الكشف عن مشروع ليرة ذهبية سورية بدلاً من الإنكليزية والرشادية
آخر تحديث 07:51:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تُرفق بشهادة من "جمعية الصاغة" بوزنها وعيارها وجهة إصدارها‏

الكشف عن مشروع ليرة ذهبية سورية بدلاً من "الإنكليزية والرشادية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكشف عن مشروع ليرة ذهبية سورية بدلاً من "الإنكليزية والرشادية"

ليرة ذهبية سورية
دمشق ـ جورج الشامي

أعلن رئيس "جمعية الصاغة" في دمشق، غسان جزماتي، عن مشروع جديد تعمل عليه الجمعية يقوم على إصدار ليرة ذهبية سورية تكون منافسًا حقيقيًا في رواجها وقيمتها الإدخارية والمعنوية وحتى الوطنية لليرات الذهبية المعتمد إصدارها وسكها حاليًا، وهي الليرة الذهبية الرشادية (نسبة إلى السلطان العثماني رشاد) والليرة الذهبية الإنكليزية من عياري 22 قيراط و21 قيراط.‏ وقال جزماتي، "إن الجمعية راسلت الجهات الوصائية المعنية بموضوع الذهب، ولا سيما الاتحاد العام للجمعيات الحرفية، وبعد أن حصلت على الموافقات اللازمة باتت في المراحل النهائية لإصدار الليرة السورية الذهبية، بحيث تكون متوافرة للمواطن في كل محال الصاغة السورية، مع تحديد عيار دقيق ومعتمد لها ووزن غرامات محدد، والذي تحدد بحسب ما استقر عليه الرأي بـ 8 غرامات ذهبية، وأن العيار المعتمد لها في حال إصدارها سيكون 21 قيراط".‏
وأضاف رئيس الجمعية، أن "مشروع الليرة الذهبية السورية، هو فكرة تسجل لصالح الجمعية الحرفية للصاغة في دمشق، بالنظر إلى عدم طرحها سابقًا من قبل أحد الصاغة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض الليرات الذهبية السورية موجودة ولكنها من إصدار قديم وغير صالح للتداول، حيث يعود عمرها إلى ما يزيد على 50 عامًا كحد أدنى"، مؤكدًا في الوقت نفسه، "ندرة هذه الليرات وعدم توافرها لدى أشخاص محددين، لكونها قديمة جدًا مع الأخذ بعين الاعتبار أن جمعية الصاغة، تملك بضع عينات من الليرة الذهبية السورية القديمة، وأن وزن الليرة الذهبية السورية القديمة لا يتجاوز 4 غرامات ذهبية".‏
وأوضح جزماتي، أن "الليرة الذهبية السورية في حال إقرار إصدارها، سيكون وزنها المعتمد 8 غرامات من الذهب عيار 21 قيراط، لتكون بديلاً وطنيًا واقتصاديًا، وحتى ادخاريًا، عن الليرات الذهبية الإنكليزية بالدرجة الأولى، والليرة الرشادية بالدرجة الثانية بالنظر إلى قلة الإقبال على الإرشادية، وارتفاع الإقبال على الليرة الإنكليزية، وأن التصور النهائي لليرة الذهبية السورية يتضمن أن ينقش على وجهها الأول شعار الجمهورية العربية السورية وهو النسر باسط الجناحين، في حين سيتضمن الوجه الثاني لهذه الليرة نقشًا يوضح التآلف والتعاضد الذي يسود المجتمع السوري"، مشيرًا إلى احتمال أن يتضمن نقش الوجه الثاني رمز الهلال في إشارة إلى الدين الإسلامي، ورمز الصليب في إشارة إلى الدين المسيحي، أو أن يتضمن النقش تصغيرًا لمسجد إسلامي وكنيسة مسيحية، معتبرًا هذه النقوش "رسالة حقيقية إلى كل من يراهن على تفتت المجتمع السوري وتفرقه، إضافة إلى كونها تجسيدًا حقيقيًا لوحدة الشعب السوري وتعاضده على مر الزمان، من دون أن تنال منه نوائب الدهر وابتعاده عن التفرقة والفرقة، وأن الرأي استقر في حال إصدار هذه الليرة على صكّ كمية تصل إلى 5 آلاف ليرة ذهبية منها بشكل أولي، مع إرفاقها بشهادة رسمية صادرة عن جمعية الصاغة بوزن الليرة وعيارها وجهة إصدارها".‏

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن مشروع ليرة ذهبية سورية بدلاً من الإنكليزية والرشادية الكشف عن مشروع ليرة ذهبية سورية بدلاً من الإنكليزية والرشادية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 15:14 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

أتلتيكو مدريد يقترب من ضم المهاجم جواو فيلكس "

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية

GMT 21:07 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

"ترهلات" سواريز تُزعِج جماهير "كوبا أميركا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates