المغرب يخطط لإسناد بريد المغرب الحكومي  إلى القطاع الخاص
آخر تحديث 03:24:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد تحوله من مؤسسة عمومية إلى شركة مساهمة تملكها الدولة

المغرب يخطط لإسناد "بريد المغرب" الحكومي إلى القطاع الخاص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المغرب يخطط لإسناد "بريد المغرب" الحكومي  إلى القطاع الخاص

مكتب بريد المغرب
الدار البيضاء ـ يوسف عبد اللطيف

كشفت مصادر نقابية مغربية مطلعة، أن الحكومة المغربية تخطط لخصخصة مجموعة "بريد المغرب" التي تمتلكها الدولة، فيما أفادت المصادر، لـ"مصر اليوم"، أن هناك محاولات مستمرة تقوم بها حاليًا إدارة المجموعة، والإدارة الحكومية الوصية على المجموعة، لإعادة طرح ملف إسناد "بريد المغرب" إلى لقطاع الخاص.وساقت المصادر النقابية المسؤولة في قطاع البريد والمواصلات، جملة من المؤشرات أطلقتها إدارة "بريد  المغرب"، وتوضح الاتجاه نحو رفع الدولة ليدها عن المجموعة لصالح مجموعة استثمارية، أهمها عزل الخدمات البريدية عن الخدمات البنكية، أي (البريد بنك). وكانت الحكومة المغربية سنة 2009، تستعد لإسناد "بريد المغرب"، قبل أن تتراجع، وبدل بيعها للقطاع الخاص تم تحويل البريد إلى شركة تملك الدولة كامل أسهمها ورغم تحويلها لشركة فإنها تبقى مرفقا عموميا، حيث صادق مجلس النواب، آنذاك في جلسة عمومية على مشروع قانون يقضي بتحويل بريد المغرب إلى شركة مساهمة. يشار إلى أن "بريد المغرب" عرف تطورًا منذ نهاية القرن الـ19، سواء على مستوى الاسم، أو الهيكلة، أو التنظيم، فمن المصلحة الشريفة للبريد 1892، إلى المكتب الشريف للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية 1913، فإحداث وزارة البريد والتلفون والتلغراف سنة 1956، ثم إحداث المكتب الوطني للبريد والمواصلات سنة 1984، وصولا إلى إحداث بريد المغرب 28-29 شباط/ فبراير 1998 ليليه إحداث بريد الغد سنة 2001.    

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يخطط لإسناد بريد المغرب الحكومي  إلى القطاع الخاص المغرب يخطط لإسناد بريد المغرب الحكومي  إلى القطاع الخاص



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates