ستاندرد آند بورز تبقي تصنيف مصر عند ccc مع نظرة مستقبلية مستقرة
آخر تحديث 14:20:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط توقعات بتحويل بعض مليارات الخليج الأسبوع المقبل

"ستاندرد آند بورز" تبقي تصنيف مصر عند "ccc+" مع نظرة مستقبلية مستقرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "ستاندرد آند بورز" تبقي تصنيف مصر عند "ccc+" مع نظرة مستقبلية مستقرة

"ستاندرد آند بورز" تبقي تصنيف مصر عند درجة +ccc "سي سي سي+"
 القاهرة – محمد عبدالله

 القاهرة – محمد عبدالله أبقت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيف الائتماني، الخميس، تصنيف الدين السيادي المصري عند درجة +ccc "سي سي سي+"، مع نظرة مستقبلية مستقرة، موضحةً أن مبعث هذه الطمأنينة هو المساعدات المالية في اتجاه مصر من قبل 3 دول خليجية، هي الكويت والإمارات والسعودية. وأوضحت أن النظرة المستقبلية المستقرة ، ترتكز إلى واقع أن مصر ستحصل على مساعدات ثنائية بنحو 12 مليار دولارًا، أي ما يعادل 4.4% من إجمالي الناتج المحلي المصري، بهدف تجنب أزمة مالية خارجية.
وكانت الوكالة خفضت في أيار/مايو الماضي، تصنيف مصر درجة واحدة من "بي-" إلى "سي سي سي+"، أي درجة استثمارات المضاربة، بسبب فشل الحكومة في حينه في اتخاذ الإجراءات اللازمة لخفض عجز الموازنة العامة.
وتمنح الوكالة درجة "سي سي سي+" إلى الدول والمؤسسات التي تواجه خطراً حقيقياً في عدم قدرتها على سداد ما عليها من مستحقات.
وكانت السعودية، والكويت، والإمارات، وعدت أخيراً مصر بمساعدات مالية بقيمة 12 مليار دولارًا، موزعة على 5 مليارات دولار من الرياض، و 4 مليارات من الكويت، و 3 مليارات من الإمارات.
وقالت الوكالة إن هذه الأموال تخفض الضغوط على ميزان المدفوعات وتعطي بعض الوقت للمسؤولين كي يتصدوا للتحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجهها مصر، والتي كانت سببًا في خفض التصنيف في  أيار/مايو الماضي.
وأضاف البيان أن المساعدات التي ستقدمها الدول الخليجية الثلاث نقداً، وعلى شكل قروض من دون فوائد، وعلى شكل نفط ومشتقات نفطية، ستحد من خطر مواجهة مصر أزمة في ميزان مدفوعاتها.
ولفتت الوكالة إلى أن مبلغ الـ 3.7 مليار دولارًا التي قدمتها دولة قطر سابقاً، تم تحويلها من جانب الحكومة إلى سندات "متوسطة الأجل"، مشيرة من جهة أخرى، أنها تتوقع أن تبقى التوترات السياسية كبيرة في مصر بعد قيام الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي.
في غضون ذلك، توقع مصدر مسؤول في وزارة التخطيط لـ"مصر اليوم"، أن تقوم المملكة العربية السعودية بتحويل مليار دولارًا خلال اليومين المقبلين، لصالح البنك المركزي المصري من إجمالي المساعدات التي أعلنت عنها لمصر، عقب أحداث 30 حزيران/يونيو البالغة 5 مليارات دولارًا، لافتاً أن وزير المالية السعودي أجرى اتصالاً هاتفيًا مع محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز قبل يومين للاتفاق على البرنامج الزمني للمساعدات.
وقال المصدر إن المساعدات الخليجية ستساهم في مساندة الاقتصاد المصري لمدة 6 أشهر، مشدداً على ضرورة الإسراع في تنفيذ برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي، حتى تتمكن الحكومة الجديدة من إصلاح الخلل الهيكلي في بنود الموازنة العامة للدولة، خصوصاً فيما يتعلق بعجز الموازنة العامة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستاندرد آند بورز تبقي تصنيف مصر عند ccc مع نظرة مستقبلية مستقرة ستاندرد آند بورز تبقي تصنيف مصر عند ccc مع نظرة مستقبلية مستقرة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates