«هجوم مناعي ذاتي» يتسبب في جلطات ما بعد التطعيم
آخر تحديث 07:29:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
وزير الخارجية الأميركي يجدد في اتصال بنظيره المصري الدعوة للتهدئة ووقف العنف في الشرق الأوسط الرئيس الأميركي جو بايدن يؤكد سنواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين نحو الهدوء المستدام قمة بين السيسي والبرهان في باريس تؤكد التمسك بالتوصل لاتفاق القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً
أخر الأخبار

«هجوم مناعي ذاتي» يتسبب في جلطات ما بعد التطعيم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - «هجوم مناعي ذاتي» يتسبب في جلطات ما بعد التطعيم

لقاحات كوفيد - 19
دبي - صوت الامارات

ظهرت أدلة جديدة تربط لقاحات «كوفيد - 19» بحالات نادرة للغاية من الأشخاص الذين يصابون بجلطات دموية وانخفاض الصفائح الدموية في غضون أسابيع من تلقي التطعيم. وأجرى فريق من الباحثين في المملكة المتحدة تحقيقاً معمقاً لـ22 مريضاً أصيبوا بجلطات دموية خطيرة، مصحوبة بانخفاض في عدد الصفائح الدموية، بعد تلقي جرعة من لقاح «أسترازينيكا»، كما اختبروا مريضاً إضافياً ظهرت عليه علامات سريرية لانخفاض عدد الصفائح الدموية بعد التطعيم. وتم اختبار جميع المرضى تقريباً، وكانت نتائج 22 من 23 إيجابية للأجسام المضادة غير العادية لـ«عامل الصفائح الدموية 4»، وهو بروتين إشارة يساعد الجسم على تنسيق تخثر الدم.

ويشير وجود الأجسام المضادة إلى أن اللقاحات تؤدي بطريقة ما إلى هجوم مناعي ذاتي يتسبب في تكوين جلطات كبيرة تؤدي بعد ذلك إلى تقليل إمداد الصفائح الدموية في الدم، وتم نشر النتائج في 16 أبريل (نيسان) الحالي بدورية «نيو إنجلاند جورنال أوف ميدسين».وهذه هي الدراسة الثالثة التي توضح بالتفصيل وجود هذه الأجسام المضادة في المرضى الذين يعانون من جلطات الدم وانخفاض الصفائح الدموية بعد التطعيم. ويقول الأطباء إن الأدلة التي رصدتها الدراسة الجديدة تشير إلى أهمية اليقظة لرصد هذه المتلازمة الجديدة في أي شخص يعاني من أعراض جلطات الدم في أي مكان في الجسم، وليس الدماغ فقط. ويقول جيمس زيندر، مدير مختبر التخثر في كلية الطب بجامعة ستانفورد الأميركية، في تقرير نشره أول من أمس موقع «ميدسكيب»، إن «الأدلة المتزايدة التي تشير إلى استجابة مناعية غير قادرة على التكيف كانت قوية للغاية».

ويشير إلى أن سبب تطور هذه المتلازمة التي يبدو أنها نوع من هجوم المناعة الذاتية على بروتين إشارات الدم لدى عدد صغير من الأشخاص بعد حصولهم على لقاح «كوفيد - 19»، لا يزال لغزاً إلى حد كبير، مضيفاً: «سيكون مهماً في الأسابيع المقبلة معرفة ما إذا كانت مجموعات معينة من الناس معرضة لخطر أكبر من غيرها، مثل الشابات، فهناك كثير من الأسئلة أكثر من الإجابات الآن».

وتشمل الأعراض التي يجب مراقبتها: ضيق التنفس، أو الصداع، أو الدوخة، أو ضعف العضلات، أو آلام البطن، أو آلام الظهر، أو الغثيان والقيء، لدى أي شخص في غضون 3 أسابيع من تلقي التطعيمات، بما في ذلك الرجال. ويمكن للأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم أيضاً تطوير هذه الأنواع من الجلطات التي تسمى تجلط الجيوب الأنفية الوريدي الدماغي.

وهذه الحالات -سواء حدثت بعد التطعيم أم لا- نادرة للغاية. وفي المتوسط، كل عام هناك حالتان إلى 14 حالة من هذه الجلطات في الأوعية التي تستنزف الدم من الدماغ لكل مليون شخص، وفقاً لبيتر ماركس، من إدارة الغذاء والدواء الأميركية. ويقول الأطباء إنه بشكل عام، تعد جميع اللقاحات المصرح بها لحماية الأشخاص من فيروس «كورونا» الجديد آمنة للغاية، وإن خطر الإصابة بجلطة دموية مهددة للحياة أعلى بكثير مع «كوفيد - 19» منه مع اللقاح.

ويقول جون ويري، مدير معهد علم المناعة في جامعة بنسلفانيا الأميركية، في التقرير الذي نشره موقع «ميدسكيب»، إن «فرص حدوث ذلك تتراوح بين 1 و100 ألف إلى 1 من كل مليون»، مضيفاً: «إذا كنت أميركياً، فإن فرص الوفاة بسبب (كوفيد - 19) هي 1 من كل 600»، مستشهداً بإحصاءات جامعة جونز هوبكنز عن حالات الإصابات والوفيات بمرض «كوفيد - 19» في الولايات المتحدة»، موضحاً أنه «ليس من المستغرب عدم اكتشاف هذه الحالات النادرة في التجارب السريرية التي شملت عشرات الآلاف من الأشخاص، فأحداث نادرة جداً في بعض الأحيان لا تظهر إلا عند استخدام عقار بالملايين، كما هو الحال الآن في اللقاحات».

قـــــــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا

علماء يؤكدون أن نسبة السكر المرتفعة في الدم تضاعف خطر الوفاة بفيروس "كورونا"
 

طُرق انتقال فيروس "كوفيد-19" مِن المرأة للجنين وأهمّ مضاعفاته

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

«هجوم مناعي ذاتي» يتسبب في جلطات ما بعد التطعيم «هجوم مناعي ذاتي» يتسبب في جلطات ما بعد التطعيم



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates