انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر
آخر تحديث 10:29:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يزيدُ الإقبال عليها من طرفِ الفنانيّن و العائلاتِ الميسورة

انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في الجزائر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر

انتشار تربية الأسماك داخل الأحواض في الجزائر
الجزائر - سميرة عوام

يعتبر الاستثمار في تربية الأسماك داخل الأحواض في الجزائر مهنة جديدة، وجدت طريقها لقلوب الشباب العاطل الباحث عن فرصة عمل يسترزق منها، و تأويه من التشرد و العراء، حيث يستغلها الشباب العاطل في مختلف المناطق الجزائرية الشرقية منها، و الجنوبية و حتى المدن الساحلية، ويزيد الإقبال عليها، خاصة من طرف الفنانين و العائلات الميسورة الحال و التي تفكر كثيرا في تحويل أحواض الأسماك إلى منازلها وذلك لبناء جسر تواصل و ألفة بين السمكة و العائلة.
ويقول  المستثمر شعيب 28 عاما  "إن مهنة تربية الأسماك أخذها عن صديق له  ينحدر من تونس الشقيقة، حيث أخذ عليه الحرفة و طريقة تربية السمك و كيفية العناية بها".
وأضاف  "إن تجسيد الفكرة في بداية الأمر كانت صعبة لكن، رغبته كانت قوية في تحويل منزله البسيط والصغير إلى فضاء مفتوح على تربية الأسماك في أحواض زجاجية، و ذلك في منطقة بن مهيدي المتواجدة في حدود ولاية الطارف الواقعة شرق البلاد وهي أول منطقة في الجزائر تعرف مشروع الاستثمار في تربية الأسماك في الأحواض".
، فرغم صعوبة التضاريس و قساوة الطبيعة، إلا أن ذلك لم يقف حاجز أمام المبدع شعيب و الذي بدأت حكايته عند حافة النهر في قريته الصغيرة ،حيث كان يصطاد الأسماك من مختلف الأنواع و الأشكال، و بعد استحداثه لزاوية خاصة لتربية السمك في الأحواض الزجاجية ، أكد لنا شعيب أنه يقضي جل وقته مع الأسماك و الذي أصبح يفهم جيدا على لغتها و احتياجاتها للماء و للأكل .
و في سياق متصل خلال زيارتنا إلى محل شعيب وجدنا إقبالا واسعا من طرف العائلات الجزائرية و السواح الأجانب وحتى المستثمرين من تونس الشقيقة و الباحثين عن تربية السمك في الأحواض حيث كان صاحب هذه الأحواض يعرف زبائنه بالأنواع المتواجدة لدية من سمك أبيض و سمك القرش  الأليف و كذلك أسماك جابونار، و يصل سعر الحوض الواحد للسمكة من 8آلاف دينار إلى 20ألف دينار جزائري ، وذلك حسب حجم و نوع الأسماك المتواجدة .
و عن ارتفاع سعر الأسماك التي تعيش في الأحواض الزجاجية ،يقول شعيب الغلاء مرتبط بندرة المستلزمات و الأدوات التي تستعمل في تربيته باهظة ،حتى إن مثل هذه الأسماك تعيش في المياه المعدنية ،إلى جانب ارتفاع الطعام الذي يقدم لها و هو عبارة عن سمك مطحون ،يصل سعر الكيلو غرام  الواحد إلى 6آلاف دينار جزائري ،إلى جانب قضاء ساعات طويلة في تربيته و ضمان معيشته من خلال توفير الضوء و تهوية الأحواض الزجاجية لإعادة وضع الأسماك من أجل الاستمرارية و التعايش مع البيئة الجديدة لها ، قصة غريبة رواها لنا صاحب محل تربية الأسماك ، هو أن السمكة تعيش  6سنوات، و بعد أن تتخلص من حراشفها تموت ، يقول محدثنا أنه يبكي لفراقها ،ليضيف أن مهنة تربية الأسماك يسترزق منها و هي تدر عليه أرباحا كبيرة ، منذ 16سنة.
و يفكر شعيب أن يدرب بعض الشباب المستثمر على تربية الأسماك ،لأن  مثل هذه النشاط في الجزائر مازال قليلا و ينتشر بقوة في المدن الكبرى في الجزائر .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر



GMT 00:10 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

.6 إسهام القطاع العقاري في الناتج الإجمالي لدبي

GMT 00:05 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

مشروع عقاري جديد يحمل "علامة دبي التجارية"

كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates