مطربة أميركيّة تُغضِب الإسرائيليِّين بطلَّتِها عليهم في تل أبيب وغنائها لفلسطين
آخر تحديث 20:35:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ريهانا لم تذكر كلمة إسرائيل وتأخرت عن موعدها ولم تغيِّر ملابسها

مطربة أميركيّة تُغضِب الإسرائيليِّين بطلَّتِها عليهم في تل أبيب وغنائها لفلسطين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مطربة أميركيّة تُغضِب الإسرائيليِّين بطلَّتِها عليهم في تل أبيب وغنائها لفلسطين

المطربة الأميركية ريهانا
رام الله  - وليد ابوسرحان

رام الله  - وليد ابوسرحان أثارت المطربة الأميركية ريهانا جدلاً واسعًا في إسرائيل بعد أن طلت على الجمهور الإسرائيلي في تل أبيب وغنت لفسطين، في حين لم تذكر إسرائيل وهي تغني، مما أثار حالة من الغضب في صفوف الجمهور تجاهها. وغيّرت النجمة Rihanna خلال حفلتها الأخيرة في تل أبيب، بعض كلمات أغنيتها "Pour It Up" بهدف دعم القضية الفلسطينية، ما أحدث جدلاً واسعاً بعد تعمّدها ذكر اسم "فلسطين"، والإشارة إلى القضية الفلسطينية في بعض أغانيها. وأشارت مصادر إسرائيلية، الجمعة، الى ان المطربة السمراء وكعادتها تأخّرت عن موعد حفلتها حوالى ساعة ونصف الساعة، وغيّرت من كلمات أغنيتها "Pour It Up" لتضيف إليها اسم "فلسطين"، حيث غنّت جملة تقول فيها: "كلّ ما أراه هو فلسطين".
ولاحظ الجميع أنّ Rihanna لم تلفظ كلمة إسرائيل بتاتًا، إذ قالت: "تعلمون أنّني أحبّ كلّ أصدقائي الموجودين في جميع أنحاء العالم. وبالفعل، مرّت مدة طويلة على آخر زيارة لي إلى تل أبيب"، وهي الجملة التي ابتعدت فيها ريهانا عن ذكر اسم إسرائيل صراحةً.
وأوضحت المصادر الاسرائيلية أنه خاب أمل الكثيرين من الناقدين الفنيين والمؤيدين الإسرائيليين الشبان الذين وصلوا، مساء الاربعاء، لمشاهدة مغنية البوب الأكبر في العالم تقدّم لهم إطلالة مثيرة.
وحسب المصادر حضرت الجماهير الإسرائيلية بآمال كبيرة إلى متنزّه "هيركون" الاربعاء. وكثيرون حضروا منذ ساعات الصباح لحجز أقرب مكان إلى المنصّة. لكنّ ريهانا كانت لها برامجها الخاصّة. فحين كانت أبواب متنزّه "هيركون" تُفتَح أمام الحضور، آثرت الاستجمام في البحر الميت، الامر الذي  كلّف الجمهور ساعةً من التأخير المبالَغ فيه حتى اعتلائها المنصة وتقصير الحفل إلى ساعة وربع، إذ قامت بالاستغناء عن عدد من أبرز أغانيها، ولم تغيّر ملابسها كما تجري العادة في حفلات بوب على مستوى عالمي، وكانت كل ربع ساعة تنزل لتستريح، فيما كانت الفرقة تعزف قطع روك قديمة.
وكتب نقاد فنيون حضروا الحفل انتقادات لاذعة وساخرة عن أداء المغنية المعيب، فقد جاء في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الأكثر قراءةً في إسرائيل: "يبدو أنه ليس من المبالَغ فيه القول إنّ ريهانا لم تأتِ لتعمل. أن تصرخ على الميكروفون: "تل أبيب، هل تسمعينني"، أن تغني بضع أغانٍ مسجّلة (Playback) بشكل كامل أو جزئي، أن ترقص على أنغام المغنيات المرافقات والعازفين، وأن تردّد الجملة: "شكرًا لكم لأنكم حولتم هذا المساء إلى شيء لن أنساه طيلة حياتي"، فهذا لطيف جدًّا. لكن كان يمكن توقع أكثر من ذلك من واحدة في مثل مركزها، مستواها، وموهبتها. أكثر بكثير".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطربة أميركيّة تُغضِب الإسرائيليِّين بطلَّتِها عليهم في تل أبيب وغنائها لفلسطين مطربة أميركيّة تُغضِب الإسرائيليِّين بطلَّتِها عليهم في تل أبيب وغنائها لفلسطين



إطلالات أنيقة تناسب الفترات الصباحية في عيد الفطر 2024

القاهرة - صوت الإمارات
بدأت الاستعدادت نحو إطلالات عيد الفطر السعيد، وتفضل بعض النساء الإتجاه نحو الأزياء المريحة والعملية بعيدا عن الفساتين الطويلة او القفاطين المزخرفة التي قد تعيق الحركة وتشعرهن بعدم الراحة، لذا يتجهن نحو الأزياء التي تحقق لهن الشعور بالراحة في فترات النهار خاصة عند استقبال الضيوف وتبادل التهاني بالعيد. وانطلاقاً لتلبية جميع الأذواق، جمعنا لكم مجموعة من أحدث إطلالات النجمات ومدونات الموضة بالملابس الكاجوال الأنيقة والمريحة لتستلهموا منهن. إطلالة إليسا بسروال الجينز إطلالة شبابية وعصرية تلهمك بها النجمة إليسا في أحدث ظهور لها، للفترات النهارية في عيد الفطر. نسقت صاحبة أغنية "عايشالك أحلى سنين" سروال الجينز الأرزق الواسع بالخصر العالي والقدم الواسعة، مع توب بيضاء قطنية ناعمة، وارتدت معها بليزر سوداء رسمية أنيقة، لتج...المزيد

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 15:36 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

ميراندا لامبرت تظهر صدرها في "الموسيقى الريفية"

GMT 13:22 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة "أفكوم" تمنع بث قناة "فوكس نيوز" في لندن

GMT 00:55 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طالب جامعي يُحقق 30 ألف دولار سنويًا بسبب سيارته

GMT 09:51 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

كونسيلر لكل يوم ويناسب كل أنواع البشرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates