منصات التواصل الاجتماعي تعيد اكتشاف أفلام أجنبية مجهولة لفنانين مصريين
آخر تحديث 14:14:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

منصات التواصل الاجتماعي تعيد اكتشاف أفلام أجنبية مجهولة لفنانين مصريين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منصات التواصل الاجتماعي تعيد اكتشاف أفلام أجنبية مجهولة لفنانين مصريين

فنانين مصريين بارزين خلال القرن الماضي
واشنطن - صوت الامارات

ساهمت بعض منصات التواصل الاجتماعي أخيراً في إعادة اكتشاف أفلام أجنبية مجهولة لفنانين مصريين بارزين خلال القرن الماضي، وكرست بعض الصفحات الفنية المتخصصة جهدها في تسليط الضوء على بعض هذه الأفلام بالآونة الأخيرة، وتفاعل الجمهور معها بشكل لافت، بعدما تم الكشف عن أفلام بريطانية وإيطالية وتركية ويابانية ونيجيرية، شارك بها كبار نجوم السينما المصرية، إذ فوجئ الجمهور بمشاركة فاتن حمامة في فيلم بريطاني، وشادية في فيلم ياباني، ونبيلة عبيد في فيلم نيجيري، وسميرة أحمد في فيلم إيطالي، و«وحش الشاشة» فريد شوقي في عدد من الأفلام التركية، لا سيما أن أغلب هذه الأفلام لم تعرض تلفزيونيا، ولا توجد منها نسخ بمصر.

وسعى فنانون مصريون لتقديم تجارب مختلفة في محاولة منهم لدخول السينما العالمية خصوصاً بعد النجاح الذي حققه النجم عمر الشريف، بينما جاء بعضها لظروف سياسية عبر إنتاج مشترك.ووفق الناقد السينمائي محمود قاسم فإن الإنتاج السينمائي المشترك بدأ في ثلاثينات القرن الماضي من خلال المخرج توجو مزراحي الذي قدم نسخة يونانية من فيلمه «كوكايين»، وكذلك في أفلام الفنانة عزيزة أمير، وتواصلت مع أفلام مثل «نار على جليد» بطولة لبنى عبد العزيز، ويرى قاسم أن أغلب الأفلام المنتجة في هذا الاتجاه كانت أفلاما تجارية استغلت مصر كديكور سياحي، باستثناء فيلم «القاهرة» لفاتن حمامة الذي ضم ممثلين كبارا من هوليوود.

- فاتن في القاهرة

وشاركت الفنانة الكبيرة فاتن حمامة في بطولة فيلمين بريطانيين، الأول «كايرو» أو «القاهرة» أمام نجمي هوليوود جوروج ساندرز وريتشارد جونسون ومن إخراج وولف ريلا، وسيناريو خوان سكوت، وشارك فيه من نجوم السينما المصرية أحمد مظهر وكمال الشناوي وشويكار، ودارت أحداثه من خلال شاب يحب فتاة وينخرط في عصابة دولية تخطط لسرقة آثار توت عنخ آمون من المتحف المصري، الفيلم ناطق بالإنجليزية وعرض في بريطانيا والولايات المتحدة، ودول أوروبية، غير أنه لم يعرض في مصر، كما شاركت فاتن أيضا في الفيلم البريطاني اليوغسلافي المشترك «ظل الخيانة» من تأليف وإخراج الفرنسي جورج بريكستون، ومشاركة الممثلين البريطانيين جون بنتلي وأنيتا وست، وكانت فاتن تسعى من خلالهما للانخراط في السينما العالمية، وصورته خلال فترة زواجها من النجم عمر الشريف.

شادية على ضفاف النيل

قامت الفنانة شادية عام 1963 ببطولة فيلم «على ضفاف النيل»، وهو إنتاج مشترك بين المنتج حلمي رفلة وشركة نيكاستو اليابانية، وجسدت فيه دور مغنية شعبية تلتقي برجل أعمال ياباني يتورط في العديد من المشكلات، وتساعده المغنية المصرية حتى ينجح في إثبات براءته، شارك في بطولة الفيلم من مصر كل من: كمال الشناوي وحسن يوسف ومحمود المليجي، بينما شارك فيه من اليابان يوجيرو ايشيهارا، إيزومي اشيكاوا، يوجي أوواك، وتم تصوير الفيلم في عدة دول من بينها فرنسا ولبنان ومصر واليابان، بينما صورت أغلب مشاهده خارجيا في شوارع القاهرة، وكتب السيناريو المؤلف الياباني نوبوو ياوا وأخرجه كو ناكاهيرا.

- ابن كليوباترا

وفي عام 1964 تم تصوير نسخة مصرية من الفيلم الإيطالي - الفرنسي كريم ابن الشيخ، ولعب بطولته في النسخة المصرية فريد شوقي ومريم فخر الدين، والإيطالي جوردون سكوت، وكتب لها القصة والسيناريو المؤلف الإيطالي نينو ستريسا فيما كتب الحوار الفنان عبد الوارث عسر.فيما خاض الفنانون سميرة أحمد، وشكري سرحان، ويحيى شاهين تجربة العمل في الفيلم المصري - الإيطالي «ابن كليوباترا» إنتاج عام 1965 أمام الممثل الإيطالي مارك رامون وقام بإخراجه فرديناندو بالدي، ودارت أحداث الفيلم خلال فترة هيمنة الرومان على مصر، وفيلم «ابتسامة أبو الهول»، وهو إنتاج مصري - إيطالي - أميركي مشترك عام 1966، ومن إخراج دوتشيو تساري، وتأليف جودو فرورلي، ولعب بطولته الفنان صلاح ذو الفقار أمام توني راسل، ودارت قصته عن محاولات الأجانب لسرقة الآثار المصرية، ولكن الشرطة المصرية تصدت لهم وانتصرت في النهاية.

وجاء فيلم «كيف تسرق القنبلة الذرية» وهو إنتاج مصري - إيطالي مشترك عام 1968 وشارك في بطولته من مصر يوسف وهبي، وعبد المنعم إبراهيم، وعادل أدهم، ومن إيطاليا جولي مينارد، وفرانكو فرنشي، وإدمون تويما»، الذي شارك في أفلام مصرية عديدة، وكتب له القصة روبرتو جيافيتي وسيناريو وحوار كونتينتزا سولافشي، ويعد من الأفلام النادرة التي لم تعرض من قبل، ولا يوجد أي نسخ لها، وقد قام بإخراجه كل من نيازي مصطفى، ولوسيانو فوتسي، ودارت أحداثه حول صياد إيطالي يشهد تحطم طائرة أميركية تحمل قنبلة ذرية في البحر المتوسط، على الحدود المصرية.

- نبيلة وابن أفريقيا

وفي عام 1970 شاركت كل من الفنانة نبيلة عبيد ومديحة كامل ونوال أبو الفتوح في بطولة الفيلم النيجيري «ابن أفريقيا» أمام الممثلين النيجيريين فونزو أديولو وبوكي أجاي وبولاجي أكيكبوجن، وتم تصوير الفيلم في لاجوس الذي أخرجه حلمي رفلة، وكتب قصته سيد المغربي، وتداولت صفحات السوشيال ميديا لقطات لنبيلة عبيد مع الممثل النيجيري فونزو أديولو الذي تم دبلجة حواره إلى العربية، وتناول الفيلم قصة رجل شرطة من أفريقيا يتنكر في شخصية رجل أعمال للقبض على عصابة من النساء تخصصن في تهريب المخدرات.

- فريد شوقي في تركيا

خلال نكسة 1967 تأثر الإنتاج السينمائي في مصر كماً وكيفاً، ما دفع عدد من الفنانين لتقديم أفلام في لبنان وتركيا، من بينهم الفنان الكبير فريد شوقي أحد أهم الممثلين شعبية في العالم في ذلك الوقت، والذي اتجه لتصوير أفلام في تركيا لاقت نجاحا جماهيريا وشعبية بين الجمهور التركي، غير أن بقاءه في تركيا لعدة سنوات أفسد عليه حياته الخاصة بعدما أصرت زوجته حينذاك الفنانة هدى سلطان على الانفصال، وكان يتم عمل نسختين من الفيلم، إحداهما مصرية، والأخرى تركية، وتم دبلجة صوت شوقي باللغة التركية، ودبلجة صوت الممثلين الأتراك للغة العربية، ولم يتخل «ملك الترسو» عبر أفلامه التركية عن تقديم أدواره المفضلة التي صنعت جماهيريته الكبيرة في مصر، فجسد أدوار الفتوة والشرير وأصر على أن يكون التأليف مصريا للسيناريست عبد الحي أديب، وظل فريد شوقي يقدم الأفلام التركية لأكثر من 10 سنوات، ومن بينها أفلام «مغامرات في إسطنبول»، «عثمان الجبار» إخراج عاطف يلماز، وفيلم «رجل لا يعرف الخوف»، وكان فيلم «خطايا الآباء» إنتاج 1973 آخر ما قدمه فريد شوقي في تركيا من إخراج اللبناني سيف الدين شوكت.

تجارب عابرة

ويؤكد الناقد السينمائي أشرف غريب أن هناك أفلاما مصرية وصلت إلى حد السرية لم يعلم بها أحد سوى في ظروف معينة، على غرار فيلم «ابن أفريقيا» لنبيلة عبيد، أو الفيلم اليوغسلافي البريطاني الذي صورته فاتن حمامة بشكل عابر، أو فيلم «رمال من ذهب» الذي أخرجه يوسف شاهين لفاتن حمامة كإنتاج مصري - لبناني - مغربي - فرنسي».ويضيف غريب لـ«الشرق الأوسط»: «أعتقد أن هذه التجارب الفنية كانت مبتورة وغير مكتملة ونتائجها تكاد تكون صفرا، على أرض الواقع، حيث ظل الإنتاج السينمائي المشترك عبارة عن مبادرات فردية عابرة لم تسفر عن تيار سينمائي، وتراوحت بين فكرة أفلام المغامرات التي لم تضف شيئا لأبطالها أو للسينما المصرية، أو أفلام جادة مثل تعامل يوسف شاهين مع الجانب الفرنسي أو الجزائري في الإنتاج، وقد حققت هذه الأفلام نتائج متفاوتة إذ لا يكون عين أصحابها على السوق المحلي وإنما للمشاركة في المهرجانات إلى حد أن الجمهور لا يعلم بها.

قـــــــــــــــد يهمــــــــــــــــك ايضـــــــــــــــــــــــا

"هرابي" ينافس على جوائز الدورة "18" من مهرجان الساقية للأفلام القصيرة
 

10 أفلام مفضَّلة في السنوات الـ5 الأخيرة من "نتفليكس"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصات التواصل الاجتماعي تعيد اكتشاف أفلام أجنبية مجهولة لفنانين مصريين منصات التواصل الاجتماعي تعيد اكتشاف أفلام أجنبية مجهولة لفنانين مصريين



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يجعلك هذا اليوم أكثر قدرة على إتخاذ قرارات مادية مناسبة

GMT 03:27 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

أفكار توزيعات جديدة لعروس شتاء 2021

GMT 23:00 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

الوان ابواب خشب خارجية وداخلية

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates