هيئة الرقابة الماليّة تعمل على إنهاء تعديلات اللائحة التنفيذيّة لقانون سوق المال
آخر تحديث 05:44:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تتضمن تعديل باب صناديق الاستثمار بالكامل وتعديلات تتعلق بالسندات

هيئة الرقابة الماليّة تعمل على إنهاء تعديلات اللائحة التنفيذيّة لقانون سوق المال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هيئة الرقابة الماليّة تعمل على إنهاء تعديلات اللائحة التنفيذيّة لقانون سوق المال

هيئة الرقابة الماليّة
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله تعمل هيئة الرقابة الماليّة المصرية على إنهاء تعديلات اللائحة التنفيذيّة لقانون سوق المال، إضافة إلى تنظيم زيادة رؤوس الأموال. جاء ذلك على لسان رئيس الهيئة شريف سامي، أثناء حضوره لقاء أعضاء الغرفة التجارية الأميركية في مصر، صباح الأربعاء، حيث عرضت الهيئة، على مدى نحو ساعتين، توجهاتها بشأن التشريعات المنظمة للأنشطة الخاضعة لإشرافها، وهي سوق المال، والتأمين، وصناديق التأمين الخاصة، والتمويل العقاري، والتأجير التمويلي، والتوريق، والتخصيم.
وأشار سامي إلى أنه "يجري في الوقت الراهن الانتهاء من تعديلات هامة على اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال، تتضمن تعديل باب صناديق الاستثمار بالكامل، وتعديلات تتعلق بالسندات، وجماعة حملة السندات، وكذا سندات التوريق، إضافة إلى تنظيم زيادة رؤوس الأموال، بما يعلي من إرادة المساهمين، ممثلين في الجمعية العامة للشركة، في تحديد سعر السهم فى الزيادة، شرط الإفصاح عن القيمة العادلة للسهم، التي يقرها مستشار مالي مستقل، أو تعدها الشركة ويعتمدها مراقب الحسابات، حسب الحالة".
وتناول رئيس الهيئة أهمية وجود الصكوك، كإحدى أدوات التمويل في منظومة الأدوات المالية المتاحة في مصر، حيث أن عليها طلب من مؤسسات عديدة في الخليج وشرق آسيا ومصر، بعيداً عن الجدل السياسي الذي أثير بشأنها في النصف الأول من العام، وما ارتبطت به من فقاعات سياسية وإعلامية موجهة، بغية الترويج لها على أنها ستمطر مليارات الدولارات على مصر، مشيراً إلى أن "المكان المناسب لتنظيمها في رأيه هو أحد أبواب قانون سوق المال".
وبشأن نشاط التمويل العقاري، أشار إلى أن "المشكلة ليست في توافر التمويل، وإنما تتمثل في وجود عقارات يمكن تمويلها، نظراً لعقبات التسجيل العقاري، وما يتعلق بأراضي المجتمعات العمرانية الجديدة".
وأكّد أن "قطاع التأمين يحظى باهتمام خاص من الهيئة، حيث أن تشريعاته القائمة لم تواكب التغيرات في الصناعة، والتطورات التكنولوجية، وأنه جاري التواصل مع الاتحاد المصري للتأمين، للنظر فيما يمكن تعديله من اللائحة التنفيذية لقانون التأمين، على أن يلي ذلك تعديل شامل لقانون التأمين، عند وجود برلمان منتخب".
ولفت إلى أن "انطلاق التأمين متناهي الصغر يعد أولوية، وسيمثل إضافة للشعب المصري، ومن ضمن أهداف برنامج التضمين المالي، أي وصول الخدمات المالية للمواطن البسيط، الذي تتبناه الجهات المسؤولة عن الخدمات المالية في مصر".
وأضاف أن "إعداد مشروع القانون الأول في مصر لتنظيم نشاط التمويل متناهي الصغر هدفه ضم الشركات، وكذا الجمعيات، والمؤسسات العاملة، تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي، مع مراعاة خصوصية وضع كل منها، وبما لايتعارض أو يزدوج مع دور وزارة التضامن في الإشراف على الجمعيات".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة الرقابة الماليّة تعمل على إنهاء تعديلات اللائحة التنفيذيّة لقانون سوق المال هيئة الرقابة الماليّة تعمل على إنهاء تعديلات اللائحة التنفيذيّة لقانون سوق المال



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

تألقي بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة من توقيع نانسي عجرم

بيروت - صوت الامارات
ها هي النجمة نانسي عجرم تعود لارتداء أجمل فساتين السهرة البراقة التي سبق واعتدنا على اختياراتها خصوصاً أثناء فترة حملها الأخيرة. والبارز أنها اختارت فستان سهرة براق بلونه النيلي الفاخر الذي يشع أنوثة تميّز، لاحظي كيف تألقت نانسي عجرم بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة، لتختاري منها ما يناسبك. فستان سهرة براق باللون النيلي في أحدث إطلالة لها، اختارت النجمة نانسي عجرم فستان سهرة براق باللون النيلي حمل توقيع دار ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier وتميّز بقصة الكتف الواحد مع الكم الطويل من جهة واحدة مع القماش المترابط والمشدود من جهة واحدة، الى جانب الشق الجانبي الجريء الذي تكثر من اختياره في الآونة الأخيرة. فساتين سهرة فاخرة مع الكشكش كما سحرتنا نانسي عجرم بفستان أبيض ساحر حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة Georges Hobeika واخ...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates