الفنانة ليلى عوض صدَّقت دعوة دريد لحام بالرجوع فاعتقلتها المخابرات
آخر تحديث 03:25:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد اعتقالها من قبل قوى الأمن السورية منذ بضعة أيام

الفنانة ليلى عوض صدَّقت دعوة دريد لحام بالرجوع فاعتقلتها المخابرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفنانة ليلى عوض صدَّقت دعوة دريد لحام بالرجوع فاعتقلتها المخابرات

الفنانة السورية ليلى عوض
دمشق - جورج الشامي

انضمّت الفنانة السورية، ليلى عوض، إلى عداد الفنانين المعتقلين من قبل النظام السوري، بعدما قبضت عليها قوات الأمن السورية عند عودتها من ألمانيا إلى سوريا عن طريق لبنان قبل أيام، وبعد انقطاع الاتصال معها تبيّن في ساعة متأخرة من ليل أمس الإثنين أنّها معتقلة لدى أمن الدولة وتحديدًا في فرع الخطيب.وقالت مصادر مطلعة أن الفنانة عوض محتجزة لدى مخابرات النظام بعد أن اعتقلوها عند الحدود اللبنانية السورية، وحوّلت إلى "فرع الخطيب" في دمشق.وعند زيارة صفحتها الشخصية على الفايسبوك لا يفاجئ الفرد بموقفها المعلن والواضح، فهي خصّصت غالبية المساحة لمتابعة أخبار الثورة والمعتقلين تحديدًا (أسماؤهم، وتاريخ اعتقالهم...)، فهي كانت تتابعهم ليلاً نهارًا، حتى أطلق عليها بعض الناشطين لقب مراسلة الثورة السورية.وتُعتبر عوض من أول الفنانين الذين وقفوا وأعلنوا عن موقفهم المعارض للنظام السوري، وكانت من أبرز المطالبين بإطلاق سراح عدد من المعتقلين في سجون النظام، وكانت حتى يوم اختفائها تواصل حملتها عبر موقع التواصل الاجتماعي وتدعو لإطلاق سراح المعتقلين، وكانت ناشطة في عرض عدد من الصور وهي تحمل لافتات تطالب فيها بإطلاق سراح بعض المعتقلين سواء من العاملين في المجال الفني أو الناشطين الآخرين.تفرّغت منذ بداية الأحداث للعمل في المجال المدني والحقوقي، واعتبرت أن المطالب الداخلية الملحّة للشعب السوري محقة، وألقت بالمسؤولية على الإعلام المحلي الذي لم ينقل الصورة الحقيقية للمشاهدين، ووقفت مع المبادرات التي أطلقها بعض الفنانين المعارضين ومنها حملة الممثلة يارا صبري لتوثيق أسماء المعتقلين والمطالبة بالإفراج عنهم، كما ظهرت على قناة "العربية" لتهاجم الدول العربية بسبب سوء معاملتها للاجئين السوريين.وانضمت عوض إلى قائمة الفنانين الذين اعتقلتهم قوات الأمن السوري بسبب موقفهم المعارض، حيث أعتقل في بداية الأحداث الفنانة مي سكاف، والفنان جلال الطويل، إضافة إلى الممثل والسيناريست محمد أوسو، والكاتب عدنان زراعي، والمنتج السينمائي عروة نيربية، وما يزال المسرحي زكي كورديللو وابنه المسرحي مهيار كورديللو في سجون النظام حتى اللحظة.
وليلى عوض ممثلة سورية بدأت رحلتها مع الفن عام 1989، بعد تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، وأدت أدوارًا مهمة في أكثر من 60 عملًا تلفزيونيًا، وقدّمت عملين مسرحيين وفيلمًا سينمائيًا مع المخرج محمد شاهين، وحاولت إخرج سهرة تلفزيونية ولكن رفضت محاولتها.وفي هذا الشأن قال الكاتب السوري الكبير سامر رضوان أحد المعتقلين السابقين لدى النظام السوري على خلفيته موقفه من الأحداث السوري، حول اعتقال عوض: صدَّقت الفنانة ليلى عوض على ما يبدو دعوة الفنان دريد لحام في الدخول إلى سوريا بعد أن نشر دعوته القائلة بأنه سيكون مستقبلاً لجميع الفنانين المعارضين على الحدود …وتابع رضوان: لكن على ما يبدو أناب عنه من يفي بالواجب، فاستضيفت في بلدها خير استضافة في محكمة الإرهاب ولم يحرك ساكناً وأجزم بأنه لن يفعل، بهذه المناسبة أهدي ليلى اعترافي المطلق بالسذاجة والغباء حين سألتني هل يمكن أن يعتقلوني، بيقين ساخر أجبت: وهل أنت خطرة عليه حتى يفعل ذلك، لكن على ما يبدو فطنتي تلاشت، وبدأت أصاب بالخرف المبك.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة ليلى عوض صدَّقت دعوة دريد لحام بالرجوع فاعتقلتها المخابرات الفنانة ليلى عوض صدَّقت دعوة دريد لحام بالرجوع فاعتقلتها المخابرات



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة بقوّة في الموضة

أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates