الاتحاد الأوروبي والـفاو يدشنان برنامجًا للتنمية شرق السودان
آخر تحديث 16:49:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بالتعاون مع حكومة الخرطوم وبتكلفة 8،6 مليون يورو

الاتحاد الأوروبي والـ"فاو" يدشنان برنامجًا للتنمية شرق السودان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاتحاد الأوروبي والـ"فاو" يدشنان برنامجًا للتنمية شرق السودان

مبنى الاتحاد الأوروبي
الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

دشّن الاتحاد الأوروبي، ومنظمة الأغذية والزراعة العالمية "فاو"، الاثنين، رسميًا، برنامج سياسة الأمن الغذائي وبناء القدرات الاستراتيجية، والذي يمتد إلى 3 أعوام، بقيمة 8،6 مليون يورو. ويسعى البرنامج، الذي تنفذه منظمة الأغذية والزراعة العالمية، بالتعاون مع الحكومة السودانية، إلى تحفيز قدرات الوزارات المختصة في ولايات البحر الأحمر، وكسلا، والقضارف، والنيل الأزرق، في جمع وتحليل معلومات الأمن الغذائي، بغية اتخاذ القرارات، ووضع السياسات والاستراتيجيات، ما يعني أن القرارات المتعلقة بالأمن الغذائي سوف تكون أكثر اطلاعًا وشمولية، وتنفيذ ورصد أفضل.
وأوضح بيان صحافي مشترك من الاتحاد الأوروبي والـ"فاو"، وصل "العرب اليوم" نسخة منه، أن "تدشين هذا البرنامج ضمن إحتفائية (أيام التنمية الاوربية)، التي تنظمها المفوضية الأوروبية كل عام، منذ2006".
وأشار البيان إلى أن "المناسبة تطورت مع مرور الزمن، لتصبح منبرًا أكثر إشعاعًا، حيث يلج كبارالمتحدثون، بما في ذلك رؤساء الدول، في نقاشات عامة بشأن التعاون التنموي".
وأضاف البيان أن "الأمن الغذائي في السودان يكتسب أهمية خاصة، ولهذا يولي الاتحاد الأوروبي عناية فائقة له".
وأكّد رئيس الوفد الأوروبي توماس أولسيني أن "تدشين المشروع المهم، في أيام التنمية الأوروبية يؤكد جدية الاتحاد الأوروبي في محاربة الجوع، وتقليل الفقر في السودان، وبغية ضمان الحياة اللائقة للجميع".
وأوضح أن "المشروع سيستكمل بالأعمال التي شرع وفد الاتحاد الأوروبي، وبالتنسيق مع شركائه، في إعدادها، بغية دعم صغار المزارعين في شرق السودان، والتي خصص لها مبلغ 20 مليون يورو".
ويعتبر برنامج سياسة الأمن الغذائي، وبناء القدرات، واحدًا من البرامج التي قام وفد الاتحاد الأوروبي بتصميمها، في تعاون مع الـ"فاو" والحكومة السودانية.
ويرتكز البرنامج على الإنجازات التي تحقت عبر برنامج بناء القدرات المؤسسية في السودان، والممول من الاتحاد الأوروبي، والذي يساعد ولايات شرق السودان.
ويستخدم البرنامج الجديد التجارب والدروس المستفادة من برنامج معلومات الأمن الغذائي، بغية تقوية قدرات الحكومات الولايئة، لوضع سياسات واستراتيجيات الأمن الغذائي، اعتمادًا على الأدلة القائمة على البحوث.
ويتولى تنفيذ البرنامج كادر دولي ومحلي، يتم تعيينه من طرف الـ"فاو"، ويجد الدعم من رئاسة المنظمة في روما.
وبيّن مدير الـ"فاو" في السودان إد سبيجكرز أن "الجهود في الماضي كانت إنسانية الطابع، ولهذا كانت لها قيودها في معالجة الأسباب الجوهرية لانعدام الأمن الغذائي، بينما يهدف البرنامج الجديد إلى تحقيق فهم أفضل لتلك الأسباب، حتى يمكن تصميم التدخلات، التي توفر الحماية لسبل كسب العيش، وتساهم في التنمية الزراعية، وضمان أن تصبح سبل كسب عيش الناس أكثر مرونة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأوروبي والـفاو يدشنان برنامجًا للتنمية شرق السودان الاتحاد الأوروبي والـفاو يدشنان برنامجًا للتنمية شرق السودان



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates