خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية
آخر تحديث 09:46:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لتجنب الاكتئاب ولحظات الغضب في الصباح

خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية

تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية قد يسفر عن أضرار صحية
لندن – سليم كرم

تتناقص عدد ساعات النوم التي يحتاجها الشخص الطبيعي، مع تحرك عقارب الساعة إلى الأمام، وبدء التوقيت الصيفي، بمقدار ساعة، مما قد يسفر عن أضرار صحية أكثر خطورة من مرضي السكر والسمنة.

ومن ضمن تداعيات فقدان ساعة واحدة من النوم، ظهور علامات الغضب عند الشخص الطبيعي في الصباح الباكر، ومن المهم العودة إلى إيقاع النوم الطبيعي، لأن هناك الكثير من المشاكل الصحية الخطيرة، التي ترتبط بتراجع عدد ساعات النوم، ومن ضمنها قشعريرة الجسم، إذ عندما يحتاج الجسم إلى مزيد من النوم فإنه سيبدأ في إعداد نفسه تلقائيا للراحة والإسترخاء، والتي تنطوي على تهدئته وارتخاء عضلاته باستمرار استعداداً للنوم. وإذا شعر الشخص باصطكاك أسنانه في العمل، فمن المحتمل أنه يشعر بحاجة إلى مزيد من النوم.

وتعد الاضطرابات الهرمونية من أخطر مشاكل الصحة الجسدية، إذ أن تراجع عدد الساعات الطبيعية من النوم بمقدار نصف ساعة يوميًا، أمر يمكن أن يحدث خللا في الإيقاع الطبيعي للهرمونات في الجسم ما يؤدي إلى مخاطر أكبر بكثير من السكر والسمنة.

وكشفت التقارير عن أنّ تناقص عدد ساعات النوم يؤدي كذلك إلى قلة التركيز في ظل وجود زيادة واضحة في معدل حوادث السيارات في الأسبوع التالي لتغيير المواقيت، لذلك من المهم التيقن منال شعور بالاستيقاظ التام، والتأكد من الاستعداد لقيادة السيارة  قبل الجلوس خلف عجلة القيادة.

ويرتبط قلة النوم ارتباطا وثيقا بظهور أعراض الاكتئاب، وكشفت الدراسات العلمية عن ارتفاع معدلات الانتحار بعد تغيير عقارب الساعة، ويعزى ذلك جزئيا إلى المشاكل العقلية التي يمكن أن تنجم عن اضطراب في الإيقاع اليومي.

ويمكن أن يتسبب الأمر أيضًا في إثارة المشاكل في العلاقة مع الزوج، لأن نقصان عدد ساعات النوم، يزيد الشعور بالغضب والأنانية، وبالتالي المزيد من النزاعات مع شريك الحياة.

وهناك الكثير من الطرق التي تساعد على استعادة ساعات النوم الطبيعية، كما أنها يمكن أن تقوّم سلوك النوم والاستيقاظ الخاص بكل شخص، فلا داعٍ مثلا للسهر ليلة العطلة، لأن النوم في وقت متأخر، سيؤثر سلباً على القسط من الراحة الذي تأخذه في الليل أثناء النوم.

ويعد الخروج للتنزه في الهواء النقي والضوء الطبيعي وسيلة طبيعية للإيقاظ، حتى لو قمت بذلك لوقت قصير، ومن الضروري أن تكون من أولى الأشياء التي تقوم بها عند الاستيقاظ.

لاتوجد جدوى من الذهاب إلى النوم بينما لا تزال مستيقظاً، فمن المهم إدارك أنك في حاجة فعلية لأن تفعل ذلك، كما يمكنك قراءة الكتب والاستماع إلى الموسيقى والاسترخاء قبل النوم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية خبراء يحذرون من تناقص عدد ساعات النوم الطبيعية



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates