أخصائية في التغذية تؤكد أن وقف تناول السكر يُزيد الإنتاجية في العمل
آخر تحديث 19:42:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تجديد العضلات بشكل أسرع وتعزيز وظائف الدماغ

أخصائية في التغذية تؤكد أن وقف تناول السكر يُزيد الإنتاجية في العمل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أخصائية في التغذية تؤكد أن وقف تناول السكر يُزيد الإنتاجية في العمل

سكر
لندن - صوت الامارات

كشفت خبيرة أخصائية في التغذية أن وقف استهلاك السكر (المسبب لإدمان يشبه إدمان المخدرات) يمكن أن يعزز صحتك وأداءك في صالة الألعاب الرياضية والعمل.

وتحدثت الدكتورة سامانثا كوغان، رئيسة أكاديمية نيفادا لعلم التغذية والباحثة في جامعة نيفادا، عن آثار الحد من تناول السكر على جسم الإنسان، حيث قالت إنه يمكن توقع تعزيز وظائف الدماغ أثناء العمل، كما نشعر بعدم الخمول، ما يجعل التمرين الرياضي أكثر سهولة مع تجديد العضلات بشكل أسرع إلى جانب التغذية الكافية.

وفيما يلي أهم التغيرات التي يشهدها الفرد لدى وقف استهلاك السكر:

- زيادة الإنتاجية في العمل
يحتاج الدماغ إلى السكر كمصدر للطاقة حتى يعمل بنشاط، ولكن كما هو الحال في أي جزء من أجزاء الجسم، فإن الكميات الزائدة منه يمكن أن تكون ضارة.

ووجد علماء الأعصاب أن عمليات التفكير والتعلم والتركيز، تتأثر بكفاءة استخدام الدماغ للسكر في الجسم. كما رُبطت النظم الغذائية الغنية بالكربوهيدرات المكررة والسكر، بالتدهور المعرفي في الحياة اللاحقة، مثل مشكلات الذاكرة والخرف.

وفي دراسة شملت 23 ألفا و245 مشاركا، وجدت كلية لندن الجامعية تأثيرا سلبيا لتناول السكر على الصحة النفسية على المدى الطويل، بما في ذلك الاكتئاب.

- تحسين ممارسة التمارين الرياضية
قالت الدكتورة كوغان: "إن السكر يجعلنا نشعر بالخمول والإرهاق ما يؤثر سلبًا على الجسم، وقد يشعر البعض بالآثار الجانبية لنظام غذائي خال من السكر على الفور، بينما يمكن أن يستغرق ذلك وقتا أطول لدى آخرين".

ويستهلك التمرين الرياضي الكثير من الطاقة المستمدة من مخازن الجليكوجين، ومن المهم تناول طعام مغذ لتعزيز التمرين.

ويمكن أن يؤثر سوء التغذية، مثل استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، على "الهدف النهائي" للروتين الرياضي لأنه يساهم في تخزين الدهون. وعندما يجري تحطيم السكريات أثناء عملية الهضم لاستخدامها كوقود، يُخزن جزء في العضلات والكبد للاستخدام اللاحق. ولكن إذا كان هناك سكر فائض عن الحاجة، لا يُستخدم لتعزيز النشاط، فيُخزّن في مكان ما، لذا يستخدم الجسم خلايا دهنية.

- تحسّن الجلد والشعر
أوضحت كوغان أن الناس يمكن أن يلاحظوا أن شعرهم وجلدهم وأظافرهم بدأت في التحسن عند وقف السكر.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن الوجبات الغذائية الغنية بالسكر يمكن أن تلحق الضرر بالكولاجين، وهو البروتين الذي يجعل البشرة شابة.

وعندما يدخل السكر إلى الجسم، يُطلق عملية تسمى glycation، ما يخلق مادة يمكن أن تسرع من آثار الشيخوخة، مثل التجاعيد وترهل الجلد.

ويتعامل الجسم مع زيادة السكر عبر إنتاج الأنسولين، الذي يؤدي ارتفاعه إلى الالتهاب، وهو مرتبط بأمراض الجلد الالتهابية بما في ذلك الصدفية والأكزيما.

كما يمكن أن يؤدي السكر إلى تفاقم حب الشباب، حيث يمكن أن يؤدي الأنسولين إلى إنتاج الهرمونات التي تعزز نمو خلايا الزهم وبالتالي ظهور البقع.

قد يهمك ايضاً :

"الصحة العالمية" على موعد مع الاحتفال إحياءً لليوم العالمي لـ"الرضاعة الطبيعية"

تعرّفوا إلى أفضل مشروب طبيعي مثالي للصحة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخصائية في التغذية تؤكد أن وقف تناول السكر يُزيد الإنتاجية في العمل أخصائية في التغذية تؤكد أن وقف تناول السكر يُزيد الإنتاجية في العمل



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates