مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم
آخر تحديث 02:23:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منسقو الخيم الرمضانية المصرية لـ"مصر اليوم":

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم

الخيم الرمضانية مستمرة رغم الأحداث
القاهرة - شيماء مكاوي

قال منسق الخيمة الرمضانية "روتانا" التي تقام في قلعة صلاح الدين الأيوبي الأستاذ وليد علام لـ"مصر اليوم" إن الخيم الرمضانية هي من ضمن علامات وملامح شهر رمضان المميزة في مصر حيث لا يمكن الاستغناء عنها نهائيا ويقول وليد "عندما قامت ثورة كانون الثاني/يناير وكان هناك حالة من الانفلات الأمني التي لم تشهدها مصر من قبل ومع ذلك لم يتم إلغاء إقامة الخيم الرمضانية في مصر، ومع الأحداث

الأخيرة أيضا من عنف وتخريب إلا أننا قررنا أيضا إقامة الخيمة الرمضانية "روتانا" التي تعد من الملامح الرئيسية للعديد من المصريين والأجانب حيث يأتي إليها العديد من الزائرين من أنحاء العالم كافة نظرا لأنها تقام بجوار قلعة صلاح الدين الأيوبي حيث الشعور بالحضارة المصرية ومصر القديمة لذا لا يمكن أن نحرم زائريها من هذه المتعة الرمضانية    وعما إذا كانت هناك حراسة أمنية على الخيم يقول وليد "بالطبع في أي مكان لابد من وجود حراسة أمنية وهذا لا يعني عدم الأمان ولكن من أجل الحرص الزائد على الزائرين"  

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم  ويصف وليد ما يحدث داخل الخيم بالمتعة حيث يقول "بالفعل سيشعر الزائرين بالمتعة والانسجام والجو الرمضاني المميز للغاية حيث يوجد التخت الشرقي الممتع وراقص التنورة ونقدم في الخيمة وجبات إفطار وسحور مميزة جدا وحسب اختيار الضيف لذا سيجد من يجلس في تلك الخيمة كل ما يحتاجه بشكل نظيف ومميز واسعار متوسطة في متناول الجميع"    وأكد منسق خيمة كشمير الرمضانية المصرية والتي تقام في مركز التجارة العالمي محمد خالد لــ"العرب اليوم" أنه على الرغم من قرب الخيمة الرمضانية كشمير من موقع الاحداث وميدان التحرير إلا أنه لا يمكن إلغاؤها لأن زائريها ينتظرها من العام للعام التالي ويقول محمد خالد "تتميز خيمة كشمير أنها تقع على ضفاف نهر النيل العظيم وينتظرها الكثيرون نظرا لأنهم يتمتعون بالفقرات الموسيقية الشرقية والتخت الشرقي الذي يتغنى بأغان رمضانية قديمة ترجعنا إلى الزمن الجميل فضلا على فقراتها الأخرى وخدمتها الممتازة وأسعارها المنخفضة، فمع الانفلات الأمني لا يمكن أن نلغيها على الإطلاق ونعتمد كليا على الأمن والحراسة المشددة الموجود في داخل مركز التجارة العالمي لأنه يقوم بتأمين المكان ككل وخيمة كشمير جزء من هذا المكان   

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم  أما منسق خيمة عبد الوهاب المصرية في الزمالك عثمان أحمد فأكد لـ"مصر اليوم" أن هذه الخيم الرمضانية جميعها لا يمكن الاستغناء عنها أو إلغاؤها لأنها تعد مصدر رزق وموسم للعمل في شهر رمضان للعديد من الأشخاص فكما ينتظر الزائرون تلك الخيم الرمضانية ينتظرها أيضا العاملون على تلك الخيم ويواصل حديثه قائلا "خيمة عبد الوهاب تتميز عن أي خيم أخرى لأسباب عدة أهمها أن الزائر يجلس في جو مميز للغاية فيتناول إفطاره أو سحور على أصوات عربية أصيلة ففي كل يوم يكون يوم مطرب معين، فعلى سبيل المثال يوم الجمعة يوم السيدة أم كلثوم والتي يستمع الزائرون إلى أجمل ما غنت أثناء جلوسهم داخل الخيمة ، وهناك أيضا مطربون آخرون أمثال عبد الوهاب وفيروز والعندليب ، والمميز أيضا في هذه الخيمة أنها تقدم خدمة البوفية المفتوح وهو ما لا يفعله كثيرون من أصحاب الخيم الأخرى    ويؤكد عثمان "أخذنا احتياطاتنا الأمنية بشكل مناسب وبشكل لا يشعر الزائرين بالقلق والارتباك وعلى الرغم من ذلك إلا أننا نستشعر الأمان في هذا الشهر دائما.

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم مستمرون رغم الأحداث الأخيرة لأنها من ملامح الشهر الكريم



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 22:37 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:44 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

فيرلاند ميندي يقترب من نادي ريال مدريد الإسباني

GMT 15:08 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

شهرعابقاً بالأحداث المتلاحقة والمناخ المتوتر

GMT 05:38 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نيمار يبلغ سان جيرمان برغبته في الرحيل هذا الصيف

GMT 12:03 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

دونالدسون يؤكّد ارتفاع في عدد سائحي بريطانيا

GMT 15:00 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

كريستينا أغيليرا تبرز في بدلة سوداء مقلمة

GMT 14:31 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

بوتين يطالب ترامب بالتعاون العملي بين روسيا وأميركا

GMT 15:30 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء يُحذرون من إلغاء "حيادية الإنترنت" في مواقع الحكومة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates