تحسّن نمو الاقتصاد المغربي بسبب انتعاش القطاع الزراعي
آخر تحديث 20:23:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رغم تباطؤ الناتج الداخلي الإجمالي بنسبة 2.5 %

تحسّن نمو الاقتصاد المغربي بسبب انتعاش القطاع الزراعي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تحسّن نمو الاقتصاد المغربي بسبب انتعاش القطاع الزراعي

انتعاش القطاع الزراعي في المغرب
الرباط ـ محمد الديب

أعلنت المندوبية المغربية للتخطيط، أن نتائج الحسابات خلال الفصل الثاني  من العام 2013، أظهرت تحسّنًا في نمو اقتصاد المملكة، بسبب انتعاش أنشطة القطاع الزراعي، فيما ارتفعت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر بنسبة 4%، بدلاً من 2,2% خلال الفترة ذاتها من 2012، مساهمة بذلك بـ 2.3 نقطة في النمو مقابل 1.3 نقطة. وأكدت المندوبية، في مذكرة إخبارية بشأن الوضعية الاقتصادية خلال الفصل الثاني من 2013 أن هذا الانتعاش أدى إلى الزيادة في الدخل المغربي الإجمالي المتاح، وبالتالي التخفيف من حاجة تمويل الاقتصاد، وأن القيمة المضافة إلى القطاع الزراعي ارتفعت بنسبة 22.8 % عوض انخفاض بنسبة 9.5 % خلال الفصل ذاته من العام الماضي، في الوقت الذي شهد فيه الناتج الداخلي الإجمالي غير الزراعي تباطؤًا حيث بلغ نموه 2.5 % بدلاً من  4.5%.وأشارت المذكرة إلى تأثّر نمو الأنشطة غير الزراعية بتراجع القيمة المضافة إلى القطاع الثانوي، حيث سجل الأخير انخفاضًا بنسبة 0,6% مقابل ارتفاع  بنسبة 1.3 % خلال الفترة ذاتها من 2012، ويُعزى هذا إلى انخفاض في القيمة المضافة إلى أنشطة البناء والأعمال العمومية بنسبة 4.6%، مقابل ارتفاع قدره 3.5 %، وانخفاض في القيمة المضافة إلى أنشطة الماء والكهرباء بـ 0,9% عوض ارتفاع 9%، واستقرار في القيمة المضافة إلى الصناعة الاستخراجية عوض انخفاض 5%، ونمو متواضع لأنشطة الصناعات التحويلية قدره 0,8% عوض 1.4%.
وأفادت المندوبية، أن قطاع  البريد والمواصلات سجل نموًا بنسبة 11.5% عوض 22.4%، فيما ارتفع أداء قطاع الخدمات المقدمة إلى الأسر والمقاولات وقطاع الخدمات المالية والتأمينية بنسبة 0,1%، والخدمات المُقدمة من طرف الإدارات العمومية والضمان الاجتماعي ارتفعت بنسبة 6,5%، فيما سجلت خدمات التعليم والصحة والعمل الاجتماعي نموًا بنسبة 2.5% عوض 4.8%، والفنادق والمطاعم بنسبة 5.1 %، عوض انخفاض بنسبة 3.9%، وارتفعت أنشطة التجارة بنسبة 3.7% عوض 2.7%، وتحسّن الناتج الداخلي الإجمالي من حيث الحجم، مصححًا من التغيرات الموسمية، بنسبة 5.1 % خلال الفصل الثاني من 2013، بدلاً من 2.7% من الفصل ذاته من 2012، وبالأسعار الجارية، حقق الناتج الداخلي الإجمالي ارتفاعًا بنسبة 6.9 %، حيث ارتفع السعر الضمني للناتج الداخلي الإجمالي بنسبة 1.8% بالتغير البين سنوي، في حين سجلت المبادلات الخارجية للسلع والخدمات مساهمة إيجابية في النمو بـ 1.8 نقطة، عوض مساهمة سلبية بـ 0,6 نقطة، وشهدت الصادرات من السلع والخدمات كذلك ارتفاعًا بنسبة 5.1% بدلاً من 1%، وانخفضت الواردات بنسبـة 0,6 % بدل ارتفاع نسبته 2.5%.
وقد ارتفع إجمالي الدخل الوطني المتاح في المغرب بـ 8,4% في 2013، مقابل 2,3% في 2012، ويُعزى ذلك إلى ارتفاع الناتج الداخلي الإجمالي بالأسعار الجارية بنسبة 6.9% بدلاً من 3.9%، وإلى ارتفاع صافي الدخل المقبوض من العالم الخارجي بنسبة 47.2% عوض انخفاض بنسبة 26.3%.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحسّن نمو الاقتصاد المغربي بسبب انتعاش القطاع الزراعي تحسّن نمو الاقتصاد المغربي بسبب انتعاش القطاع الزراعي



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates