رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال
آخر تحديث 15:45:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اكْتَشَفَا أنَّ عملية الوضع أصعب بكثير مما تَوَقَّعَا

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات "أبطال"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات "أبطال"

الرجلان خلال وجودهم في المستشفى
واشنطن - رولا عيسى

خضع رجلان أرادَا إثبات أن الزوجات يُبالغْن في شعورهن بآلام الولادة إلى عملية تحاكي الولادة تهدف إلى تقليد التقلصات التي تشعر بها المرأة أثناء الوضع. واتصل الرجلان، من كنيسة كنسينغتون ومقرها في تروي في ولاية ميشيغان، بطبيبة النساء والتوليد جولي ماستيرس وقاما بتصوير تجربتهما في احتفال عيد الأم. وقال أحدهما أمام زوجته، التي كانت في الغرفة تشاهد محاكاة الولادة "سأتقيأ"، ويظهر الرجلان في الفيديو، الذي نُشر علي "فميو Vimeo" ، وهما يضعان الأقضاب الكهربائية التي تم توصيلها بمعدتهم، التي تحاكي التقلصات، وقالت الطبيبة "هذا ما مرت به زوجتك أثناء المخاض".

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال
ومع بداية الولادة، عند درجة اثنين أو ثلاثة من الألم بمقياس الطبيبة، بدأ كل منهما بالتشنج والتلوّي، وقال أحدهما "هل هذه بداية الولادة؟ أشعر بأن شخص يحمل منشاراً ويقوم بتقطيع بطني".

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال
وبمرور الوقت، وصل الرجلان إلى المرحلة الأصعب من الولادة، وتَحَوَّلَ التَّلوّي إلى صراخ، وقال أحدهما "أتمنى أن أكون على درجة الألم سبعة"، فردّت الممرضة قائلة "لا، أنت على درجة أربعة فقط".
وفي النهاية، لَقَّبَا الأمهات أمام الكاميرا بأنهن أبطال، وقالا "كان ذلك أسوأ بكثير مما كنا نعتقد".

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال
 ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها رجل فضولي بالخضوع إلى محاكاة لتجربة الم تقلصات الولادة، ففي كانون الثاني/يناير الماضي، خضع دنيس ستورم وفاليريو زينو، اللذان يقدمان برنامج Guinea Pigs على التليفزيون الهولندي، لهذه التجربة لصالح مشاهديهم.
وقال زينو بعد ذلك عن هذه التجربة "كان بمثابة التعذيب بالنسبة لي، لا أعرف إذا كنت أجرؤ على أن أجعل زوجتي تحمل أم لا".
وخضع الثنائي لآلام تحاكي آلام تقلصات الولادة لمدة ساعتين، قرابة 12 ساعة أقل من ساعات الولادة الطبيعية.

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال
وفي عام 2009 ،خاض الدكتور أندرو روتشفورد تجربة ولادة كاملة من خلال محاكاة مشابه لصالح برنامج تليفزيوني استرالي "واتس جود فور يو What's Good For You".
وبعد أكثر من ساعتين من التقلصات بينما يمسك بالوسادات، اعترف أندرو بأنه الآن يمكنه أن يفهم "لماذا السيدة تقوم بالسب أثناء الولادة".

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال
وبالرغم من ذلك، يعتقد الأطباء أن هذه المحاكاة لا تُقارن بآلام الولادة الطبيعية .
وقالت الطبيبة جنيفر آشتون لشبكة "إيه بي سي نيوز" قد تعتقد أنه تَيَبُّسٌ عَضَلِيٌّ مؤلم للغاية" ، هل هو ألم يشبه ألم الولادة ؟ في رأيي ، لا".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال رجلان يخضعان لتجربةٍ تُحاكي الولادة ويعترفان بأن الأمهات أبطال



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates