باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة
آخر تحديث 05:37:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
وزير الخارجية الإماراتي يؤكد نثمن الدور الذي تقوم به مصر وجهودها الرامية لتحقيق الاستقرار في المنطقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد خلال استقباله وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد على تضامن مصر ودعمها للإمارات في مواجهة مختلف التحديات السيسي يؤكد نتابع باهتمام بالغ التطورات التي تشهدها منطقة الخليج العربي الثني يؤكد الجيش الليبي ثبت سيطرته على جميع المواقع التي طرد منها الميليشيات خلال معركة طرابلس عبد الله الثني يؤكد مبادرة السراج ذر للرماد في العيون وهي محاولة يائسة في ظل تقدم الجيش الليبي نحو طرابلس رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني يؤكد البند الرئيسي من اتفاق الصخيرات لم ينفذ وهو حل الميليشيات قوى الحرية والتغيير في السودان يؤكد الإعلان عن حكومة من طرف واحد سيعقد الأزمة رئيس الوزراء الإسرائيلي يدشن في الجولان المحتل مستوطنة تحمل اسم "ترامب" ساري مديرًا فنيًا ليوفنتوس بعد رحيله عن تشيلسي السعودية تدعـــو إلى استجابـة حاسمة لتهــديد إمدادات الطاقة
أخر الأخبار

حقنوا الفئران بفيروسات تحمل قطعة من شفرة "NG2"

باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة

خلايا المخ
ميونخ ـ عصام يونس

تمكّن باحثون من تحويل خلايا مخ "تالفة" إلى خلايا عصبية، في تجربة أجروها على الفئران، حيث بعث العلماء الأمل في إحياء الخلايا التالفة بسبب التعرض للجلطة أو الطعنات، أو حتى للرصاص، عبر تحويل الخلايا الهيكلية إلى خلايا وظيفية.
 
وتعدّ هذه المرة الأولى، التي يتمكن فيها العلماء من خلق قشرة مخية، من الحيوانات الحية، عبر تحويل نوع من الخلايا الداعمة في المخ.
 
وتدخل القشرة الدماغية، وهي الطبقة الخارجية من الأنسجة في الدماغ، في السيطرة على الحركة وتفسير الحواس والفكر الواعي والذاكرة، حيث لا تنمو خلايا عصبية جديدة في هذه المنطقة من الدماغ لدى البالغين، ولذلك فبمجرد موت أو تلف هذه الخلايا، فلا يتم استبدالها.
 
وأدّى حقن الفئران بفيروسات تحمل قطعة قصيرة من الشفرة الوراثية الإضافية، من تحوير خلايا هيكلية تسمى "NG2"، الموجودة في الجزء المتضرر من الدماغ، لتتطور إلى خلايا عصبية، ثم نمت في هذه المنطقة المصابة، وأصبحت قادرة على استقبال إشارات من الخلايا العصبية الكائنة في المنطقة المتضررة.
 
وبعثت الدراسة الآمال في شأن إمكان معالجة أنسجة المخ التالفة لدى المرضى الذين يعانون من الصرع، أو من تعرضوا لسكتة دماغية أو إصابة مؤلمة.
 
واستخدم العلماء سابقًا الخلايا الجذعية، التي نمت في المختبر، لحقن المرضى في محاولة للمساعدة في علاج الأضرار الناجمة عن السكتة الدماغية، إلا أنَّ آخر الأبحاث، التي نشرت في مجلة الخلايا الجذعية، رفعت من سقف الآمال في احتمال معالجة الإصابات باستخدام الخلايا التي هي بالفعل موجودة في رأس المريض، مما يقلل من خطر الرفض، وغيرها من المضاعفات.
 
وحذّر الباحثون من أنَّ الأمر قد يستغرق فترة تصل إلى عقدين من الزمن قبل تطبيق هذه التجارب مع الإنسان.
 
وأوضح المتخصص في علم الوراثة في جامعة لودفيغ ماكسيميليان في مدينة ميونيخ الألمانيّة، وهو أحد رؤساء الباحثين الدكتور بينيديكت بيرنينغر، أن "هناك حاجة لإجراء الكثير من البحوث الأساسية حتى نتمكن من الانتقال إلى التطبيق في العيادات".
 
وبيّن أنه "في القشرة يمكننا أن نفكر في مرض الزهايمر والسكتة الدماغية، ولكن هذه الأمراض تحتوي على تلف الكثير من الأنسجة، ولذلك سيكون الأمر صعبًا، أما في أمراض أخرى، مثل الصرع، فقد تكون الأنسجة أكثر استعدادًا، ومن المعلوم أن تجديد الخلايا العصبية التي تتابع استجابات حسية أو حركية هي بالتأكيد أكثر جدوى من تجديد دوائر الذاكرة".
 
وأشار أنه "لن يؤدي إيجاد خلايا عصبية جديدة إلى إعادة الذكريات التي كانت مشفرة في الاتصالات بين الخلايا التالفة، ولكنها على الأقل تسمح للنظام باكتساب ذكريات جديدة".
 
وتمكن العلماء من التعديل الوراثي لجينات الفيروسات "القهقرية" لعنصر "Sox2"، والذي يلعب دورًا هامًا في تطوير الخلايا الجذعية، ويعمل على تحويل خلايا "NG2" لدى الكبار، التي تساعد عادة على الحفاظ على الهيكل المادي للدماغ، وتزويده بالمواد المغذية، إلى خلايا عصبية.
 
ونمت الخلايا العصبية الجديدة في المناطق المصابة فقط، ولم تنمو في الأجزاء الأخرى غير المصابة لدى الفئران، وبقياس الموصلية الكهربائية للخلايا الجديدة، تأكد العلماء من دمج الخلايا العصبية الجديدة في الشبكات العصبية في الدماغ وأنه يمكنها استقبال إشارات كذلك.
 
وكشفت عالمة الأعصاب في جامعة لودفيغ ماكسيميليان في مدينة ميونيخ، والتي شاركت في البحث، البروفيسور ماجدالينا غوتس، أنهم "يأملون في تطوير عقاقير لتعزيز تحول الخلايا عوضًا عن استخدام الفيروسات".
 
ولفتت إلى أنه "يتوجب علينا التعامل مع الخلايا العصبية التي معنا منذ الولادة في معظم مناطق المخ، والمحافظة عليها مدى حياتنا، لأنها لا تعود بمجرد فقدنا لعدد معين منها"، مبرزة أنه "ليس هناك شيء واحد في الوقت الحاضر يمكنه توليد خلايا عصبية جديدة، ولذلك من المهم جدًا دراسة كيفية توليد خلايا عصبية جديدة عند الحاجة".
 
ووصف أستاذ ومدير معهد البيولوجيا التكاملية في جامعة ليفربول أنطوني هولاندر، الأبحاث الأخيرة، بأنها "تبعث التفاؤل".
 
وأضاف "الملاحظة الأكثر إثارة للاهتمام هنا تتمثل في أنه قد تكون أنسجة الدماغ المصابة بيئة أفضل لتحقيق ذلك من أنسجة المخ المعتادة، التي من الواضح أنها شيء جيد، إذا كان الهدف في نهاية المطاف هو علاج الأنسجة المصابة".
 
واعتبر أنه "من المبكر جدًا القول بمدى أهمية هذه الملاحظة على صعيد العلاج السريري، فعلى سبيل المثال قد تكون طبيعة الإصابة أمر مهم، ولا تقل عن ذلك أهمية أيضًا توقيت الإصابة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة باحثون ألمان يحوّلون خلايا المخ التالفة إلى خلايا عصبيّة



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده
اقتبست ابنة كورتيني كوكس "كوكو أركيت" البالغة من العمر 15 عامًا، إطلالة من إطلالات السجادة الحمراء لوالدتها، ونشرت النجمة الشهيرة كوكس صورة لابنتها وهي ترتدي فستانا ارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء، منذ أكثر من 20 عامًا. وشاركت كوكس صورتها إلى جانب ابنتها وهما ترتديان الفستان نفسه، قائلة إنه كان استثمارًا جيدًا بعد كل تلك السنوات الماضية. ويتميز الفستان الأوروغواني بطبقة شفافة مطرزة وحواف مخملية، وارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلم زوجها ديفيد أركيت Snake Eyes في عام 1998، والذي كان خلال فترة ذروة المسلسل الشهير فريندز. ويبدو أن كوكس احتفظت بأجمل القطع التي ارتدتها على السجادة الحمراء منذ التسعينات، لتمنحها لابنتها، خصوصًا مع عودة نمط الفينتاج وإحياء العديد من المؤثرات لأشهر القطع الأيقو...المزيد

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 11:45 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 صوت الإمارات - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 صوت الإمارات - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates