تنورة القلم الرصاص تعود من الخمسينيات لعروض أزياء ربيع 2018
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بداية من الباستيل مع "فيكتوريا بيكهام" للأورغانزا في "ماكس مارا"

تنورة القلم الرصاص تعود من الخمسينيات لعروض أزياء ربيع 2018

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تنورة القلم الرصاص تعود من الخمسينيات لعروض أزياء ربيع 2018

عروض أزياء ربيع 2018
باريس ـ مارينا منصف

كانت تنورة قلم الرصاص "pencil skirt" التي تمتاز بقصّة ملتصقة بالجسم ذات وسط عال وتنتهي أسفل الركبة مباشرة، من أهم وأبرز القطع الموجودة بخزانة المرأة منذ خمسينيات القرن الماضي، ولكن بطريقة أو بأخرى لا تزال مناسبة لكل العصور، فبعد عدة مواسم أصبحت تهيمن على حجم منصات عروض أزياء صيف/ ربيع 2018 بمختلف الأشكال والأحجام والألوان، من الباستيل في عروض فيكتوريا بيكهام إلى الأورغانزا في عرض ماكس مارا، وقد أدخل مصممي الأزياء القليل من التعديلات لتناسب أحدث صيحات الموضة.

 في حين أن ارتداء السراويل كان منذ أعوام عديدة دورًا أساسيًا في خطوة المرأة نحو المساواة، لا تزال تنورة قلم الرصاص دائمًا وأبدًا تضيف عنصرًا مختلفًا من الأنوثة، وربما حصول المرأة على حقوقها في الوقت الراهن يجعلها تشجع ارتداء التنورة مرة أخرى كالسابق، تمامًا مثل السراويل، أصولها نفعية فهي مشتقة في البداية من تنورة أنشأتها إديث بيرغ، المرأة الثانية التي ركبت الطائرة في العالم.

عندما أخذت بيرغ مع الأخوة رايت من مطار فرنسي في عام 1908، كان ترتدي تنورة أدوارديان ضخمة للحفاظ على ملابسها أثناء الطيران وعاد الشكل المتشابك خلال الحرب العالمية الثانية، عندما كان هناك نقصًا في النسيج وكان من الضروري دخول المرأة إلى القوة العاملة مع ارتداء تنورة أكثر عملية من التنانير التي تتدلى والتي انتشرت في الثلاثينيات.

 وعندما أظهر كريستيان ديور نظرة جديدة لأول مرة في عام 1947، كانت التنانير الكاملة، التي تتطلب أحيانًا ما يصل إلى 50 ياردة من النسيج، تمثل رد فعل مندفعًا "ومثيرًا للجدل" على التقشف في زمن الحرب، ولكن ديور كان دائمًا يعيد اختراع مظهره ويحب التطور والتجديد. وفي عام 1954 عرضت ديور مجموعة أزياء "H" على أساس خطوط متوازية من التنانير، حيث تحول التركيز من الخصر إلى الأرداف ومن ثم تم إطلاق تنورة قلم الرصاص.

 وكانت النظرة الجديدة أنثوية للغاية، فكانت تنورة قلم الرصاص أكثر صرامة، وبساطة وثقة. كانت أيضًا مثيرة بلا خجل - فقد كانت ضيقة جدًا وكان لابد من إضافة شقوق لسهولة الحركة، وربما ظهرت من خلال مارلين مونرو في بعض الصورة المثيرة ما جعل منها مادة للجدل، كما احتضنت النجمات الأخريات هذا الاتجاة الجديد مثل غريس كيلي وكيم نوفاك، على الرغم من تحذير الفتيات المراهقات من ارتداءها إلا أن تنورة قلم الرصاص كانت استفزازية للبالغين إلى جيل ما بعد الحرب، حيث شعروا بالتمرد المبهج. 

وقد انتهى عهد تنورة قلم رصاص التقليدية إلى أنماط مصغرة وأكثر مرونة بداية من السبعينيات، وبحلول الثمانينيات تم إدخالها إلى ملابس العمل بأشكال مربعات غير مزعجة وتتناسب مع الأجواء العامة، وربما بدأ التحول في الأذواق مع عرض أزياء "فيتيمنتس 2017" حيث تظهر القوالب النمطية في مركز بومبيدو في باريس، مع بعض التغيرات التي وضعها المصمم لوتا فولكوفا بالمنصة مع بلوزات كلاسيكية تكشف عن نظرة خاطفة من حمالة الصدر.

 وقد تم اعتماد تنورة قلم رصاص في مختلف المدن الأوروبية والأميركية، حيث تشكل النساء الآن 28٪ من أسهم "فوتسي 100"  واحدة من أكبر مؤشرات الأسهم البريطانية. ليس هذا هو الرقم المتوخى كهدف، ولكن مع ذلك يمثل تقدمًا كبيرًا على مدى العقد الماضي. وقد أكدت هيلينا موريسي التي أسست الشركة، في المقابلات التي أجرتها على اعتقادها بأن بيئة العمل تحتاج إلى "إعادة التوازن"، وأن المرأة لم تعد بحاجة إلى التكيف مع بيئة ذكورية تقليدية، بل علينا تغيير البيئة.

 في حين لا أحد يدعي أن اختيار مختلف التنورات سوف يصحح الاختلالات الخطيرة التي لا تزال تتعلق في مكان العمل، فإنه يمكن مع ذلك أن يشير إلى تغيير في منظومة العمل، من ضرورة أن تظهر بإطلالة غير مزعجة إلى ظهور النساء بنظرة تعبر عنهن بدون خجل من كونهن نساء.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنورة القلم الرصاص تعود من الخمسينيات لعروض أزياء ربيع 2018 تنورة القلم الرصاص تعود من الخمسينيات لعروض أزياء ربيع 2018



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 04:26 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ماكرون يتهم روسيا بانتهاج سلوك متوحش في أفريقيا لخدمة طموحها
 صوت الإمارات - ماكرون يتهم روسيا بانتهاج سلوك متوحش في أفريقيا لخدمة طموحها

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية

GMT 13:43 2013 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

العلاقة بين الغوريلا ووسائل منع الحمل

GMT 13:14 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة تمنح النساء فرصة للتدريب على الحرف اليدوية

GMT 05:48 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب "الهروب العظيم" مفتاح ديتون لجائزة نوبل

GMT 14:48 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد بن طحنون يدشن برنامج التدخل المبكر في "أمانة"

GMT 18:29 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مطعم ماهيكا مانو في طوكيو لمحبي الأماكن الجديدة والمختلفة

GMT 18:22 2013 الإثنين ,11 شباط / فبراير

"غوغل" تقدم إعلان تجاري جديد لـ " Nexus 4"

GMT 08:56 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

دلل نفسك واسترخي بطريقة تناسب برجك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates