للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام
آخر تحديث 03:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صفية العمري في حديث إلى "مصر اليوم"

للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام

الفنانة صفية العمري
القاهرة - نانسي عبد المنعم

أكَّدَت الفنانة صفية العمري أنها تعيش حالة نفسية سيئة جدًا بسببب الأحداث السيئة التي تمر بها البلاد، خلال الفترة الماضية، قائلة "لم أعِشْ حالة الحزن الشديدة التي أشعر بها هذه الأيام أبدًا، لأني وللمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر، وللمرة الأولى أرى المصريّ يضرب أخاه، وللمرة الأولى لم نرَ العدو بشكل واضح أمامنا"، لافتة إلى أنها تستعد حاليًا لمسلسل جديد بعنوان "قضية عصمت العشري" والذي تعود به للدراما بعد غياب أربعة اعوام، وتقوم فيه بدور مديرة مدرسة لا يشغل بالها سوى الأخذ بالثأر من شخص قام بإيذاء ابنها، وأعلنت أنها تنوي افتتاح معرض يضم لوحاتها التي قامت برسمها على مدار سنوات طويلة، مشيرة إلى أن المفاجأه في المعرض أنه سيضم لوحات لأهم الشخصيات التي قامت بتمثيلها.
وكشفت صفية العمري في حديث إلى "مصر اليوم" عن رؤيتها لما يحدث في مصر الآن قائلة: لم أعِشْ حالة الحزن الشديدة التي أشعر بها هذه الأيام أبدًا لأني وللمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر وللمرة الأولى أرى المصريّ يضرب أخاه، وللمرة الأولى لم نرَ العدو بشكل واضح أمامنا، بل وجدنا مصر تواجه العديد من الحروب من أكثر من جهة مرة واحدة، ولكن الحمد لله الشعب المصري دائمًا يرعاه الله هو وأرضه، وهذا ما حدث بوقوف الجيش المصريّ مع شعبه العظيم، وعودة الشرطه إلى صفّ الشعب مرة أخرى بعد أن حاول "الإخوان" أن يوقعوا بينهم أكثر من مرة ونجحوا في وقت من الاوقات إلى أن أرادت الشرطة أن تؤكد للشعب أن له الأولوية بالنسبة إليها وليس الحاكم، واتضحت هذه الأيام حوادث كثيرة كانت متهمة فيها الشرطة وجدت أن عناصر "الإخوان" هم من قاموا بها.
· واستطردت في حديثها عن الأحوال الراهنة في مصر قائلة: على الرغم من حالة الأسى التي يشعر بها كل المصريين بسبب كثرة عدد الشهداء الذين توفاهم الله من بداية الثورة وحتى الآن إلا أنني أشعر أننا بدأنا نكتب تاريخنا الجديد، ولكن فى رأيي لكي يتم ذلك يجب أن نرى القصاص لكلّ من مات، ومِن كل مَن أساء لمصرنا العظيمة التي لن يسمح شعبها لأحد أن يتحكم في مصائره مرة أخرى، وأنا أشعر بتفاؤل شديد، وأريد أن يشاركني كل المصريين هذا التفاؤل لنبني جميعا مصر الجديدة.
· وعن غيابها عن الساحة الفنية خلال الفترة الماضية تقول:
أستعد حاليا لمسلسل جديد بعنوان "قضية عصمت العشري" والذي أعود به للدراما بعد غياب أربعة اعوام، وأقوم فيه بدور مديرة مدرسة لا يشغل بالها سوى الأخذ بالثأر من شخص قام بإيذاء ابنها، والمسلسل يتناول العديد من القضايا الخاصة بسوء التعليم والجهل والفقر وإعلاء دولة القانون الذي لا يؤمن به أحد الآن، وأنا سعيدة جدًا بهذا العمل لأنني للمرة الأولى أقوم بهذا الدور، كما أن العمل يتناول العديد من القضايا الملحة لأننا نعيشها الآن، ونحن ننتظر استقرار الأمور لنبدأ في التصوير مباشرة.
·ومن التليفزيون إلى السينما التي قالت عنها: أنا من عشاق السينما لأن بداياتي كانت فيها، لكنها للأسف مثلها مثل أي صناعة تضررت بشدة بسبب الأحداث السياسية، لكني متأكدة أن الفترة المقبلة ستشهد رواجًا كبيرًا في الإنتاج الفني بوجه عام في السينما أو التليفزيون، وأريد أن أحيي موقف القنوات الفضائية المصرية والعربية التي شاركتنا حملة مقاطعة الأعمال التركية بسبب موقف تركيا "الخائن" من مصر.
·وأخيرًا اختتمنا حوارنا بالمعرض الذي تنوي افتتاحه قريبًا والذي قالت عنه:
أنا خريجة كلية الفنون الجميلة، وعشقي للتمثيل أخذني من الرسم التشكيلي كثيرًا، لكني الآن أنوي افتتاح معرض يضم لوحاتي التي قمت برسمها على مدار سنوات طويلة، والمفاجأه في المعرض أنه سيضم لوحات لأهم الشخصيات التي قمت بتمثيلها، وأهمها شخصية نازك السلحدار التي قدمتها في مسلسل "ليالي الحلمية"، وأتمنى أن ينال المعرض إعجاب الجمهور.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates