فريق مصري يستعد لبدء ترميم قناع توت عنخ آمون التاريخي بتدخل ألماني
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصر تعاني من قلة مرممي الآثار بما لا يتناسب مع حجمها وعددها

فريق مصري يستعد لبدء ترميم قناع توت عنخ آمون التاريخي بتدخل ألماني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فريق مصري يستعد لبدء ترميم قناع توت عنخ آمون التاريخي بتدخل ألماني

المتحف المصري في التحرير
القاهرة - سعيد فرماوي

أكد مدير عام إدارة الترميم في المتحف المصري في التحرير الدكتور سعيد عبد الحميد، أن اللجنة العلمية الخاصة بإعادة ترميم قناع توت عنخ آمون لم تبدأ أعمالها حتى الآن، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يشارك في عملية الترميم فريق من المرممين المصريين من المتحف الكبير والمتحف المصري، بالإضافة إلى خبير الترميم الألماني كريستان ايكمان.

وكشف عبد الحميد في تصريحات له، أن هناك حوالي خمسة آلاف مرمم في أنحاء الجمهورية كافة، وهو عدد لا يتناسب مع حجم وعدد الآثار التي تزخر بها مصر، مؤكدا أهمية إنشاء قطاع مستقل لترميم وصيانة الآثار، والذي يعد حلما لكل المرممين.

وأشار إلى أن المتحف المصري بقيمته الأثرية العالمية يضم 30 مرمما فقط، مؤكدًا "نحتاج إلى أضعاف هذا العدد لكثرة عدد الآثار الموجودة فيه سواء في صالات العرض المتحفي (51 قاعة) أو في المخازن، كما أن المكان المخصص لإدارة الترميم بالمتحف مساحته ضيقة جدا، ما يستلزم ضم عدد من القاعات وتخصيصها للترميم".

ولفت إلى أنه منذ توليه مسؤولية إدارة الترميم بالمتحف المصري، نجح وفريق الترميم خلال ثلاثة أشهر في ترميم 45 قطعة أثرية، إلى جانب أعمال الترميم الدورية للقطع الأخرى، مشيرًا إلى أن أبرز القطع التي تم ترميمها وكانت في حالة سيئة "كارتوناج"، وهي لفائف من الكتان كانت عبارة عن قطع صغيرة، وتمكن فريق الترميم من الوصول إلى شكلها الأصلي، إلى جانب ترميم عدد من القطع المعدنية وتابوتين أثريين كانا في حالة سيئة.

وأضاف أن المرمم المصري يحقق أفضل النتائج بأقل الإمكانيات المتاحة، مشيرا إلى أن إدارة الترميم في المتحف تحتاج إلى 10 ملايين جنيه في الميزانية الجديدة لتطبيق أحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة في الترميم، وتوفير كافة الإمكانات للمرممين بالمتحف، مشددًا على ضرورة تبني المسؤولين لهدف قومي، وهو رفع كفاءة المرمم المصري وإعداد فريق من المرممين المصريين على أعلى مستوى يدرب المرممين في مختلف المجالات من دول العالم أجمع لمكانة مصر التاريخية، والتي تعد من أكثر دول العالم التي أنعم الله عليها بعدد ضخم من الآثار من مختلف العصور.

وأكد عبد العزيز أنه في هذا الإطار تبنى خطة محددة الأهداف، حيث يجري العمل حاليا على إنشاء أول قاعدة بيانات لإدارة الترميم بالمتحف المصري لتوضيح عمليات الترميم للآثار الموجودة بالمتحف وربطها بقاعدة البيانات الأثرية، بما يساهم في الحفاظ على هوية الأثر، حيث يتسنى للعاملين بالمتحف من أثريين ومرممين الحصول على أي معلومة تخص الآثار الموجودة داخل المتحف سواء من الناحية الأثرية أو عمليات الترميم التي تمت لها.

وأوضح أن الهدف الآخر الذي يعمل عليه حاليا وهو النشر العلمي، لأهميته القصوى لتوثيق عمليات الترميم عالميا، خصوصًا أن نسبة مشاركة المرممين المصريين في المؤتمرات الدولية لا تتعدى 5%، وهى نسبة ضئيلة جدا لا تليق بالمجهود الذي يبذله المرممون في عمليات الترميم، وعزى ذلك لعدة أسباب منها نقص الإمكانيات وارتفاع تكلفة إجراء الأبحاث العلمية من تحاليل وفحوصات.

وحول أحدث الأساليب العلمية المتبعة حاليا في ترميم الآثار، أوضح عبد الحميد أن تكنولوجيا "النانو" ستحقق طفرة في الترميم، حيث تساعد على التحكم في خواص المواد وتطويعها لتحقيق أفضل النتائج، مشيرا إلى أنه جار حاليا في مصر إجراء بعض الدراسات عليها، ومطالبا بتزويد المتاحف المصرية بأحدث الوسائل والتقنيات المستخدمة في الترميم والاستفادة من الأجهزة الحديثة الموجودة بالمتحف المصري الكبير، والتي لم يتم استخدامها حتى الآن.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق مصري يستعد لبدء ترميم قناع توت عنخ آمون التاريخي بتدخل ألماني فريق مصري يستعد لبدء ترميم قناع توت عنخ آمون التاريخي بتدخل ألماني



GMT 01:40 2022 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتب "الشارقة صديقة للطفل" يرسم مستقبل الأطفال بأيديهم

دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 19:25 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات الديكور لتجديد المنزل خلال الربيع

GMT 18:46 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس طاجيكستان يزور باكستان الجمعة المقبل

GMT 22:51 2014 الخميس ,25 أيلول / سبتمبر

الانتهاء من تصوير ومونتاج فيلم "قدرات غير عادية"

GMT 02:23 2016 الأحد ,20 آذار/ مارس

أجمل فنادق "نيويورك" للراحة والاسترخاء

GMT 13:09 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

محكمة باكستانية تصدر مذكرة اعتقال بحق رئيس الوزراء

GMT 04:14 2013 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية

GMT 20:43 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

باروس جزر المالديف" يكشف عن فلل مائية جديدة"

GMT 15:05 2014 الثلاثاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

عطية شعلان يكشف تجاهل دعم الرياضة في مصر

GMT 16:14 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

موديلات أظافر بالمناكير البرتقالي والأسود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates