العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء
آخر تحديث 07:33:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دراسة تكشف رغبتهما في عدم الإفصاح عنها

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان
لندن ـ ماريا طبراني

يحاول الجميع الظهور بمظهر طبيعي ويمكن للرجال والنساء على حدٍ سواء أن يلجأوا إلى الكذب حتى يظهروا في مظهر طبيعي، وذلك عندما يتعلق الأمر بالجنس ، والإخفاء كذلك لأي عادات جنسية لا تتفق مع التطلعات الثقافية الخاصة بالرجال والنساء. فالبنسبة إلى الرجال يحاول كل منهم التظاهر بأن لديه خبرات وعلاقات جنسية عديدة. على النقيض من ذلك، تحاول المرأة أن تظهر في مظهر المرأة قليلة التجارب الجنسية  والعلاقات الحميمة حتى تتوافق مع طبيعة القوالب النمطية السائدة في المجتمع. وأثبتت الدراسات أن الجميع أثناء ممارسة الجنس يحاولون إظهار توافق كبير مع القوالب النمطية السائدة في المجتمع، حيث يحاول الرجال الحديث عن خبرات عادية بالنسبة للرجال وممارسات يقومون بها أثناء ممارسة الحب من بين تلك الممارسات التي اعتاد المجتمع أن يقوم بها الرجال، وهو ما ينطبق على النساء أيضًا. وفي بعض الأحيان يحدث العكس عندما يبدأ الرجل في سرد حكايات تشير إلى أنه مارس عادات مألوفة إلى النساء مثل كتابة الشعر، بينما يمكن أن تُظهر المرأة إعجاباً بالنكات والإحائات الجنسية الفجة وتطلب المزيد منها. ولكن السواد الأعظم من الرجال والنساء غالباً ما يلجأون إلى أن يكون أقرب إلى الأنماط السائدة والقوالب النمطية المتعارف عليها في المجتمع. ورصدت دراسة جديدة أُجريت بهذا الصدد عدداً من السلوكيات الجنسية الغريبة والتي لا تتفق مع القوالب النمطية السائدة لممارسة الجنس، وهي عادات مثل ارتداء ملابس مُتسخة أثناء ممارسة الحب، التفوه بنكات وأحجيات جنسية صارخة والاستحمام الجماعي للرجل والمرأة. قامت الدراسة على أساس دراسة الإجابات التي أدلى بها  293 طالباً وطالبةً من طلاب الجامعة الذين طُلب منهم الإجابة على أسئلة في إطار استبانة تستهدف التوصل إلى معلومات عن الممارسات والعادات الجنسية ومدى توافقها مع الإطار الاجتماعي الذي يعيش فيه الرجل والمرأة. تم تقسيم المجموعة إلى مجموعتين فرعيتين أُخبر المجموعة الأولى بأنهم متصلون بما ذهب الباحثون إلى أنه جهاز كشف الكذب، إلا أنه في الحقيقة لم يتم تشغيله على الإطلاق من أول الاستبانة إلى آخرها. أما المجموعة الثانية فقد تم توصيلهم بالفعل بجهاز كشف الكذب وتم تشغيله بالفعل. وسجلت النتيجة النهائية للاستبانة أن الرجال والنساء على حدٍ سواءٍ أعطوا إجابات عن الأسئلة المتضمنة في الاستبانة، التي تستهدف التوصل إلى معلومات عن الممارسات والعادات الجنسية، تؤكد أن كل جنس من الجنسين يعطي إجابات تشير إلى أنه متوافق مع ما هو متبع في المجتمع من عادات جنسية. فالرجال أعطوا إجابات تشير إلى أنهم طبيعيون جنسيًا وليس لديهم أي عادات تشذ عما هو متعارف عليه اجتماعياً في ممارسة الجنس وكذلك النساء سواء هؤلاء الذين تم توصيلهم بجهاز كشف الكذب أو أولئك الذين لم يتعرضوا لاختبار كشف الكذب. وخلصت الدراسة إلى أن الحديث عن العادات الجنسية التي تشذ عما هو متعارف عليه في المجتمع يضطر الرجال والنساء فيها إلى الكذب، حتى يخفوا مثل تلك العادات مثل الاستحمام الجماعي للرجل والمرأة أثناء ممارسة الجنس أو الصياح في صوت مرتفع أو ما شابه من عادات.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 12:42 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

المنتخب الموريتاني يستعرض قميصه المخصص للكان

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates