سلامة  عملتنا مستقرة و قطاعنا المصرفي سليم رغم ما يجري حولنا
آخر تحديث 12:12:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال حفل اطلاق سباق "مصرف لبنان - ماراثون بيروت" 2013

سلامة : عملتنا مستقرة و قطاعنا المصرفي سليم رغم ما يجري حولنا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلامة : عملتنا مستقرة و قطاعنا المصرفي سليم رغم ما يجري حولنا

حفل إطلاق سباق "مصرف لبنان - ماراثون بيروت"
بيروت ـ رياض شومان

أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن "العملة الوطنية اللبنانية مستقرة وقطاعنا المصرفي سليم ومعافى ومدعوم، رغم كل التحديات وما يجري حولنا في المنطقة، وذلك بفضل السياسات المالية المطبقة"، مؤكداً ان "لا تأثير سلبيا ومستقبليا على مصارفنا من الأزمة السورية أو المصرية أو القبرصية". سلامة شارك الجمعة في اطلاق "سباق مصرف لبنان بيروت ماراثون لعام 2013" والمقرر تنظيمه يوم الأحد في 10 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل تحت شعار" منركض للبنان"،وقد أقيم الحفل في الباحة الخارجية لمصرف لبنان في فرعه الرئيسي - الحمرا، في حضور وزير الإعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق، ورئيس بلدية بيروت بلال حمد، ورئيس مجلس إدارة "طيران الشرق الأوسط" محمد الحوت، وممثلي بعثات دبلوماسية عربية وأجنبية، فضلاً عن رئيسة جمعية "بيروت ماراثون" مي الخليل.
والقى حاكم مصرف لبنان كلمة بالمناسبة قال فيها: "اللقاء في الشكل والمضمون مختلف وإستثنائي وهو لإطلاق حدث يؤكد على لبنان السلام حيث كلنا إتفقنا بأن لبنان قد تحمل الكثير وحان الوقت للخروج من الظلمة إلى النور كي لا يبقى البلد بلد الفرص الضائعة".
وأضاف: ان "عنوان اللقاء هو الرياضة بكل مفرداتها وهي ذات الأهداف والأبعاد والمضامين السامية، وما يعنينا رياضة المشي أو الركض وكلها تحت مسمى الرياضة للجميع حيث من هنا كانت الشراكة مع جمعية بيروت ماراثون والرعاية لحدث نرى فيه مساحة من الثقة بالبلد ومتنفسا لناسه واجتذابا للرياضيين الذين يأتون من الخارج رغم الظروف والتحديات الصعبة ويركضون في شوارع بيروت العاصمة الجميلة التي تنبض بالحياة".
وأشار الى ان "العلاقة مع ماراثون بيروت تندرج ضمن الهدف الذي وضعه مصرف لبنان بأن تكون له علاقة بأمور تفيد المجتمع، وهو الداعي لكي تكون للمؤسسات المالية والإقتصادية مبادرات في حقل المسؤولية الإجتماعية وهذا توجه عالمي تدعمه المؤسسات الدولية"، لافتا الى أن "تنامي السباق بوتيرة سريعة منذ إنطلاقته في العام 2003 حمل المجلس المركزي في مصرف لبنان على إتخاذ قرار الرعاية فكان سباق مصرف لبنان بيروت ماراثون الذي نأمل أن تكون نسخته هذا العام إستمرارا للنجاحات في السنوات السابقة".
وفي الشأن المالي، ختم سلامة قائلاً: "ان ليرتنا الوطنية مستقرة وقطاعنا المصرفي سليم ومليء رغم كل التحديات وما يجري حولنا في المنطقة بفضل السياسات المالية المطبقة، ولا تأثير سلبيا ومستقبليا على مصارفنا من الأزمة السورية أو المصرية أو القبرصية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلامة  عملتنا مستقرة و قطاعنا المصرفي سليم رغم ما يجري حولنا سلامة  عملتنا مستقرة و قطاعنا المصرفي سليم رغم ما يجري حولنا



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates