المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر
آخر تحديث 23:43:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
محمد مرسي ظهر منفعلًا قبل دقائق من وفاته في المحكمة توفّى خارج أسوار قصر الرئاسة وواجه حسني مبارك تفاصيل اللحظات الأخيرة لوفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط أثناء محاكمته في "التخابر" وزير الخارجية الإماراتي يؤكد نثمن الدور الذي تقوم به مصر وجهودها الرامية لتحقيق الاستقرار في المنطقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد خلال استقباله وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد على تضامن مصر ودعمها للإمارات في مواجهة مختلف التحديات السيسي يؤكد نتابع باهتمام بالغ التطورات التي تشهدها منطقة الخليج العربي الثني يؤكد الجيش الليبي ثبت سيطرته على جميع المواقع التي طرد منها الميليشيات خلال معركة طرابلس عبد الله الثني يؤكد مبادرة السراج ذر للرماد في العيون وهي محاولة يائسة في ظل تقدم الجيش الليبي نحو طرابلس رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني يؤكد البند الرئيسي من اتفاق الصخيرات لم ينفذ وهو حل الميليشيات
أخر الأخبار

صوَّره في قسنطينة الجزائرية وأكد أنَّ رسالته إلى أوروبا "لا إكراه في الدين"

المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر

المخرج المغربي محمود فريطس
الجزائر - إيمان بن نعجة

كشف المخرج المغربي محمود فريطس المقيم حاليًا في الجزائر، عن فيلمه السينمائي المصوّر في محافظة قسنطينة الجزائرية، والذي يحمل عنوان "سيرتا عش النسر"، موضحًا أنه أول فيلم رعب في الجزائر يحمل في ثناياه قصة حب ورسالة من الجزائر إلى أوروبا مفادها "لا إكراه في الدين".

وأوضح فريطس، أنَّه أراد من خلال فيلمه عن قسنطينة أن يبرز أهمية الآثار الموجودة في الجزائر للدول العربية، متسائلًا "لماذا تمنع هذه الدول تصوير آثارها من دون أن تذكر سبب ذلك، وتصبح هذه الأماكن مهجورة؟"، وبالتالي يقول فريطس في "اعتقاد الناس تصبح مسكونة بالجن وليست أثرًا تاريخيًا قديمًا".

وأضاف "انبثقت فكرة فيلم "سيرتا عش النسر" الذي يشارك في بطولته ثلة من الفنانين الجزائريين يفوق عددهم 30 منهم الممثلة الشابة صونيا الجزائرية، ومراد خان وابنة زاكي خان، مع الممثل نور الدين بسكري صالح، وللمرة الأولى الشاب محمد الأمين الذي يؤدي دور البطولة حبيب البطلة سيرتا التي تؤدي دورها الممثلة المغربية الشابة سلمى حبيبي".

وأشار إلى أنَّ تصوير الفيلم استغرق 12 يومًا في قسنطينة وضم حوالي 100 مشهد كلها ديكورات طبيعية، مؤكدًا أنَّ من بين لقطات الفيلم توجد لقطة اعتبرها لا تحدث كثيرًا في عالم السينما تمثلت في مجيء البطلة سيرتا إلى الجزائر، وهي من أب جزائري وأم فرنسية، وفي يوم تزور أمها في مقبرة مسيحية تقرأ على روحها الفاتحة، ويهدف هذا المشهد إلى تقديم رسالة من الجزائر إلى أوروبا مفادها "لا إكراه في الدين".

وأبرز المخرج فريطس، أنَّه انبهر بجمال مدينة الجسور المعلقة بعد أن دعاه صديق له إلى زيارتها، مضيفًا أنه أتى ولم يكن لديه نية لعمل أي فيلم إلا أنَّ الديكور الطبيعي لقسنطينة أوحى إليه كتابة سيناريو هذا الفيلم.

وبيَّن أنَّ هذه المدينة أجمل المدن في الدول العربية بسبب ديكوراتها الطبيعية وجسورها التي لا مثيل لها في أي بلد، وعاتب في المناسبة المخرجين الجزائريين لعدم استغلالهم جمال مدينة الجسور المعلقة التي تتميز بديكوراتها الطبيعية في أعمال سينمائية.

وكشف فريطس عن سيناريو الفيلم، موضحًا "إنَّ مشاهد الفيلم تحمل قصة حب بين الشابة الفرنسية تاميلا، ذات الأصول الجزائرية، التي تتعرف على الشاب علي لامين، من خلال "فيسبوك" وهو شاب من مدينة قسنطينة، وتقرر تاميلا، المجيء إلى قسنطينة لدراسة الآثار مع أنها حاصلة على شهادة في الصحافة والإعلام، وتتابع دراستها مع لامين في الشعبة نفسها وتقع في غرامه حيث يبادلها الشعور ذاته".

وتابع "تعتبر تاميلا، الآثار ملكًا للجميع وإرثًا للبشرية جمعاء وليس من حق أي كان فردًا أو جماعة منع الناس من الزيارة أو أخذ صورة تذكارية لهذه الأماكن التي همشت ولم تنل حظها من النظافة والاعتناء حتى أصبحت عرضة للسطو من طرف المجرمين والمتشردين والأرواح الشريرة".

واستطرد فريطس "تجمع تاميلا بين علوم الآثار وعلوم الإعلام الشيء الذي جعلها تقرر إنجاز تقرير عن الآثار الموجودة في العالم بداية من مدينة قسنطينة مدينة الثقافات العربية، وأثناء ذلك تتعرض للأذى من طرف كل من سمير الذي يمثل الإنسان الشرير والذي يرى سعادته في شقاء الآخرين ومن النسر الذي يمثل الجن الشرير الذي يسكن الأماكن المهجورة وأمله أن يسكن القلوب المرهفة التي لا تعرف الحقد كقلب تاميلا".

يُشار إلى أنَّ المخرج محمود فريطس من مواليد 10 آذار/ مارس 1961 في مدينة سلا المغربية، ودرس الموسيقى والتكنولوجيا ثم السينما وفن السيناريو، وأصدر أول فيلم له عام 2007 حمل عنوان "نانسي والوحش"، كما لحَّن للكثير من الفنانين المختلفين كـ مريم بلمير، والشنا الصباح، إبراهيم بركات، نزهة الشعباوي.

 كما ترأس أيضًا جمعية "مسـرح الغد" في المغرب، وقد أصدر ثاني فيلم عام 2009 بعنوان "Ex-Chamkar"، هذا العمل كان قد أحدث ضجة في بلاده، وآخر أعماله الفيلم الاجتماعي "القانون لا يحمي العذراء" وأربعة أفلام قصيرة و سيت كوم "منى وزكي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر المخرج المغربي محمود فريطس يكشف تفاصيل وخفايا أول أفلام الرعب في الجزائر



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده
اقتبست ابنة كورتيني كوكس "كوكو أركيت" البالغة من العمر 15 عامًا، إطلالة من إطلالات السجادة الحمراء لوالدتها، ونشرت النجمة الشهيرة كوكس صورة لابنتها وهي ترتدي فستانا ارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء، منذ أكثر من 20 عامًا. وشاركت كوكس صورتها إلى جانب ابنتها وهما ترتديان الفستان نفسه، قائلة إنه كان استثمارًا جيدًا بعد كل تلك السنوات الماضية. ويتميز الفستان الأوروغواني بطبقة شفافة مطرزة وحواف مخملية، وارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلم زوجها ديفيد أركيت Snake Eyes في عام 1998، والذي كان خلال فترة ذروة المسلسل الشهير فريندز. ويبدو أن كوكس احتفظت بأجمل القطع التي ارتدتها على السجادة الحمراء منذ التسعينات، لتمنحها لابنتها، خصوصًا مع عودة نمط الفينتاج وإحياء العديد من المؤثرات لأشهر القطع الأيقو...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 12:42 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

المنتخب الموريتاني يستعرض قميصه المخصص للكان

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates