إسرائيّلُ تكشفُ أن المبادلات التجاريّة مع المغربِ تصعدُ إلى أعلى مستوياتها
آخر تحديث 16:49:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تزامنًا مع استعدادِ البرلمان على التصويّت لتجريّم التطبيّع معها

إسرائيّلُ تكشفُ أن المبادلات التجاريّة مع المغربِ تصعدُ إلى أعلى مستوياتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إسرائيّلُ تكشفُ أن المبادلات التجاريّة مع المغربِ تصعدُ إلى أعلى مستوياتها

ارتفاع حجم المبادلات التجارية بين المملكة المغربية وإسرائيل
الرباط – محمد عبيد

الرباط – محمد عبيد كشفّت دراسة أنجزها مركز دراسات إسرائيلي، مقرب من الحكومة الإسرائيلية، أن  حجم المبادلات التجارية بين المملكة المغربية وإسرائيل، في ارتفاع مستمر، مشيرة إلى أنها بلغت أعلى مستوياتها في تشرين الأول / أكتوبر الماضي، في الوقت الذي تنفي فيه الحكومة المغربية التي يقودها حزب "العدالة والتنمية" ذو التوجه الإسلامي، والمقاوم للتطبيع مع إسرائيل، وجود تطبيع مع الدولة العبرية، وهذا في سياق استعداد البرلمان للتصويت على مقترح قانون لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني  في دولة الاحتلال.
وسجل التقرير الإسرائيلي المنجز، أن نسبة المبادلات التجارية بين البلدين، عرفت أحد أكبر مستوياتها على الإطلاق منذ سنوات، متجاوزة 18.5 مليون دولار، مقابل 400 ألف دولار في شهر أكتوبر 2012، وبلغ إجمالي المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل، 56 مليون دولار.
وأكدّت وزارة الاقتصاد الإسرائيلية، نقلا عن التقرير، إن صادرات إسرائيل نحو المغرب تضاعفت في العشرة اشهر الأولى من 2013 مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، حيث انتقلت من 17 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من سنة 2012، إلى 6 مليون دولار خلال الـ10 أشهر الأولى من العام الجاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيّلُ تكشفُ أن المبادلات التجاريّة مع المغربِ تصعدُ إلى أعلى مستوياتها إسرائيّلُ تكشفُ أن المبادلات التجاريّة مع المغربِ تصعدُ إلى أعلى مستوياتها



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates