وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة
آخر تحديث 23:49:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"مصر اليوم" يطرح تساؤلاً بشأن تورُّطِها في مقتل "السندريلا"

وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة

الفنانة الراحلة سعاد حسني
القاهرة - شيماء مكاوي

تُوفِّيَت أخيرًا الصديقة التي لازمت الفنانة الراحلة سعاد حسني في أيامها الأخيرة قبل وفاتها نادية يسري، والتي كانت تعرف الكثير من أسرارها، والتي اتهمها الكثير من المقربين من الفنانة الراحلة بأنها تتكتّم تفاصيل مقتلها وليس انتحارها، وطرح "مصر اليوم" تساؤلاً "هل أُغلِقَت قضية مقتل سعاد حسني بوفاة صديقتها نادية؟".
وأكَّد الفنان سمير صبري استحالة انتحار سعاد حسني، قائلاً: "أؤكِّد أولاً أن الفنانة الراحلة سعاد حسني لم تنتحر، لأنها كانت تستعد للعودة إلى مصر، وقامت بإنقاص وزنها، وإجراء العديد من عمليات التجميل من أجل أن تقابل جماهيرها مرة أخرى فهل يُعقل أن تنتحر؟".
وكشف صبري "لقد قمتُ بنفسي بإجراء تحقيق تليفزيوني مع المحيطين بها للتعرف على سرّ مقتلها، والذي توصلتُ إليه هو أنها قُتِلت عمدًا، وأن صديقتها نادية يسري تعرف كيف قُتِلت وتفاصيل قتلها، لأنني عندما استجوبتها كانت مضطربة كثيرًا وتقول كلامًا غير منطقي، فقالت لي في البداية إنها تُوفِّيَت على يديها، ثم استرجعت حديثها وقالت إنها انتحرت، وهذا ما جعلني أؤكد أنها تعرف الكثير عن مقتل سعاد".
وأعلن صبري "بموت نادية أعتقد أن الحقيقة ماتت معها، وستختفي العديد من الحقائق المتعلقة بوفاة السندريلا، ولكننا متأكدون أنها لم تنتحر، وأنها ستبقى السندريلا حتى بعد رحيلها".
وقالت شقيقة الراحلة سعاد حسني، جانجاه حسني: "إن وفاة نادية يسري لا تعني أن الحقيقة أُبهمت، ولكني أعرف جيدًا أن نادية لها يدٌ في قتل سعاد، وهي التي ساعدت على مقتلها، لان سعاد كتبَت قبل وفاتها مذكراتها، والتي كانت ستفضح بها كثيرين، وقامت نادية بإخفاء تلك المذكرات إلى أن تم العثور على بعضها من قِبل الشرطة البريطانية".
وأكّدت جانجاه أن "مُلخَّص تلك المذكرات أن نادية يسري كانت جاسوسة على سعاد، وكانت تنقل أخبارها لوزير الإعلام في عهد الرئيس السابق مبارك، صفوت الشريف، فهي نقلت له أن سعاد تكتب مذكراتها، والتي ستفضح بها كثيرين، وعلى رأسهم صفوت الشريف، لذا قام بإرسال من يقتلُها، ثم يلقيها من شرفة منزلها، حتى يظهر القتل على أنه حادث انتحار".
وشدّدت على أن "هناك العديد من الملابسات والأسرار التي تعرفها نادية، ولكنها تكتّمتها خوفًا على نفسها، لذا أعتبرها ممن ساعدوا على قتل سعاد".
وأوضحت شقيقة سعاد حسني: "الكتاب الذي كتبتُه عن سعاد حسني سيفضح كثيرين، وسيوضِّح كيفية التدبير لقتلها، وكيفية تورُّط نادية يسري في مقتلها".
وكشفت تحقيقات الشرطة البريطانية "سكوتلانديارد" عن احتمالية تورط نادية يسري في مقتل "السندريلا"، بعد أن استطاعت الشرطة أن تتوصل إلى ثلاثة تسجيلات من جهاز "الآنسر ماشين" الخاص بسعاد تُثبِت أنها حاولت أن تبلغ نادية بخروجها من المستشفى في ثلاث مكالمات وذلك يوم الحادث، وهو عكس ما أفادته نادية خلال التحقيقات بأنها لم تكن تعلم أنها غادرت المستشفى.
َوتوصَّلَت التحقيقات إلى وجود نسخة من مفتاح شقة نادية لدى صديقها اللبناني، الذي كان يعمل قوادًا وتاجرًا للمخدرات، الغريب في الأمر أن التحقيقات أثبتت أن هذا الرجل قطع علاقته مع نادية بعد الحادث مباشرة واختفى، ولم يُستدَلَّ على موقعه حتى الآن، ونتيجة لهذه الأدلة أصدرت "سكوتلانديارد" أمرًا بعدم مغادرة نادية يسري لندن لحين انتهاء التحقيقات، بعدما ظهرت أدلة جديدة تفيد احتمالية تورُّطِها في مقتل سعاد حسني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة وفاة نادية يسري التي لازمت الفنانة سعاد حسني في ساعاتها الأخيرة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates