"

GMT 13:33 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي
 صوت الإمارات - المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي

GMT 11:04 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 صوت الإمارات - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:30 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

رجل ينجح في إنقاذ 3 قطط صغيرة من الموت بكوب قهوه

GMT 16:36 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساعدك على الشعور بالراحة في ديكور منزل

GMT 21:33 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

تسريحات بسيطة وسهلة للشعر الطويل

GMT 05:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

موعد مباراة "الوصل "و"الأهلي" في البطولة العربية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates